السيسي يفلت من مصير الرئيس السوداني

اخبار ليل ونهار – افلت الرئيس عبدالفتاح السيسي، باعجوبة من اعتقاله في جنوب افريقيا، وذلك بعد ان اصدرت المحكمة العليا في جنوب إفريقيا أمرا بعدم مغادرة الرئيس السوداني عمر البشير لأراضيها مؤقتا، لحين البت في طلب القبض عليه المقدم للقضاء الجنوب إفريقي، استنادا إلى مذكرة المحكمة الجنائية الدولية.

وكان عبد الفتاح السيسي، قد تراجع عن السفر الى جنوب افريقيا، في اللحظات الاخيرة، وذلك لمشاركته في قمة رؤساء الدول والحكومات الأفريقية، التي تعقد يومي 14 و15 يونيو الجاري، تحت شعار “تمكين المرأة الأفريقية”، في جنوب أفريقيا، وذلك بعد التأكد من عزم منظمات حقوق الانسان في جنوب افريقيا، المطالبة باعتقال السيسي، لانتهاكه حقوق الانسان في مصر.

شاهد ايضا

اسرار الغاء السيسي زيارته الى جنوب افريقيا في الساعات الاخيرة

وقد ارسل السيسي، رئيس وزراءه ابراهيم محلب، بدلا عنه، الى جنوب افريقيا.

وكانت جمعيات تعني بحقوق الانسان في جنوب افريقيا طالب السلطات في جوهانسبيرغ بإلقاء القبض على الرئيس المصري بمجرد وصوله الأراضي الجنوب افريقية.

ويؤكد المحتجون الجنوب افريقيون بأن السلطات المصرية تتبع نهج القمع ضد المعارضة من مختلف الاطياف وان موجة اعتقالات تجتاح البلاد منذ تولي السيسي زمام الحكم في مصر.

في حين زعمت وسائل اعلام تابعة لنظام السيسي، أن سبب غياب الرئيس عبدالفتاح السيسى عن السفر لجنوب أفريقيا، وتكليفه لابراهيم محلب بالسفر نيابة عنه للمشاركة فى اجتماعات النيباد والقمة الأفريقية الـ25، المقرر عقدها بجوهانسبرج، بعد غد الأحد، يأتى فى إطار حرص الرئيس على متابعة المشروعات القومية التى سيتم افتتاحها خلال المرحلة المقبلة، وعلى رأسها مشروع قناة السويس الجديدة، الذى سيتم افتتاحه فى السادس من أغسطس المقبل.

اضف تعليق للنشر فورا