الدولة الاسلامية، تنظيم داعش، انصار بيت المقدس، ولاية سيناء

الفيديو المحذوف بالكامل .. ذبح المصريين الاقباط في ليبيا

اخبار ليل ونهار – قام تنظيم الدولة الاسلامية بتنفيذ حكم الاعدام ذبحا على 21 مصري قبطي، تم أسرهم على يد تنظيم الدولة الاسلامية في ليبيا، وذلك في فيديو له مساء الأحد بعنوان «رسالة موقعة بالدماء إلى أمة الصليب».

وقال قائد المجموعة التي ظهرت في مقطع الفيديو: «الحمد لله القوي المتين، والصلاة والسلام على من بعث بالسيف رحمة للعالمين، أيها الناس لقد رأيتمونا على تلال الشام وسهل دابق نحز رؤوسا لطالما حملت وهم الصليب وقد تشربت الحقد على الاسلام والمسلمين، واليوم نحن في جنوب روما في أرض الإسلام ليبيا، نرسل رسالة أخرى، أيها الصليبيون إن الأمان لكم أماني لاسيما وأنكم تقاتلونا كافة فسنقاتلكم كافة حتى تضع الحرب أوزارها فينزل عيسى عليه السلام ويكسر الصليب ويقتل الخنزير ويضع الجزية، وأن هذا البحر الذي غيبتم به جسد الشيخ أسامة بن لادن تقبله الله اقسمنا بالله، لنشوبنه بدمائكم».

وكان تنظيم «تنظيم الدولة الإسلامية» أعلن منذ عدة أيام، عبر مجلته التي تصدر بالإنجليزية وتسمى «دابق»، أنه احتجز 21 قبطيا مصريا، انتقامًا من حبس«الحرائر في السجون المصرية».

جاء ذلك في تقرير بعنوان “انتقام للمسلمات اللاتي اضطهدهن الأقباط الصليبيون في مصر” نشره التنظيم الخميس في العدد السابع من مجلته الرسمية “دابق” الناطقة بالإنجليزية التي تداولها أنصار التنظيم على شبكات التواصل الاجتماعي.

وقال التنظيم “هذا الشهر أسر جنود الخليفة في ولاية طرابلس 21 قبطيا صليبيا تقريبا بعد خمس سنوات على العملية المباركة ضد كنيسة بغداد التي نفذت انتقاما لكاميليا شحاتة ووفاء قسطنطين وأخوات أخريات تم تعذيبهن وقتلهن على يد الكنيسة القبطية في مصر”.

وظهر في الفيديو، عددًا من الملثمين يرتدون الزي الأسود، حاملين للسلاح، وهم يجبرون هؤلاء الأشخاص الذين يرتدون زي الإعدام على وضع الركوع بجوار شاطىء للبحر، وثم تم ذبحهم بالسكاكين، وأضافوا عبارة «ثأرًا للعفيفات في آرض الگنانة.. الدولة الإسلامية تقوم باعدام آسرى الأقباط في ولاية طرابلس».

ومن جانب اخر، سادت موجة من السخرية والغضب بين نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي، من تقاعس المسئولين الحاليين في مصر، وعلى رأسهم الرئيس عبد الفتاح السيسي، في حماية وتأمين المصريين والحفاظ على ارواحهم، ورصدت وكالة اخبار ليل ونهار، بعضا مما تداولته شبكات التواصل الاجتماعي: “هو فين بتاع مسافة السكة؟ مش قادر يحمي الشباب المصري في استاد كورة، ومش قادر يحمي المصريين بالخارج، يبقي يغور بقى”، “لما اتحرق الطيار الاردني، قام بتاع الاردن بشن هجوم بالطائرات الامريكية على التنظيم، طيب فين السيسي يحمى احبابه قبل دبحهم؟”.

ملاحظة: اليوتيوب قرر حذف الفيديو لاحتوائه على مشاهد قاسية للبعض.

