هدف كرة قدم مباراة

اهداف مباراة الزمالك وصن داونز في نهائي دوري ابطال افريقيا

فاز الزمالك على صن داونز بنتيجة 1-0 في لقاء العودة من نهائي دوري أبطال أفريقيا، لكن تمكن الفريق الجنوب أفريقي من حسم البطولة لصالحه بمجموع مباراتي الذهاب والعودة 1-3.

وسجل هدف المباراة الوحيد ستانلي أوهاوتشي في الدقيقة 65، لكن هذا لم يكن كافيا لتحقيق حلم الفريق الأبيض في الفوز بدوري أبطال أفريقيا للمرة السادسة، والتأهل لكأس العالم للأندية لأول مرة في تاريخه.

الشوط الأول

بدأ الزمالك المباراة بضغط كبير في نصف ملعب صنداونز، في محاولة من أجل إدارك الهدف الأول، خلال الدقيقة الأولى، وسط تراجع من جانب الفريق الجنوب أفريقي.

وظهر الجانب الهجومي من صنداونز في الدقيقة 6 بعد مجموعة تمريرات، ووصلت الكرة إلى خاما بيليات الذي سدد كرة من خارج منطقة الجزاء أتت بجوار القائم الأيسر لمرمى جنش.

سنحت فرصة التسجيل للزمالك في الدقيقة 12 عن طريق ستانلي أوهاوتشي الذي حصل على تمريرة من رمزي خالد ودخل منطقة الجزاء وسددها أرضية أتت بجوار القائم الأيمن لأونيانجو حارس صنداونز.

وتسرع رمزي خالد في نقل الكرة للأمام للمرة الثانية حين لعب تمريرة طويلة من الخلف تجاه باسم مرسي لتخرج إلى رمية تماس في الدقيقة 18.

وانطلق مصطفي فتحي هجوميا في الدقيقة 22 واستطاع أن يمر من الجانب الأيمن ومرر الكرة في العمق، لكن حولها كيكانا إلى ركنية.

وتعرض أونيانجو حارس مرمى صنداونز للإصابة في الدقيقة 26، وخضع للعلاج داخل الملعب، قبل أن يشارك بدلا منه سانديلاندز الحارس البديل، في الدقيقة 29.

عاد الزمالك للهجوم من جديد والخطورة عن طريقة ستانلي الذي حصل على تمريرة رأسية من جانب باسم مرسي واستلمها بشكل جيد، لكن مدافع صنداونز حولها لركنية، في الدقيقة 32.

وارتكب معروف يوسف خطأ كبير في التعامل مع الكرة، في الدقيقة 34، وهو ما دفعه لعركلة بيرسي تاو الذي قطع الكرة منه على حدود منطقة الجزاء، وتم تنفيذ الركلة الحرة وارتطمت بالقائم.

ورد صنداونز في الدقيقة 42 بهجمة سريعة من خلال تاو وبيليات لكن تصدى لها جنش ببراعة، وحولها إلى ركنية.

وقام أحمد توفيق في الدقيقة 41 بتسديد كرة قوية استطاع الحارس سانديلاندز أن يتصدى لها ويحولها لركنية.

ونفذ صنداونز من جديد الهجمة السريعة حيث قاد بيليات هجمة سريعة في الدقيقة 42 ولعبها لبيرسي تاو في العمق ليقوم بالتسديد، قبل أن يحول علي جبر اتجاه الكرة لترتطم بالعارضة وتتحول لركنية.

واحتسب الحكم 8 دقائق وقت بدل ضائع لتعويض الوقت الذي حصل عليه أونياجو حارس المرمى من أجل العلاج داخل الملعب قبل خروجه.

ولعب لافور كرة من الخلف تجاه بيليات المراقب من علي جبر في الدقيقة 45+2، ليقوم بتمرير الكرة نحو لافور الذي سدد كرة قوية من جارج منطقة الجزار حولها جنش لركنية.

الشوط الثاني

بدأ النصف الثاني من المباراة بحصول الزمالك على ركلة ثابتة أمام منطقة الجزاء بعدما لمس مدافع صنداونز الكرة باليد.

وتعرض باسم مرسي للإصابة استدعت تدخل الجهاز الطبي في الدقيقة 47 ليقوم بعلاجه، وقام بوضع لفافة حول رأسه.

ومر مصطفى فتحي في الدقيقة 57 من مدافع صنداونز بيكيلي وسدد كرة بالقدم اليسري لكن أتت بعيدة عن المرمى.

وقام مصطفى فتحي في الدقيقة 59 بلعب تمريرة نحو باسم مرسي في الجانب الأيسر ليلعب كرة عرضية أرضية تجاه ستانلي، لكنه لم يكن في المكان المناسب وحصل عليها الحارس.

وحصل أيمن حفني على بطاقة صفراء في الدقيقة 63 نتيجة التدخل العنيف في كرة مشتركة في منتصف الملعب.

وأحرز ستانلي الهدف الأول للزمالك في الدقيقة 65 بعدما مر من مدافع صنداونز وسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء بجوار القائم الأيسر للحارس الذي لمسها بيدة وعجز عن ابعادها.

ولعب أحمد توفيق عرضية في الدقيقة 74 تجاه باسم مرسي في الجانب الأيسر، الذي لعب عرضية واستطاع المدافع أن يخرجها من أمام المرمى.

وقاد ستانلي هجمة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 75 واستطاع أن يمر من مدافع صنداونز على الخط، لكن اللاعب تمكن من ابعادها بعد ذلك.

وأجرى مؤمن سليمان التبديل الأول في المباراة بمشاركة شيكابالا في الدقيقة 76 بدلا من رمزي خالد.

وأرسل شيكابالا في الدقيقة 82 عرضية متقنة من الجانب الأيمن لكن استطاع مدافع صنداونز إخراجها ببراعة قبل وصولها لباسم مرسي.

وتعرض طارق حامد في الطريقة 85 للإصابة ليترك المباراة محمولا من جانب رجال الإسعاف المتواجدين داخل الملعب.

وأجرى الزمالك التبديل الثاني بمشاركة إيمانويل مايوكا بدلا من أيمن حفني في الدقيقة 85، وبعدها مباشرة شارك إبراهيم صلاح كبديل لطارق حامد.

وأرسل ستانلي كرة عرضية تجاه مايوكا الذي لعب رأسية قوية في الدقيقة 87، استطاع مدافع صنداونز أن يخرجها من أمام المرمى الخالي.

وعاد شيكابالا من جديد للعب كرة عرضية في الدقيقة 89 استطاع المدافع مجددا أن يبعدها من أمام باسم مرسي في نسخة مكررة من الكرة السابقة للفهد الأسمر.

اضف تعليق للنشر فورا