اهم الامراض التي تعالجها الحجامة

اخبار ليل ونهار – الحجامة لها دور كبير في علاج الكثير من الامراض، ومن المهم ان تكون الحجامة في المواضع الصحيحة تبعا لكل مرض، وكذلك ان يتم تكرارها اذا لزم الامر، وفيما يلي اهم الأمراض التى تفيد الحجامة علاجها :

1- ارتفاع ضغط الدم
95% من مرضى ارتفاع ضغط الدم لا يوجد سبب واضح لارتفاع ضغط الدم عند هؤلاء المرضى وتوجد مواضع للحجامة على فروة الرأس يجب عملها نظرا لأهميتها بالاضافة الى المواضع الأخرى بالجسم و الذراعين و الساقين و القدمين .

و يلزم قياس الضغط عدة مرات فى الأيام التالية للحجامة و خاصة قبل تناول جرعات الأدوية و عند التأكد من حدوث تراجع فى ضغط الدم يتم ايقاف أو تقليل الأدوية بمعرفة الطبيب فقط حيث ان بعض أدوية الضغط لا يمكن ايقافها بشكل مفاجئ بل لابد من ايقافها بالتدريج .

عند وجود سبب لارتفاع ضغط الدم ” 5% من المرضى ” مثل زيادة نشاط الغدة الدرقية و السمنة و زيادة هرمونات الغدة الكظرية مثل ال Pheochromocytoma
و ضيق الشريان الكلوى فلابد من علاج هذه الأمراض أولا و بالتالى قد لا يحتاج المريض الى الحجامة.

2- حساسية الصدر ” الربو الشعبى”
تساعد الحجامة بشكل ملحوظ فى علاج الربو الشعبى من ناحية تخفيف شدة الازمة وعدد مراتها ونقاط الحجامة لابد أن تشتمل على النقاط الخاصة بالرئتين بالاضافة الى نقاط جهاز المناعة .

3- كسل عضلة القلب
لابد من عمل فحص بألموجات فوق الصوتية Echo
قبل عمل الحجامة للتأكد من عدم وجود جلطة فى احدى غرف القلب و لتحديد مدى قوة و كفاءه القلب و يعاد ال Echo بعد اسبوعين لتحديد مدى استجابة القلب للحجامة.

4- مرض السكرى
تساعد الحجامة من خلال مواضع معينة على تنشيط البنكرياس لافراز الانسولين و فى المتوسط يتراجع مستوى السكر الصائم بمقدار 60 مج. و بعد الأكل بساعتين بمقدار 80 مج و ذلك فى خلال 10 أيام بعد عمل الحجامة. و أيضا لا يتم عمل أى تغيير فى جرعات الأدوية سواء كانت حبوب أو أنسولين الا بمعرفة الطبيب المعالج.

5- القدم السكرى
بالاضافة الى العلاج الطبى التقليدى و هو ضرورى جدا فان الحجامة المبكرة تساعد على زيادة سرعة ونسبة الشفاء بالتخلص من السموم فى المكان المصاب و تحسين الدورة الدموية للقدم السكرى .

5- التهاب الكبد الفيروسى B , C
يحتاج المريض الى عدد 6 جلسات تقريبا ( جلسة واحدة شهريا ) و يلزم قبل الحجامة عمل صورة دم كاملة و بها عدد الصفائح الدموية و أيضا معرفة زمن السيولة و التجلط و ذلك منعا لحدوث نزيف أثناء الحجامة.
و يلزم عمل وظائف الكبد و عدد الفيروس قبل الحجامة و يكرر ذلك للمتابعة.
و عاده تعود وظائف الكبد الى المستوى الطبيعى أى يحدث تحول فى الحالة الأكلينيكية للفيروس من نشط الى كامن و كذلك تنخفض أعداد الفيروس عاده الى أقل من الربع .

6- القولون العصبى
أولا لابد من التأكد من صحة التشخيص و الاستجابة عاده جيدة و يحتاج المريض من 1-2 جلسة .

