السياسة الجديدة للفيس بوك

اخبار ليل ونهار – فوجيء ملايين المستخدمين على الفيس بوك، بتوقف حساباتهم بشكل مفاجيء، سواء بسبب عدم استخدام الاسم الشخصي، او بسبب استخدام اكثر من حساب في نفس الوقت، او لسبب اخر مجهول.

حيث مع الوقت تزداد وتتغير سياسات اشهر موقع للتواصل الاجتماعي في العالم، وفي المقالة التالية ستكشف وكالة اخبار ليل ونهار، المزيد عن اسرار سياسة الفيس بوك الجديدة، التي انزعج بسببها الملايين من المستخدمين، نتيجة توقف حساباتهم بشكل مفاجيء.

وكان قد طالب موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك من جميع مستخدميه الإطلاع على سياسة الخصوصية الجديدة بوضع إشعار لهم في قائمة الإشعارات ليشاهدوا التعديل في سياسة الخصوصية ورؤية الجديد فيها ، وقد ظهرت سياسة الخصوصية باللغة الإنجليزية مما جعل البعض يمرون عليها دون أن يقرؤوا محتواها ويقرون بموافقتهم على هذه السياسة ، والتي سيبدأ العمل فيها اعتبارا من بداية العام الحالي 2015.

حيث أوضحت زابينا بيتري، المحامية الألمانية والناشطة في مجال حقوق المستهلك،
قائلةً: “من خلال هذه التعديلات، فإن شبكة فيسبوك سمحت لنفسها بجمع كل معلومات المستخدم واستغلالها”.
وحتى إذا لم يكن بإمكان المستخدم الاعتراض على بعض النقاط، فإنه من المهم أن يعرف ماذا سيحدث مع بياناته الخاصة.
وأضاف أولريش كيلبر، من الوزارة الاتحادية لحماية المستهلك، قائلاً: “تنطوي التغييرات المقترحة في سياسة البيانات بشبكة فيسبوك على مزايا وعيوب”، ورحب الخبير الألماني بالجهود المبذولة نحو المزيد من الشفافية واللغة الواضحة والمفهومة بخصوص قواعد الخصوصية وحماية البيانات في نسختها الجديدة.

وبشكل أساسي لم يتغير في الأمر شيء من أن شبكة فيسبوك تصل إلى جميع بيانات المستخدم عبر جميع الأجهزة تقريباً، وتقوم بربط هذه البيانات مع بعضها بعضا وتحليلها. وفيما يلي إطلالة عامة على هذه التغييرات:

الخصوصية
تهدف التعديلات الجديدة بشبكة “فيسبوك” إلى تسهيل عملية تحديد الأعضاء الآخرين بشبكة التواصل الاجتماعي على الإنترنت الذين يمكنهم مشاهدة مواضيع المستخدم المنشورة. وبالإضافة إلى ذلك، تتوافر حالياً أدلة تشغيل تفاعلية وإمكانية تحليل مواقع الويب التي تتم زيارتها والتحكم في التطبيقات.
وأكدت زابيا بيتري الناشطة في مجال حقوق المستهلك أن المستخدم يجب أن يكون نشطاً هنا؛ حيث يتعين عليه إيقاف الوظائف الجديدة، إذا لم يوافق عليها. ومع ذلك يجب على المستخدم أن يُدرك أن شبكة “فيسبوك” يمكنها الاطلاع على جميع بياناته وتحليلها رغم كل إعدادات الخصوصية والأمان التي يتم ضبطها.

بيانات الموقع
أوضحت شبكة التواصل الاجتماعي على الإنترنت أن بيانات الموقع يمكن أن ترتبط مستقبلاً بأصدقاء المستخدم والإعلانات التي تظهر لهم. فإذا قام المستخدم بمشاركة بيانات الموقع الخاصة به، فإنه قد يتلقى معلومات عن المطاعم الموجودة بالقرب منه، أو أنه يتلقى أخبار الأصدقاء الموجودين في المنطقة المحيطة به.
وإذا لم يرغب المستخدم في الاستفادة من مثل هذه الوظائف، فإنه يتعين عليه منع تطبيق “فيسبوك” من الوصول إلى وحدة النظام العالمي لتحديد المواقع “GPS” بهاتفه الذكي.

