الدولار يشتعل ويقترب من 8 جنيهات لاول مرة في تاريخ مصر

اخبار ليل ونهار – في قفزة غير مسبوقة لاسعار صرف الدولار مقابل الجنيه المصري، قفز سعر الدولار في محلات الصرافة التي تتعامل بنفس اسعار السوق الموازية، او مايعرف بالسوق السوداء، التي تعتبر السوق الفعلية والأكثر تأثيرا في تعاملات سوق الصرف- إلى أعلى معدلاته، بعد أن أضاف لسعره نحو 13 قرشًا في أسبوعين متخطيًا حاجز 770 قرشا، وذلك ليقترب من 8 جنيهات لاول مرة في تاريخ مصر.

وأنهى الدولار تعاملات الأسبوع الماضي عند 760 قرشا، وأضاف خلال تعاملات الاسبوع الحالي 10 قروش كاملة ليرتفع إلى 763 قرشا، متأثرا بقرارات إغلاق البنك المركزي لنحو 13 شركة صرافة عاملة بالسوق، نتيجة ارتكابها بعض المخالفات، وزيادة الطلب ونقص المعروض.

ووفقا للمتعاملين بسوق الصرف تأثر سعر العملة الأمريكية بالشلل الاقتصادي التام في البلاد و وانهيار قطاع السياحة الذي هو المصدر الأول للعملة الصعبة و طرد العمالة المصرية من ليبيا و انخفاض الطلب علي العمالة المصرية في بقية دول الخليج و ضعف تحويلات العاملين بالخارج، وتأثر ايضا بعدة قرارات وتصريحات لمسؤولين بارزين في القطاع، أبرزها إغلاق عدد كبير من الشركات العاملة بالسوق وإنذار البعض الآخر بالغلق، ما ضغط على بقية الشركات العاملة والبنوك ورفع الطلب على الدولار وفي ظل عدم قدرة المعروض على تغطية الطلبات ارتفع السعر، بالإضافة إلى تصريحات هشام رامز محافظ البنك المركزي بأن القضاء على السوق السوداء يستغرق عاما، ما اعتبره تجار العملة والمضاربون فسحة من الوقت لإنهاء بعض صفقاتهم، بحسب تصريحات مسؤولين بشركات الصرافة.

بينما رأى آخرون أن تركيز البنك المركزي على سداد التزامات مصر الخارجية بالعملة الأمريكية، والتي كان آخرها سداد 500 مليون دولار لقطر، وتحفز المركزي لرد بقية الوديعة القطرية بقيمة 2.5 مليار دولار نهاية نوفمبر الجاري، حد من قدرات البنك المركزي للتدخل في الأسواق بهدف ضبط الأسعار من خلال طرح عطاءات دولارية كبيرة، كما ضغط على الاحتياطي النقدي الأجنبي الذي شهد ارتفاعا خلال أكتوبر بقيمة 37 مليون دولار ليصل إلى 16.9 مليار دولار.

وقد أكد أشرف راغب مدير عام إحدى شركات الصرافة العاملة بالسوق، أن سعر الدولار يخضع لسياسة العرض والطلب وهو المتحكم الرئيسي به، ومن ثم يصعب التعامل بالأسعار المحددة من قبل البنوك في ظل تمسك السوق بالتعامل بأسعار مختلفة، لاسيما أن الفارق بين سعري السوقين الرسمية والموازية تجاوز 40 قرشا في الآونة الأخيرة.

اضف تعليق للنشر فورا