7- قرحة المعدة المعاندة للعلاج
والمقصود هنا القرحة المزمنة التى لم تستجب للعلاج التقليدى فان الحجامة مع الأدوية تساعد على زيادة نسبة و سرعة الشفاء .

8-السمنة و النحافة
تتسبب الحجامة فى الأحساس بسرعة الشبع أو فقدان الشهية و ذلك بعد 72-48 ساعة تقريبا من عمل الحجامة و يستمر أثرها شهر تقريبا و بالتالى قد يلزم تكرارها . و من مميزاتها عدم الشعور بالحرمان من الأكل و تكون الفائدة أكبر اذا تم عمل رجيم طبى مع الحجامة .

9-الصداع النصفى
و له 8 مواضع منها 7 مواضع على فروة الرأس و قد يحتاج المريض أن يكررها بعد سنة .

10-عدم الاتزان و طنين الأذن
من 3-1 جلسات و استخدام العلاج الدوائى مع الحجامة يزيد نسبة و سرعة الشفاء بدون شك .

11- الآم فقرات الرقبة و الفقرات القطنية العجزية و خشونة مفاصل الركبتين
النتائج عامه جيدة جدا و من 3-1 جلسات ماعدا الحالات الشديدة جدا و التى تحتاج الى جراحة.

12 – الكتف المتيبس Frozen Shoulder و ألام الكوع Tennis Elbow
من 2-1 جلسة و النتائج أيضا جيدة جدا.

13- اصابات الملاعب
تستخدم الحجامة فى علاج الكدمات و الشد العضلى و تمزق الأربطة و العضلات من خلال نقاط محددة على مسارات و خطوط الطاقة الخاصة باصابات الأربطة و العضلات بالاضافة الى النقاط الموضعية بجوار منطقة الاصابة و هى تساعد على اختصار مدة العلاج الطبيعى و بالتالى سرعة رجوع اللاعب الى الملاعب قبل الهبوط الملحوظ فى مستوى لياقته البدنية ,
توجد نقاط خاصة على مسارات الطاقة و تسمى نقاط التقوية العامة (General Tonification Points) و تنبيهها بالحجامة يساعد على زيادة النشاط العام للاعب .

14- البواسير و دوالى الخصيتين و دوالى الساقين
من 3-1 جلسات مع العلاج الدوائى و النتائج جيدة ما عدا الحالات الشديدة و التى تحتاج الى الجراحة .

15- تضخم البروستاتا
له مواضع معينة أسفل الظهر و بمنطقة العانة و الحجامة مع الأدوية تحقق نتائج جيدة جدا.

16 – الضعف الجنسى و القذف المبكر
و له مواضع محددة على فروة الرأس و أسفل الظهر و منطقة العانة و عند الركبتين من الداخل و أسفل الساقين من الداخل أيضا و التحسن جيد و ملموس من 3-1 جلسات .

17- ألام الدورة الشهرية الشديده
لها موضعين عند الركبتين و عاده جلسة واحدة فقط

18- التهاب العصب الخامس و السابع
التدخل المبكر بالحجامة يعطى نتائج أفضل كثيرا و أكثر المواضع على الوجه و يتم وضع مخدر موضعى قبل الحجامة لتخفيف الألام و لا يتم التشريط فى الوجه بل الوخز بابرة رفيعة مثل ابرة حقنة الأنسولين حتى لا تترك اثار بالوجه.

19- الصرع بمختلف أنواعه
له مواضع محدده على فروة الرأس و منتصف و أسفل الظهر و الساقين و يحتاج من3-1 جلسات “جلسة شهريا ” و يلزم عدم ايقاف الأدوية مطلقا الا بعد اختفاء النوبات تماما و عمل رسم مخ و مقارنته بالسابق للتأكد من التخلص من هذه البؤرة الصرعية اذا كانت ظاهرة برسم المخ السابق للحجامة. و يلزم هنا مراجعة طبيب المخ و الأعصاب للاشراف على ذلك.

