الملك السعودي بين الحياة والموت

اخبار ليل ونهار – في تعتيم وغموض من جانب وسائل الاعلام السعودية، دخل الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز آل سعود احد المستشفيات في الرياض، وذلك بعد تدهور حالته الصحية مؤخرا، وهو الامر الذي دعاه الى الاختفاء عن الانظار وابتعاده عن الامور الرسمية في الدولة.

ولم تذكر وكالة الأنباء السعودية التي أوردت النبأ شيئا عن حالته الصحية، مكتفية ببيان الديوان الملكي الذي جاء فيه “دخل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ هذا اليوم الأربعاء 9 ربيع الأول 1436هـ الموافق 31 ديسمبر 2014م مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض لإجراء بعض الفحوصات الطبية.

وكان قد تولى الملك عبد الله السلطة عام 2005 بعد وفاة أخيه الملك فهد ويعتقد أنه يبلغ من العمر 91 عاما وخضع في السنوات القليلة الأخيرة لجراحة في الظهر.

وهبط مؤشر البورصة السعودية عقب إعلان خبر دخول الملك عبد الله المستشفى لكن أسعار النفط يبدو أنها لم تتأثر على الفور.

وقال مصدر سعودي مطلع على شؤون الديوان الملكي لرويترز إن الملك عاني من صعوبات في التنفس ونقل إلى المستشفى لكنه يشعر الآن بتحسن وهو في حالة مستقرة.

وهبط مؤشر البورصة السعودية -الذي انخفض بالفعل بأكثر من واحد في المئة بسبب انخفاض اسعار النفط- بنسبة خمسة في المئة بعد دقائق من إعلان الخبر قبل أن يتعافى قليلا في وقت لاحق الى ثلاثة في المئة فقط.

واختار الملك عبد الله أخاه الأمير سلمان الذي يصغره بنحو 13 عاما وليا للعهد في يونيو حزيران عام 2012 بعد وفاة ولي العهد الأمير نايف بن عبد العزيز. واختار في وقت سابق هذا العام الأمير مقرن بن عبد العزيز ليصبح وليا لولي العهد.

وفي نوفمبر تشرين الثاني عام 2012 خضع الملك عبد الله لجراحة استمرت 11 ساعة في نفس المستشفى في الرياض. وخضع لجراحة مشابهة في اكتوبر تشرين الأول عام 2011 كما خضع لجراحة في الظهر مرتين في الولايات المتحدة عام 2010 وأمضى فترة نقاهة دامت ثلاثة شهور خارج السعودية.

اضف تعليق للنشر فورا