الإعلانات
تهدف شبكة “فيسبوك” من خلال التعديلات الجديدة، إلى إظهار إعلانات تتناسب مع احتياجات ومتطلبات المستخدم بشكل أكثر دقة وفعالية. ففي السابق كانت محتويات الإعلانات مستمدة من بيانات زر “أعجبني” والأنشطة الأخرى على شبكة التواصل الاجتماعي. ولكن قريباً سيتم تحليل مواقع الويب التي تتم زيارتها والتطبيقات المستخدمة.

وأوضحت الشركة الأميركية أنه يمكنها أيضاً في بعض الأحيان تعقب أنشطة المستخدم بعد تسجيل الدخول في شبكة التواصل الاجتماعي. فإذا قام المستخدم على سبيل المثال بشراء أحذية رياضية عبر الإنترنت، فيمكن أن يظهر له إعلانات خاصة بالدورات الرياضية أو الملابس الرياضية الأخرى، وإذا كان المستخدم يبحث عن وجهات سياحية، فسوف يظهر له إعلانات خاصة بشركات السياحة والسفر.
وفي المستقبل سيتمكن أعضاء شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” من تقييم الإعلانات من حيث مدى ملاءمتها وأهميتها. بالإضافة إلى أن المستخدم سيتمكن من إظهار المجموعة المستهدفة ولماذا يظهر له إعلانات محددة. وأكدت الشركة الأميركية أن ذلك يضمن ظهور الإعلانات ذات الصلة فقط للمستخدم.

وأوضح الخبير الألماني أولريش كيلبر أن الإعدادات الجديدة لإظهار الإعلانات توفر للمستخدم مزيداً من التحكم، ولكن في المقابل تستحوذ شبكة “فيسبوك” من المستخدم على المزيد من المعلومات المتعلقة بالإعلانات، ولذلك فإن التغييرات لا تمثل فائدة كبيرة بالنسبة للمستخدم.

تريد شركة فيسبوك الوصول الي اقصي قدر ممكن من السيطرة علي بيانات المستخدمين ووضع المزيد من الاطر القانونية التي تمكنهم من ذلك ، حيث نري في كل عام توسعا في سياسة الخصوصية باضافة المزيد من البنود ولكن هذه البنود في حد ذاتها تعمل علي تقليل الخصوصية وتوسيع سيطرة فيس بوك علي حسابات المستخدمين، فمثلا يستطيع تطبيق facebook و facebook messenger الاطلاع علي المزيد من بيانات هاتفك مثل نوع وقوة شبكة الاتصال والواي فاي وايضا قوه البطارية ومدي استمراريتها ، السيطرة وتحليل بيانات المستخدم اثناء التصفح لعرض اعلانات معينه ، بمعني مثلا لو كنت تبحث على الانترنت لشراء لاب توب ستجد اعلانات فيس بوك في حسابك عن اسعار لابتوب او اعلانات شركة سوق وجوميا في الفيسبوك.

وظائف جديدة
ترغب شبكة التواصل الاجتماعي في بناء علاقات وثيقة للغاية مع عملائها من خلال إضافة خيارات جديدة مثل زر “شراء”، والذي يتيح للمستخدم إمكانية شراء المنتجات والخدمات عبر حساب “فيسبوك” مباشرةً، وبالتالي تتمكن الشركة الأميركية من التعرف على عادات التسوق والشراء وبيانات الدفع والسداد إلى جانب تفاصيل وبيانات الاستعمال.
وأوضحت زابينا بيتري قائلةً”: “من منظور حماية المستهلك فإنه يمكن تقييم هذه الوظائف بأنها حرجة للغاية”، فمن خلال جمع البيانات يمكن لشبكة التواصل الاجتماعي إنشاء بروفايل كامل عن المستخدم. وإذا قام المستخدم باستدعاء شبكة التواصل الاجتماعي بدءا من الأول من كانون الثاني (يناير) المقبل، فإن هذا يعني الموافقة على المبادئ التوجيهية الجديدة تلقائياً. وأضافت الخبيرة الألمانية زابينا بيتري قائلة: “ليست أمام المستخدم فرصة للرفض”، وكل ما يمكن فعله عدم استعمال شبكة التواصل الاجتماعي الأشهر على الإنترنت، إذا لم يكن موافقاً على التغييرات الجديدة.
وبشكل عام، يجب التحكم جيداً في إعدادات الخصوصية وإمكانية ظهور المواضيع التي يتم نشرها على موقع التواصل الاجتماعي الشهير، كما يجب في إعدادات الخصوصية الاعتماد على الحد الأدنى للبيانات الشخصية لأغراض الدعاية والإعلانات. ويجب على المستخدم دائماً التحقق من أن الإعدادات المضبوطة في شبكة التواصل الاجتماعي تظل كما هي باستمرار ولا يتم تغييرها.

