العثور على ايفون الوزير الكويتي المسروق في الجيزة

اخبار ليل ونهار – ذكرت وسائل إعلام كويتية أن نائب رئيس الوزراء وزير التجارة والصناعة عبد المحسن المدعج، فقد هاتفه المحمول”الايفون”، وأنه اكتشف ضياع هاتفه بعدما ودع الوفد المصري، وعندما فعّل مساعدو الوزير خاصية find iphone – التي تساعد على معرفة موقع الهاتف المسروق اكتشفوا أن الهاتف موجود في منطقة الجيزة بمصر.

وكانت قد أثارت الأنباء عن سرقة أحد أعضاء الوفد المصري المرافق للرئيس عبد الفتاح السيسي – خلال زيارته للكويت – للهاتف المحمول الخاص بأحد الوزراء الكويتيين حالة من الجدل، وأحدث موجة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقد دشن عدد من المغردين الكويتيين على موقع التواصل الاجتماعي” تويتر” هاشتاج بعنوان:”الوفد المصري يسرق جوال الوزير الكويتي”، إثر تداول أنباء عن فقدان وزير التجارة والصناعة الكويتي”  الدكتور عبد المحسن المدعج، لتليفونه المحمول، أثناء توديعه للوفد المصري المرافق لعبدالفتاح السيسي عقب زيارته للكويت، وقام بعدها مكتب المدعج باستخدم خاصيةFind  iPhoneالموجودة لهواتف “آي فون ” فظهر موقع التليفون في منطقة الجيزة، ولم تتأكد تلك المعلومات من جهة رسمية كويتية أو مصرية.

فيما نفت عدد من الصحف الكويتية الرسمية صحة تلك الأخبار التي تم تداولها.

وشهد الهاشتاج الذي تد تدشنيه عبر موقع “تويتر” تفاعلاً كبيرًا وسخرية من الفضيحة التي تسبب فيها الوفد المصري المرافق لقائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي.

من جانبه قال Faris S. Al-Qahtani‏خلال تغريدة عبر حسابه على موقع”تويتر”:” شين وقوي عين .. جا يشحت ورجع بأي فون ومليارات لين ينتهي عمر السيسي الافتراضي .. طيب شرايكم”.

فيما قال عبدالرحمن الغامدي:” يسرقون الكحل من العين مثل شعبي معبر #الوفد_المصري_يسرق_جوال_الوزير_الكويتي”.

أما Tarek H. Alsaqa‏ فكتب معلقًا في الهاشتاج:” ليس هناك ذنب كبير…. وذنب صغير فمن سرق وطن … يسرق ايفون#الوفد_المصري_يسرق_جوال_الوزير_الكويتي”.

وبينما انتقد مغردون مصريون – مؤيدون للسيسي – الهاشتاج، وقالوا إنه يسيء للمصريين، قال مصريون آخرون – معارضون للانقلاب – إن السيسي والمرافقين له تسببوا في فضحية لمصر، وإن هذه التصرفات ليست مستغربة عليهم، مؤكدين أن هذا الوفد لا يمثل المصريين.

وعلق “المهندس توفيق” على الواقعة بقوله: “حد يعرف سعر آيفون في مصر كام؟ بالذات لو كان مسروق من وزير كويتي؟”

وتهكم “عبد العزيز الكاشف” بقوله: “مش معني أنكم شحتونا 2 مليار دولار تفضحونا على آيفون، هنلم ونجبلكم واحد تاني، بلاش فضايح”.

وقال “محمد هيكل”: “عيب الفضايح دى يا جماعة، ده انتوا واكلين شاربين قاتلين منقلبين ممولين مع بعض.. مجتش على تليفون يعنى”.

وأضاف “عمرو عبد الهادي” النائب البرلماني السابق قائلا: “كده السيسي هايطلب تفويض وأمر إنه يرجع الموبايل المحتمل”.

وعلق “أحمد عبد العزيز” – أحد مساعدي الرئيس “محمد مرسي” – بقوله: “تعاملت مع خبر سرقة هاتف المسؤول الكويتي من قِبَل أحد مرافقي زعيم عصابة الانقلاب للكويت على أنه نكتة بايخة.. لكن الحكاية طلعت جد.. آي فون يا ندل؟!.

وأضاف عبد العزيز – عبر فيس بوك – لن أعتذر للكويتيين، لأن هذا اللص السافل ينتمي للشعب التاني.. شعب اللصوص والقتلة والبلطجية والمتحرشين.. لصوص الأوطان.. والهواتف!!”.

ومن جانبه، نفى الوزير “عبد المحسن المدعج”، سرقة هاتفه أثناء وداعه الوفد المرافق “للسيسي”، مؤكدا أنه لم يكن يحمل هاتفه معه أثناء لقائه بالوفد المصري.

وأضاف “المدعج” في مداخلة هاتفية مع قناة “سي بي سي” – أن مطلقي هذه “الشائعات” يهدفون إلى الإساءة للعلاقة للقوية بين مصر والكويت، مشددا على أن الوفد المصري كان مرحبا به في الكويت، وأن العلاقات بين البلدين أكبر من مثل تلك المهاترات.

وكان “السيسي” قد قام بزيارة الكويت السبت الماضي في أول زيارة من نوعها منذ توليه رئاسة الجمهورية، صاحبه فيها عدد من الوزراء، وتركزت مباحثاته على جذب الاستثمارات والسياحة الكويتية إلى مصر والترويج للمؤتمر الاقتصادي العالمي الذي تنظمه مصر في مارس المقبل.

تعليق واحد على “العثور على ايفون الوزير الكويتي المسروق في الجيزة

اضف تعليق للنشر فورا