الجنيه المصري ينهار ويسجل أدنى سعر أمام الدولار في التاريخ

أخبار ليل ونهار – تراجع الجنيه المصري إلى 7.24 جنيه للدولار في عطاء البنك المركزي اليوم الاثنين مسجلا أدنى سعر رسمي له في التاريخ ومواصلا انخفاضه لثاني يوم على التوالي هذا الأسبوع.

فقد ارتفع الدولار مقابل الجنيه في السوق الرسمي بنحو 5 قروش أخرى اليوم، وبوتيرة أسرع من التوقعات، ليصل إجمالي زيادة السعر إلى 10 قروش خلال يومين، ووصل سعر البيع إلى .7.28 جنيه، والشراء 7 جنيهات وربع جنيه وفقا لأسعار البنك الأهلي المصري.

وكان الجنيه قد تراجع إلى 7.24 جنيه للدولار من 7.19 في عطاء البنك المركزي أمس مسجلا أدنى سعر رسمي له ومواصلا انخفاضه لثاني يوم على التوالي هذا الأسبوع

ويأتي ذلك بعد يوم من السماح للجنيه بالانخفاض عن 7.14 للمرة الأولى في ستة أشهر مما يعزز وجهة النظر بأن الحكومة تسعى لتشجيع الاستثمار عن طريق ترك العملة تصل إلى السعر الذي تراه السوق عادلا.

وقال هاني جنينة رئيس قطاع البحوث بشركة فاروس للأوراق المالية إن خفض البنك المركزي المصري سعر صرف الجنيه مجرد بداية مسار“، متوقعا أن تهبط العملة إلى 7.5 جنيهات للدولار قبل مارس/آذار المقبل، وإلى ثمانية جنيهات للدولار قبل نهاية العام الجاري.

وأضاف جنينة أن قرار البنك المركزي سيؤدي إلى طفرة كبيرة في تدفق الاستثمارات الأجنبية على سوق الأسهم والسندات في مصر.

وجاء ذلك عقب القرار المفاجئ للبنك المركزي بخفض أسعار الفائدة الرئيسية 50 نقطة أساس.وقال متعامل إن السعر في السوق السوداء بلغ 7.87 جنيه للدولار مقارنة مع 7.80 مساء الأحد.

وتتحدد الأسعار المسموح للبنوك بتداول الدولار بها على أساس نتائج ما يقدمه البنك المركزي مما يعطيه سيطرة عملية على سعر الصرف الرسمي لكن السوق السوداء تظل نشطة.

اضف تعليق للنشر فورا