قناة الجزيرة مباشر، الجزيره

السيسي يفرج عن صحفي قناة الجزيرة الاسترالي

اخبار ليل ونهار – في تدخل سافر في القضاء الذي طالما وصفوه بالشامخ، اصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي تعليماته الى وزارة الداخلية بالافراج الفوري عن صحفي قناة الجزيرة الاسترالي الجنسية بيتر جريستي.

وبدورها أفرجت إدارة السجون، عن صحفي قناة الجزيرة الاسترالي الجنسية بيتر جريستي، اليوم الأحد.

وقد اشار مراقبين الى ان السيسي يسعي من وراء هذا القرار الى تهدئة منظمات الحريات وحقوق الانسان في الدول الغربية.

الصحفي بيتر جريست، أسترالي من عمل لدى رويترز وسي إن إن والأسوشيتد برس في لندن والبلقان وأمريكا اللاتينية وجنوب أفريقيا وغيرها منذ 1991م وحتي 1995م، وحاز جائزة لوثائقية من صنعه عن الصومال.

 بيتر جريست
بيتر جريست

وهو يعمل في شبكة (الجزيرة) الإخبارية القطرية والمتهم في القضية المعروفة إعلاميا باسم (خلية الماريوت).

وقال مصدر امني مصري، إن جريست خرج من السجن بالفعل وينتظر حاليا في مطار القاهرة ليستقل الطائرة التي ستقله إلى بلاده.

وجاء ترحيل جريست، تنفيذا لنص المادة الأولى من القرار بقانون رقم “140″ لسنة 2014 التي تعطي رئيس الجمهورية الحق في ترحيل متهمين أجانب لبلادهم لقضاء مدة العقوبة، بحسب المصدر ذاته.

وقال المصدر إن وزارة الخارجية المصرية نسقت مع السفارة الأسترالية بالقاهرة لحجز تذكرة الطيران للصحفي الأسترالي المفرج عنه.

وصدر القرار بقانون رقم 140 لسنة 2014 في شهر نوفمبر الماضي، ويمنح لرئيس البلاد الحق في تسليم المتهمين الأجانب إلى دولهم قبل صدور حكم نهائي في قضاياهم.

ولم يحدد القانون إن كان سيشمل المصريون من مزدوجي الجنسية أم لا، لكن مصدر حكومي مطلع، قال في تصريحات خاصة سابقة للأناضول، إن تطبيقه سيكون قاصرا على الأجانب فقط دون مزدوجي الجنسية.

ويمنح الدستور المصري في مادته الـ 155 لرئيس البلاد الحق في العفو عن العقوبة، أو تخفيفها بعد أخذ رأى مجلس الوزراء، غير أن القانون ينظم ذلك باستخدام هذا الحق بعد صدور حكم نهائي.

وفي شهر يناير الماضي، قررت محكمة النقض قبول الطعن على حكم بسجن ثلاثة من صحفيي قناة الجزيرة القطرية، في قضية معروفة إعلاميا بـ”خلية الماريوت”، مع إعادة محاكمتهم.

وكانت محكمة الجنايات قد قضت في يونيو الماضي بالسجن على الصحفيين الثلاثة في قضية “تحريض قناة الجزيرة الإنجليزية على مصر”، المعروفة إعلاميا باسم “خلية ماريوت”، لمدد تتراوح بين 7 إلى 10 سنوات؛ مما أثار انتقادات دولية.

اضف تعليق للنشر فورا