عبد الفتاح السيسي، السيسى، العرص

الفيديو الذي تسبب في طرد مذيع قناة الحياة

اخبار ليل ونهار – كشفت مصادر من داخل قناة الحياة، عن تقديم الاعلامي عمرو عبدالحميد، مقدم برنامج ”الحياة اليوم”، استقالته نتيجة ضغوط تعرض لها من إدارة القناة وتدخلها في البرنامج ومحاولة وضع خطوط حمراء لا يجب تخطيها، خاصة بعد الأزمة الأخيرة التي فجرها الاعلامي عقب زيارة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، والتي كشف فيها عن مواقف غير مشرفة بمؤسسة الرئاسة، موجهاً انتقادات عدة لما تعرض له طاقم الصحفيين والاعلاميين بالقصر، أثناء الزيارة.

وقال المصدر إن تلك الاستقالة تسببت في أزمة لدى الاعلامية لبنى عسل، حيث قامت بإبلاغ إدارة قناة ”الحياة” باستحالة قدرتها على تقديم برنامج ”الحياة اليوم” علي الهواء مباشره لمده 7 ايام، بعد قرار الاستقالة الذي اتخذه الاعلامي عمرو عبد الحميد من البرنامج.

وأشار المصدر الى أن لبنى عسل لا تستطيع تقديم البرنامج طوال أيام الاسبوع بسبب التزامها تجاه بيتها وزوجها وطفلها، حيث طالبت القناة بضرورة ايجاد حل للمشكلة التي تسببت فيها استقالة زميلها.

وعلى الرغم من تداول البعض لخبر استقالة «عبدالحميد» وأرجعها الى أسباب شخصية خاصة بالإعلامي، إلا أن المصدر أكد أن السبب الرئيسى وراء تقديم استقالته هو تدخل إدارة القناة فى سياسة البرنامج ، حيث قامت إدارة القناة برئاسة الدكتور السيد البدوى بوضع خطوط حمراء للإعلامى أثناء تقديم برنامجه ، و ذلك نتيجة لوجود شكاوى مقدمة من المسئولين و بعض رموز الحكومة ضد عمرو خاصة ، و ذلك بسبب حديثه عن بعض الأمور السياسية الخاصة بالرئاسة بشكل غير لائق، و كان أخر تلك المواقف أثناء تغطية القناة للقاء الرئيس عبد الفتاح السيسى مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين .

وكان قد كشف الإعلامي عمرو عبد الحميد مقدم برنامج “الحياة اليوم” على فضائية الحياة، عن الموقف المخجل الذي تعرض له هو وزملائه الصحفيين المصريين، بالإضافة إلى البعثة الإعلامية الروسية اليوم في قصر القبة الرئاسي.

وروى عبد الحميد أنه ذهب مع زملائه والبعثة الإعلامية الروسية إلى قصر القبة لتغطية وقائع المؤتمر الصحفي الذي جمع بين الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلا أنهم فوجئوا باستقبالهم في مكان ما يشبه “البدروم”.

وتابع عبد الحميد، “جلسنا نحو 5 ساعات في انتظار بدء المؤتمر دون طعام أو شراب، وبعد وقت طويل دخل علينا شاب يحمل طبق من الحلوى فاعتقدنا أنه واجب الضيافة، إلا أننا فوجئنا أن سعر كل حلوى نتناولها 5 جنيهات”.

يُذكر أن عمرو عبد الحميد يحمل الجنسية الروسية منذ عدة سنوات، شاهد الفيديو:

اضف تعليق للنشر فورا