20- حالات الشلل النصفى
اثر جلطة أو نزيف بشرايين المخ يفضل عمل الحجامة مبكرا بمجرد استقرار الحالة الصحية.
وكلما كان العلاج بالحجامة مبكرا كلما كانت النتائج أفضل وأسرع وعاده يحتاج المريض الى جلسة شهريا و لعدد 2-3  جلسات.
فى حالات جلطات المخ يلزم معرفة أنواع الأدوية الخاصة بسيولة الدم و نسبة السيولة والنزيف.
و قد يلزم عمل تعديل طفيف بجرعات أدوية السيولة حتى يتم عمل الحجامة بأمان و بدون حدوث نزيف.
و النتائج عاما جيدة جدا و الحجامة هنا لا تتعارض مع العلاج الطبيعى لكنها تساعد على تقليل عدد جلسات العلاج الطبيعى .

21- التهاب و حساسية الجيوب الأنفية المزمنة
أولا يلزم ايقاف التدخين اذا كان المريض مدخنا
ثانيا يلزم التأكد من عدم وجود لحمية بألأنف أو اعوجاج شديد بالحاجز الأنفى و ذلك بمعرفة طبيب الأنف و الأذن حيث أن اللحمية و الاعوجاج الشديد بالحاجز الأنفى علاجهما بالجراحة و ليس بالحجامة .
تشتمل الحجامة على تنشيط جهاز المناعة بألأضافة الى نقاط الجهاز التنفسى .

21- أمراض العيون
وعاده تستجيب بشكل جيد للحجامة مثل المياه الزرقاء “ارتفاع ضغط العين”
والمياه البيضاء “عتامه عدسة العين ” وقصر النظر الشديد ورشح و نزيف الشبكية  وضمور العصب البصرى، ويحتاج المريض عاده 3 جلسات “جلسة شهريا”.

22- أمراض الروماتويد و الذئبة الحمراء و القولون التقرحى و الأمراض الجلدية مثل الصدفية و الاكزيما
يلزم فى الأساس عمل حجامة لجهاز المناعة و تضاف حجامة الجهاز الهضمى مثلا فى حالة القولون التقرحى و هكذا.

23 – الأمراض النفسية مثل القلق و الاكتئاب
و التحسن جيد جدا و أغلب الحالات تحتاج لجلسة واجدة و يمكن تكرارها بعد 6 أشهر اذا لزم الأمر

24- الاقلاع عن التدخين
الحجامة تقلل الرغبة فى التدخين بشكل ملحوظ و يتغير” طعم و رائحة السيجارة” للمدخن و لكن ذلك يستمر لمدة اسبوع واحد فقط و هو أصعب فترة فى الاقلاع عن التدخين و لذلك يلزم أن يكون المريض لديه القرار بأيقاف التدخين و الحجامة هنا عامل مساعد

25 – الحجامة و الادمان
مثال أخر فى غاية الأهمية لاستخدام الحجامة فى علاج أمراض حديثة و هو علاج الادمان و بالذات الهيروين و هو بدون شك الأصعب فى العلاج.
فالاحصاءات العالمية تشير الى أن مرضى ادمان الهيروين و بعد 3 شهور من العلاج فى المصحات المتخصصة يعود منهم للادمان مرة أخرى 90 % أى يتم شفاء 10% فقط منهم، بينما العلاج بألحجامة حقق نسبة شفاء تصل الى 65 % من المرضى الذين عالجتهم بألحجامة علما بأن علاج الادمان يستلزم أن تكون لدى المريض أولا الرغبة الحقيقية فى العلاج و ان كان غير قادر على الاقلاع عن الادمان بمفرده و يلزم عمل الحجامة على مواضع معينة بفروة الرأس بألاضافة الى المواضع الخاصة بالأعراض الانهزامية نظرا للايقاف الفجائى للهيروين و تستغرق الجلسة الواحدة حوالى الساعتين و قد يحتاج المريض من جلسة الى 3 جلسات .

اضف تعليق للنشر فورا