عبدالفتاح السيسي

الحزب الحاكم في المغرب: نعم إنه إنقلاب عسكري بقيادة السيسي

أخبار ليل ونهار – في أول تعليق من حزب العدالة والتنمية المغربي الحاكم ذو المرجعية الإسلامية، على وصف القناة الأولى الرسمية بالتليفزيون المغربي في نشرتها الإخباريَّة، الرئيس عبدالفتاح السيسي، بـ«قائد الانقلاب العسكري» «شاهد: فيديو لأول مرة .. قناة المغرب الرسمية: 30 يونيو إنقلاب عسكري ومرسي هو الرئيس الشرعي»، إعتبر الأمر «لغة جديدة على الخط التحريري للقناتين».

حيث جاء تعليق الحزب الحاكم تحت عنوان «القناتان الأولى والثانية تحدثان المفاجأة وتعلنان (ما وقع بمصر انقلاب عسكري)» عبر موقعهم الإلكتروني الرسمي كالتالي:

«لأول مرة منذ إنقلاب الثالث من يوليوز، تتحدث القناتين العموميتين الأولى والثانية، بشكل مباشر بأن ما وقع في مصر يعد انقلابا عسكريا، حيث قالت الأولى في ربورتاجها أن الجيش قام بانقلاب عسكري بقيادة عبد الفتاح السيسي، وعزل الرئيس المنتخب محمد مرسي، وعطل العمل بالدستور، وصدرت أوامر باعتقال المئات من المعارضين.

وأضاف التقرير أنه منذ إعلان بيان الإنقلاب، خرجت العديد من المظاهرات في أنحاء مختلفة من مصر وأصيب العشرات في اشتباكات بمحافظة الشرقية مسقط رأس مرسي…وقد أجهض الانقلاب العسكري الذي قاده عبد الفتاح السيسي مسلسل الإنتقال الديموقراطي الذي دخلت فيه مصر، هذا الانقلاب وضع حدا لمطامح الشعب المصري، حيث أنهى عهدة الرئيس المنتخب محمد مرسي…هي عملية اعتبرت ردة على خيارات الشعب المصري.

وأدرجت القناة الثانية ربورتاجا عن تراجع السياحة بمصر، حيث أوردت أن الأزمة بدأت منذ الثورة على الرئيس حسني مبارك في 2011، وتوالت مابعد الإطاحة بالشرعية الانتخابية المتمثلة في محمد مرسي من طرف الجيش، حيث وصل المشير عبد الفتاح السيسي إلى منصب الرئاسة في إنتخابات محسومة النتائج مسبقاً.

وتبدو هذه اللغة جديدة على الخط التحريري للقناتين، بل يعتبر بمثابة انقلاب في الخطاب الإعلامي تجاه النظام الجديد في مصر، الشيء الذي يفتح الباب أمام المحللين والمراقبين لمعرفة خفايا هذا التحول وأسرار التغير الطارئ».

اضف تعليق للنشر فورا