 

8 تعليقات على “الفيديو المحذوف بالكامل .. ذبح المصريين الاقباط في ليبيا

  1. لا حول ولا قوة إلا بالله
    الإسلام منكم براء يا خونة
    تذبحون البشر كالبقر حسبي الله ونعم الوكيل
    لم أستطع النظر والمشاهدة، فأي قلوب عندكم؟
    إرحمنا يارب

  2. انه لمن المشين قراءة خبر استهداف الارهابيين ذو التفكير الهمجي للاقليات في محاولة منهم لزعزعة الامن ونشر الفوضى في انحاء المنطقة. عملية القتل الغير انسانية لـ 21 مواطناً مصرياً على يد الارهابيين التابعين لداعش قد زادت من تصميم المصريين على مكافحة الارهاب. قتل المواطنين المصريين هو حدث في سلسلة طويلة من الإعدامات الوحشية للتنظيم الارهابي. ارى بوضوح ان الناس في المنطقة قد رفضت ان تنحني للأرهاب.
    اسمحوا لي ان انقل لكم جزء من بيان البيت الابيض حول جريمة قتل المواطنين المصريين: “إن الولايات المتحدة تدين عملية القتل الخسيسة والجبانة لـ 21 مواطناً مصرياً في ليبيا على يد الإرهابيين التابعيين لتنظيم داعش. إننا نعرب عن تعازينا لأسر الضحايا ودعمنا للحكمومة والشعب المصري وهم يتجرعون الأسى لمقتل إخوانهم المواطنين. إن همجية ووحشية داعش لا تعرف الحدود. وإنها لا ترتبط بأي عقيدة أو طائفة أو عرق. إن عملية القتل الوحشية للمواطنين المصريين الأبرياء في ليبيا هي أحدث العمليات الشريرة التي يرتكبها الإرهابيون التابعون لداعش ضد شعوب المنطقة، بما فيها قتل عشرات الجنود المصريين في سيناء، وهو ما يحث المجتمع الدولي بدرجة أكبر للتوحد ضد داعش.”
    عمليات قتل داعش تثبت بأنها اكثر من مجرد قتل من عصور الظلام وتظهر مثل هذه الجريمة مدى أهمية التحالف في محاربة الارهاب.
    مرة أخرى وبالنيابة عن فريق التواصل في القيادة المركزية الامريكية أبعث بأحر وخالص تعازينا لأسر الضحايا والشعب المصري والجيش المصري.

    • انه لمن المشين قراءة خبر استهداف الارهابيين ذوي الفكر الهمجي للاقليات في محاولة منهم لزعزعة الامن ونشر الفوضى في انحاء المنطقة. عملية القتل غير الانسانية لـ 21 مواطناً مصرياً على يد الارهابيين التابعين لداعش قد زادت من تصميم المصريين على مكافحة الارهاب. قتل المواطنين المصريين هو حدث في سلسلة طويلة من الإعدامات الوحشية للتنظيم الارهابي. وإني إذ ارى بوضوح ان الناس في المنطقة قد رفضت ان تنحني للأرهاب.
      اسمحوا لي ان انقل لكم جزء من بيان البيت الابيض حول جريمة قتل المواطنين المصريين: “إن الولايات المتحدة تدين عملية القتل الخسيسة والجبانة لـ 21 مواطناً مصرياً في ليبيا على يد الإرهابيين التابعيين لتنظيم داعش. إننا نعرب عن تعازينا لأسر الضحايا ودعمنا للحكومة والشعب المصري وهم يتجرعون الأسى لمقتل إخوانهم المواطنين. إن همجية ووحشية داعش لا تعرف الحدود. وإنها لا ترتبط بأي عقيدة أو طائفة أو عرق. إن عملية القتل الوحشية للمواطنين المصريين الأبرياء في ليبيا هي أحدث العمليات الشريرة التي يرتكبها الإرهابيون التابعون لداعش ضد شعوب المنطقة، بما فيها قتل عشرات الجنود المصريين في سيناء، وهو ما يحث المجتمع الدولي بدرجة أكبر للتوحد ضد داعش.”
      عمليات القتل التي ترتكبها داعش تثبت أنها اكثر بشاعة مما كان يحدث في عصور الظلام وتظهر مثل هذه الجريمة مدى أهمية التحالف في محاربة الارهاب.
      ومرة أخرى وبالنيابة عن فريق التواصل في القيادة المركزية الامريكية أبعث بأحر وخالص تعازينا لأسر الضحايا والشعب المصري والجيش المصري.

  3. داعش=السيسي وجهان لنفس العملة أحدهما يذبح بإسم الدين والآخر بإسم الوطنية الأثنان رسائلهم موجهة للغرب احدهما يستعدي الغرب ع الإسلام والأخر يتبرأ منه ليكسب شرعية مزيفة

اضف تعليق للنشر فورا