شركة فيس بوك تتجسس علي بيانات المستخدمين

لعل من المعروف للكثيرين ان facebook ومن خلفها الحكومة الامريكية تسمح لنفسها بالتجسس و تخزين بيانات الملايين من المستخدمين لعمل تحليلات واستنتاج نشاطات معينه مثلا انجاهات الرأي العام في دولة معينة ، ماذا يفضل الشباب او المرأة في هذه الدولة وماذا يزور مستخدمي الفيس بوك خلال اليوم من صفحات ومواقع معينه ، وكل هذه مخزن لدي شركة فيس بوك وعده وكالات امريكية للتجسس منها NSA وكالة الامن الامريكية التي كانت ولازالت تتجسس علي الملايين من العالم ، ومن بين ادواتهم للتجسس شبكات التواصل الاجتماعي من الفيس بوك وتويتر للوصول إلى بيانات جهات الاتصال وبيانات المستخدمين خاصة من خلال الهواتف المحمولة سواء كانت اندرويد او ايفون وسواء في التصفح اليومي او بيانات الدفع الالكتروني وغيرها من المشتريات والمعاملات المالية.

سياسة تغيير اسماء الحسابات الشخصية للمستخدمين:

فوجيء ملايين المستخدمين على الفيس بوك، بتوقف حساباتهم بشكل مفاجيء، بسبب عدم استخدام الاسم الشخصي للحساب، وطالبهم بضرورة تغيير الاسم الشخصي.

ما الأسماء المسموح باستخدامها على فيسبوك؟

يجيب الفيس بوك: إن فيسبوك مجتمع يستخدم فيه الأشخاص هوياتهم الحقيقية. ونهيب بالأشخاص تقديم الاسم الذي يستخدمونه في الحياة الحقيقية، حتى يعرف الأشخاص مع من يتواصلون. ويساعد هذا في جعل مجتمعنا آمنًا.

يرجى الابتعاد عن إضافة أي من هذه العناصر إلى اسمك:

رموز أو أرقام أو أحرف كبيرة غير معتادة أو أحرف متكررة أو علامات ترقيم.
أحرف من لغات متعددة.
ألقاب من أي نوع (مثال: مهنية، دينية).
الكلمات أو العبارات أو الكنيات بدلاً من الاسم الأوسط.
كلمات عدوانية أو إباحية من أي نوع.
أشياء أخرى ينبغي وضعها في الحسبان:

يجب أن يكون الاسم الذي تستخدمه ممثلاً لهويتك الحقيقية، كما يناديك أصدقاؤك في الحقيقة وكما توضح نماذج الهوية المقبولة الخاصة بنا.
يجوز استخدام كنيات كاسم أول أو أوسط إذا كانت تعبّر عن شكل مختلف للاسم الأول أو اسم العائلة الحقيقيين (مثل “جو” بدلاً من “يوسف”).

يجوز أيضًا تضمين اسم إضافي بحسابك (على سبيل المثال: اسم العائلة قبل الزواج أو الكنية أو اسم مهني).
الصفحات الشخصية مصممة للاستخدام الشخصي فقط. وإننا نوفر صفحات للشخصيات والمؤسسات والشركات المتخصصة.
غير مسموح بالتظاهر بأنك أي شيء أو أي شخص.

ملاحظة هامة: عند استخدام اسم غير شخصي، في الغالب سوف تنتظر رسالة من الفيس بوك قريبا، بضرورة تغيير الاسم الى اسمك الشخصي الحقيقي، وفي حال ظهور الرسالة لثاني مرة، في هذه الحالة سيتم ايقاف حسابك مؤقتا الى حين ارسال صورة من بطاقتك الشخصية او اي صورة رسمية تثبت اسمك.

