الكيتامين لتخفيف أعراض الاكتئاب خلال ساعات

اخبار ليل ونهار – الكيتامين يستخدم كمادة مخدرة في الطب البيطري، لكن دراسات حديثة أثبتت دوره الفعال في تخفيف أعراض الاكتئاب خلال بضع ساعات، على عكس مضادات الاكتئاب التقليدية التي تحتاج إلى فترة أطول تصل إلى عدة أشهر.

ويعد الانطواء على الذات واليأس والشعور بالحزن من أعراض الإصابة بالاكتئاب، وبالرغم من لجوء البعض إلى العلاج النفسي واستخدام مضادات الاكتئاب، فإن الأمر يكون غير مُجدٍ أحيانا، كحال الألماني فرتيز، إذ لم تنجح جميع وسائل العلاج الأخرى في شفائه، مما دفعه للتوجه إلى مشفى شارتيه في برلين ليخضع للعلاج باستخدام مادة الكيتامين.

ويستخدم الكيتامين كمادة مخدرة من قبل الأطباء البيطريين، لكن دراسات طبية حديثة أظهرت أن له تأثيرا فعالا مضادا للاكتئاب. فوقفا للبروفسور مالك بجبوج أخصائي الطب النفسي في مشفى شاريته في برلين، فإن الكيتامين مادة مخدرة قديمة نسبيا يتم حقنها وريديا بعد تميعها في محلول ملحي ولها تأثير على بعض الناقلات العصبية الموجودة في الدماغ والمسؤولة عن التعلم والذاكرة.

إذ تقوم هذه المادة بسدّ مرور الناقلات العصبية في نقاط الاشتباك العصبي، مما يؤدي إلى كبت النشاط الدماغي الذي يشكل بروتينات تُعرف بعوامل التغذية العصبية المستمدة من الدماغ. ومن المعروف أن الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب تكون نسبة هذا العامل في دمهم أقل من الأشخاص الأصحاء، وهذا العامل يحفز نمو وتطور الخلايا العصبية.

ويشير البروفسور بجبوج إلى أن للكيتامين تأثيرا سريعا للتخفيف من أعراض الاكتئاب بشكل سريع، إذ أثبتت الدراسات أنه قادر على تخفيف أعراض الاكتئاب خلال ساعات، بينما تحتاج العلاجات التقليدية إلى أسابيع أوعدة أشهر. ويرى الأطباء في هذا الدواء أملا في مساعدة المرضى الذين يعانون من اضطراب اكتئابي مزمن، ومن ميول انتحارية.

اضف تعليق للنشر فورا