تركيا، اسطنبول، تركي، التركي، الدراسة في تركيا، السفر الى تركيا

حقيقة التطبيع التركي الاسرائيلي.. وماذا تستفيد غزة؟

اخبار ليل ونهار. حقيقة التطبيع التركي الاسرائيلي.. وماذا تستفيد غزة؟

يتوقع الاعلان في شهر يوليو الحالي، في العاصمة الايطالية روما عن توصل تركيا واسرائيل لاتفاق لتطبيع العلاقات بين البلدين بعد سنوات من التوتر والقطيعة في اعقاب قتل الكوماندوس الاسرائيلي مواطنين اتراك كانوا على متن السفينة “مافي مرمرة” التي كانت تسعى للوصول الى قطاع غزة المحاصر من قبل اسرائيل والنظام المصري.

وقد استقبل الرئيس التركي رجب طيب اردوغان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس التي تحكم قطاع غزة خالد مشعل في اسطنبول السبت 25 يوليو الحالي حيث تم بحث “ملف المساعدات للفلسطينيين والعلاقات بين حركتي فتح وحماس” حسبما نقلت وكالة الاناضول التركية عن مصادر في الرئاسة التركية.

وكانت تركيا قد وضعت ثلاثة شروط لتطبيع العلاقات بين البلدين وهي تقديم اسرائيل اعتذارا علنيا عن الهجوم على “مافي مرمرة” عام 2010 والذي ادى الى مقتل 10 نشطاء اتراك، ودفع تعويضات لاسر الضحايا ورفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة.

وتمت تلبية الطلبين الأولين جزئياً، لكن الثالث بقي العقبة الرئيسية لابرام الاتفاق بين البلدين.

مكاسب غزة من عودة العلاقات التركية الاسرائيلية:

– نقل جميع المعدات والمساعدات الإنسانية التي ترغب بها تركيا إلى غزة عن طريق ميناء أشدود.

– تقوم تركيا ببناء محطة لتوليد الكهرباء في غزة ومحطة تحلية مياه بالتعاون مع ألمانيا وبناء مستشفى جديد.

تفاصيل الاتفاق:

نشرت صحيفة هآرتس العبرية، في عددها الصادر اليوم، تفاصيل الاتفاق الذي ستجري صياغته بشكل شبه نهائي بين إسرائيل وتركيا خلال لقاء سيعقد اليوم في العاصمة الإيطالية “روما”، للتوصل لاتفاق نهائي لإعادة تطبيع العلاقات التي انقطعت بعد حادثة مرمرة قبالة شواطئ غزة في عام 2010.

وحسب الصحيفة، فإن فريقي التفاوض من الجانبين سيلتقيان في روما، وأن رئيس الموساد يوسي كوهين كان قد زار تركيا سرا، وعقد لقاء مع نظيره التركي حول التفاهمات الرئيسية بشأن بعض القضايا.

ورفض مسؤول إسرائيلي مشارك في المفاوضات محاولات رفع سقف التوقعات من الاجتماع الذي سيعقد اليوم، مبينا أنه حتى اللحظة لم يتم التوصل لصياغة محددة، وأن ذلك بحاجة للوقت.

وبين المسؤول أنه في حال تم التوصل لصياغة اتفاق في روما، فسيكون التوقيع بعد أسبوع أو اثنين، مشيرا إلى أن إسرائيل ستراجع الاتفاق بعرضه على الكابنيت للموافقة عليه، وذلك يوم الأربعاء المقبل خلال اجتماع سيعقد خصيصا لبحث ما سيتم التوصل إليه.

وبحسب صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية , هذه أهم 8 بنود للاتفاق التركي الاسرائيلي المزمع عقده:

1. تتعهد كلا من إسرائيل وتركيا بالعودة إلى التطبيع الكامل للعلاقات بينهما بما في ذلك استبدال السفراء والزيارات المتبادلة والتعهد بعدم العمل ضد بعضها البعض لدى المنظمات الدولية مثل منظمة حلف شمال الأطلسي والأمم المتحدة.

2. سحبت تركيا شرط رفع الحصار المفروض على قطاع غزة ولكنها أرغمت إسرائيل من تمكين تركيا نقل جميع المعدات والمساعدات الإنسانية التي ترغب بها إلى غزة عن طريق ميناء أشدود والذي سيشرف عليه الجيش الإسرائيلي وأن تسمح إسرائيل أيضا لتركيا ببناء محطة لتوليد الكهرباء في غزة ومحطة تحلية مياه بالتعاون مع ألمانيا وبناء مستشفى جديد.

3. الاتفاق لا يشمل أي شيء بخصوص الجنود الأسرى لدى حماس بغزة ولكن تركيا تعهدت ببذل كل الجهود للتوسط لدى حماس لاتمام صفقة تبادل.

4. ستقوم إسرائيل بدفع 21 مليون دولار تعويضات لأسر ضحايا سفينة مرمرة التركية – قتلى وجرحى.

5. تتعهد تركيا بإلغاء القضية المرفوعة ضد ضباط الجيش الإسرائيلي في محكمة اسطنبول فيما يتعلق بالمسؤولية عن حادثة سفينة مرمرة.

6. تتعهد تركيا بعدم السماح لقادة حماس بتنفيذ أي نشاطات معادية لإسرائيل من داخل تركيا بينما إسرائيل تنازلت عن شرط ومطلب طرد قادة حماس بما فيهم صالح العاروري من تركيا.

7. سيعود البلدين للتعاون الأمني والاستخباراتي.

8. إسرائيل وتركيا سيعقدوا محادثات رسمية لإنشاء خط أنابيب غاز طبيعي احتياطي لإسرائيل وتركيا تبدي رغبتها في شراء الغاز الطبيعي من إسرائيل وبيعه إلى الأسواق الأوروبية

اضف تعليق للنشر فورا