ما هي أنواع بطاقات الهوية المقبولة لدى فيسبوك؟

يجيب الفيس بوك: يمكنك تأكيد هويتك من خلال 3 طرق. عند تقديم الوثائق الخاصة بك، يُرجى طمس أي معلومات شخصية غير مطلوبة للتحقق من هويتك (على سبيل المثال: رقم بطاقة الائتمان، رقم الضمان الاجتماعي). نحن نقوم بتشفير عمليات اتصال الأشخاص بفيسبوك افتراضيًا بما في ذلك بطاقات الهوية التي ترسلها إلينا. كما نقوم بحذف معلومات هويتك بعد الانتهاء من عملية التحقق.

الخيار الأول

نقبل أي بطاقة هوية صادرة عن جهة حكومية متضمنةً الاسم وتاريخ الميلاد. تشتمل الأمثلة على ما يلي:

شهادة ميلاد
رخصة القيادة
جواز السفر
وثيقة الزواج
المستند الرسمي لتغيير الاسم
بطاقة التأمين الشخصي أو التأمين على السيارة
بطاقة هوية حكومية بخلاف رخصة القيادة (مثل: بطاقة الإعاقة، أو بطاقة SNAP، أو بطاقة الهوية الوطنية)
البطاقة الخضراء أو تصريح الإقامة أو أوراق الهجرة
بطاقة هوية الناخب

الخيار الثاني

يمكنك تقديم نموذجين مختلفين من الهوية من القائمة التالية (مثال: كشف حساب بنكي وبطاقة مكتبة، وليس كشفي حساب بنكي). يجب أن تتطابق الأسماء الموجودة في بطاقات الهوية معًا، على أن تشتمل إحدى هذه البطاقات على صورة وتاريخ الميلاد بحيث يتوافق ذلك مع المعلومات الموجودة في صفحتك الشخصية.

فيما يلي بعض الأمثلة على بطاقات الهوية التي سنقبلها:

كشف حسابي بنكي
بطاقة الحافلة
شيك
بطاقة الائتمان
تأكيد العمل
بطاقة مكتبة
البريد
إيصال الاشتراك في المجلة
السجل الطبي
بطاقة عضوية (مثال: بطاقة تقاعد، أو عضوية اتحاد، أو بطاقة عمالية، أو مهنية)
إيصال راتب
تصريح
بطاقة مدرسية
سجل مدرسي
بطاقة الضمان الاجتماعي
فاتورة مرافق
صورة الدليل السنوي (مسح ضوئي فعلي أو صورة للصفحة في الدليل السنوي الخاص بك)
الخيار الثالث

إذا لم تكن لديك هوية يظهر بها اسمك الحقيقي وصورتك أو تاريخ ميلادك، يمكنك تقديم بطاقتي هوية كما في الخيار الثاني أعلاه، ثم تقديم بطاقة هوية حكومية يظهر بها تاريخ الميلاد أو صورة تتطابق مع المعلومات الموجودة بصفحتك الشخصية. إننا لا نضيف الاسم أو المعلومات الأخرى من بطاقة الهوية الحكومية إلى حسابك.

ماهو الحل في مشكلة تجسس الفيس بوك؟

اغلب الناس اصبحت مرتبطة بالفيس بوك ومن الصعب التخلي عنه او تركه دفعة واحدة ، لذلك فالحل البسيط والاسهل هو تقليل مشاركة البيانات الشخصية ، سواء كانت بيانات مثل الاسماء وارقام التليفونات وغيرها او بيانات في صورة ميديا مثل الصور الشخصية والفيديو وغيرها  من البيانات الحساسة التي تمثل اهمية لك فحاول ان لا تشاركها او تقوم بحفظها على الفيس بوك قدر الامكان ، فحتى اذ كانت ذات غير اهمية كبيرة ففكر ماهو الحال في حالة اختراقها او استخدامها بطريقة غير شرعية ، فالافضل هو تقليل مشاركة البيانات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي خاصة موقع فيس بوك قدر الامكان.

اضف تعليق للنشر فورا