الاخوان المسلمين ، الاخوان ، الأخوان المسلمين ، اخواني ، الاخواني

بالفيديو.. اسرار وخبايا المصالحة بين الاخوان والعسكر

اخبار ليل ونهار. بالفيديو.. اسرار وخبايا المصالحة بين الاخوان والعسكر

بعد فترة من الجدل والشائعات، حسمت جماعة الإخوان المسلمين في مصر الجدل الذي أثارته تصريحات أحد قيادييها بشأن المصالحة مع النظام، بعدما أعلنت رفضها التصالح مع “خائن قاتل”، لكن الأمر لا يزال محل تساؤلات بعد لاءات الإخوان التي رسمت شروطا لأي مصالحة قادمة، ومع من ستكون.

بالفيديو.. وجدي غنيم: انا شمتان وفرحان في اتباع السيسي دلوقتي

وكان إبراهيم منير نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين أدلى بتصريحات في حوار صحفي أكد فيه أن الجماعة “جادة في إمكانية قبول مصالحة عن طريق حكماء”، وهو الأمر الذي تم تداوله بوصفه قبولا بمصالحة مع النظام الحالي، وأثار ردود فعل رافضة واسعة في صفوف الجماعة عبر منصات التواصل.

بالفيديو.. نقيب شرطة يكشف مفأجات صادمة على الهواء مباشرة

فيديو.. المصريين يصرخون من الغلاء: حرام عليكم ربنا ينتقم من الظالم والمفتري

غير أن منير عاد وأوضح حديثه عن موقف الجماعة بأنها “مستعدة لسماع كل وجهات النظر من حكماء (لم يسمهم) لإتمام مصالحة في البلاد، لا تستبعد مرسي، وتضع في الحسبان جرائم الانقلاب”، مؤكدا أنه “مع جدية الجماعة في إيجاد مخرج إلا أنها لم تطلب المصالحة مع النظام ولن تطلبها”.

فيديو مهين وفاضح لضابط جيش مع مجند مصري شاب يثير غضب العساكر

وأعقب ذلك بيان نشرته الجماعة بصفحتها الرسمية على فيسبوك أعلنت فيه أربع لاءات رافضة لإجراء مصالحة مع النظام الحالي، حيث قالت “لا تنازل عن الشرعية، ولا تفريط بحق الشهداء والجرحى، ولا تنازل عن حق المعتقلين في الحرية، وحق الشعب في الحياة الكريمة، ولا تصالح مع خائن قاتل”.

بالفيديو.. محمد ناصر يوجه رسالة هامة الى عساكر وضباط القوات المسلحة

رد فعل حكومة السيسي على المصالحة مع الاخوان

قال مسئول حكومي في تصريحات صحفية، على هامش افتتاح عبدالفتاح السيسى المؤتمر الدولى لتكنولوجيا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأسبوع الماضى: «لا يوجد أى مسئول فى الدنيا يكره المصالحة والاستقرار والهدوء.. لكن السؤال الطبيعى هو: أى مصالحة وبأى طريقة ومع أى طرف وبأى تكلفة وشروط؟».

بالفيديو.. جنود الجيش المصري يهتفون لمرسي وبسقوط السيسي والانقلاب

وأضاف المسئول أنه يعتقد «أن جماعة الإخوان لم تحسم الأمر حتى هذه اللحظة، وما تزال تحلم بالسلطة عن طريق العنف والإرهاب وبالتالى فهى غير مهيأة أساسا للمصالحة أو التسوية»، مردفا إن: المصالحة بالطريقة القديمة التى تمت أيام السادات ومبارك لم تعد صالحة للاستنساخ فى العهد الحالى، لأن المعطيات والظروف تغيرت تماما.

فيديو سائق الميكروباص يشعل شبكات التواصل بعد فيديو سائق التوك توك

وتابع المسئول: «حتى لو افترضنا جدلاً أن إى مسئول يريد المصالحة، فإن غالبية الشعب سوف ترفض ذلك، بعد أن شاهدوا بأعينهم ما فعلته الجماعة على الأرض من اغتيالات وعنف وتدمير للبنية التحتية خصوصا أبراج ومحولات الكهرباء وبعض وسائل المواصلات».

شاهد ايضا

فيديو.. الحويني مستغربا: نصف المسلمين لايصلون رغم تخفيف الصلاة الى 5 صلوات

اسهل مشروب لعلاج جميع اعراض البرد والانفلونزا في ساعة واحدة

اضف تعليق للنشر فورا