انباء عن رعاية السعودية لمؤتمر مصالحة بين السيسي والاخوان

اخبار ليل ونهار – تتحدث وسائل اعلام عربية وغربية عن ضغوط امريكية على حكومة السعودية لعقد مصالحة بين السيسي والاخوان المسلمين في مصر، وقد تزايدت التوقعات بالمصالحة بعد الانباء عن زيارة الرئيس السيسي الى الرياض في نفس الوقت الذي سيكون فيه الرئيس التركي أردوغان متواجدا في الرياض.

حيث بتوجه السيسى الأحد القادم إلى السعودية لمقابلة الملك سلمان، وأعلنت وسائل تركية ايضا عن زيارة الرئيس التركى رجب طيب أردوغان الرافض للانقلاب العسكرى فى مصر للسعودية أيضاً فى زيارة تستغرق ثلاثة أيام تبدء من السبت القادم للقاء العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

ويأتي ذلك بعد تغيرات ملحوظة في السياسة الخارجية السعودية، توقف فيها الدعم المباشر والعلني للانقلاب العسكري في مصر، بالاضافة الى مرونة في التعامل مع الاخوان المسلمين.

وتعد الزيارة الرسمية الأولى للرئيس عبدالفتاح السيسي للسعودية، بعد تولي الملك سلمان الحكم في 23 (يناير) الماضي، عقب وفاة العاهل السعودي عبد الله ال سعود.

وجاءت هذه الزيارة لبحث مسار العلاقات الثنائية والمستجدات الخليجية والعربية وخصوصًا ما يتصل بالعلاقات المصرية ـ القطرية، ومستجدات اتفاق الرياض الذي أعيد بموجبه سفراء عدد من الدول الخليجية إلى الدوحة، والعلاقات المصرية التركية، والوضع اليمني المتفاقم، وتطورات الساحة في ليبيا، وخطط مواجهة مايسمى الإرهاب في المنطقة.

وأفاد البيان أن من المقرر أن يتضمن اللقاء مباحثات بشأن العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، بحسب وصف البيان.

وتشير زيارة السيسي للمملكة بالتزامن مع زيارة نظيره التركي إلى العديد من علامات الاستفهام حول إذا ما كان هناك إجراءات إقليمية، برعاية الملك سلمان، بشأن العلاقات المصرية مع تركيا وقطر.

وكانت قد توترت العلاقة بين تركيا ونظام السيسي على خلفية دعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لجماعة الإخوان المسلمين، بعد الانقلاب على الرئيس محمد مرسي في 3 يوليو 2013، الأمر الذي اعتبره انقلابًا عسكريًا.

ومن جانب اخر، ترفض اغلب قيادات الاخوان والقوى الثورية اجراء مصالحة مع نظام الانقلاب العسكري في مصر، حيث يعتبروا التصالح مع السيسي نوعا من الخيانة والغدر لدماء الاف الشهداء والمعتقلين.

اضف تعليق للنشر فورا