الفيس بوك يوضح سبب إيقافه لعبارة «استغفر الله العظيم»

اخبار ليل ونهار – تفاجأ العديد من مستخدمي الفيس بوك بتوقف حساباتهم الشخصية عند كتابة جملة “استغفر الله العظيم”، كتحديث حالة أو “بوست” على صفحته الشخصية، وتعددت التفسيرات والاقاويل، حتى جاء اول توضيح رسمي من الفيس بوك، على لسان “جمانة عنتر” مديرة الاتصال المؤسسي لـ”فيسبوك” في الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا الشرقية والوسطى، في تواصل لها مع صحيفة الغد الأردنية، حيث اكدت إن توقيف نشر عبارة “استغفر الله العظيم” على الفيسبوك كان تقنيا بحتا، وليس له علاقة بأي توجه سياسي أو ديني من قريب أو بعيد.

وأضافت عنتر، أن توقيف نشر عبارة “استغفر الله العظيم” كان لفترة مؤقتة، ومن ثم أعيد نشرها وتفعيل العبارة على الفيسبوك، وبالتالي تم تصويب المسألة.

وبينت عنتر أن تكرار العبارات على الفيسبوك لعدة مرات يجعل نظام المراقبة يوقفها بشكل مؤقت لحين استدعاء خبير المحتوى المتخصص في اللغة المكتوبة بها العبارة، والذي بدوره، يوضح مضمونها للمعنيين الذين يتخذون القرار بإعادة نشر العبارة أو عدمه، وهو ما جرى بخصوص عبارة “استغفر الله العظيم”، التي أعيد نشرها.

وقالت عنتر إن عدد مستخدمي الفيسبوك يربو على 1300 مليون شخص، وإن تكرار العبارات والمصطلحات بنسب عالية من قبل المستخدمين يحفز النظام التقني على إيقافها وتمحيصها أمنيا ولغويا ومن ثم اتخاذ القرار بشأنها،  ولكن رسالة فيسبوك التحذيرية التي تظهر عند كتابة “استغفر الله العظيم”، تعدّ منشوراً يحاول العديد من المستخدمين أو التطبيقات – التي قد تكون مزيفة – نشره بكثافة في وقت واحد، ما قد يؤشّر ليكون اختراقا للحساب أو محاولة ذلك.

اضف تعليق للنشر فورا