تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر

اول رد فعل من قطر بعد محاكمة مرسي اليوم

اخبار ليل ونهار. اول رد فعل من قطر بعد محاكمة مرسي اليوم

أعربت الخارجية القطرية عن استنكارها ورفضها الكامل للزج باسم دولة قطر في الحكم الذي أصدرته محكمة جنايات القاهرة، السبت 18 يونيو، في القضية المعروفة باسم التخابر مع قطر.

وقال أحمد الرميحي، مدير المكتب الإعلامي بوزارة الخارجية: “على الرغم من أن الحكم الصادر عن محكمة جنايات القاهرةِ غير بات إلا أن هذا الحكم عار عن الصحة ويجافي العدالة والحقائق لما تضمنه من ادعاءات مضللة تخالف سياسة دولة قطر تجاه جميع الدول الشقيقة ومن بينها مصر”.

وأضاف الرميحي أن تهمة التخابر مع قطر الموجهة للرئيس السابق ولصحفيين مرفوضة من أساسها ومستغربة.

وأشار مدير المكتب الإعلامي بوزارة الخارجية القطرية إلى أنه ليس من المستغرب صدور مثل هذا الحكم في ظل ما شهدته المحاكم المصرية خلال العامين الماضيين من صدور أحكام بالإعدام والحبس المؤبد لأكثر من ألف شخص متهم تم إلغاؤها من محكمة النقض المصرية.

وأكد المسؤول القطري أن مثل هذه الأحكام التي تفتقر إلى العدالة بمفهومها السليم والتي تؤسس على أسباب لا علاقة لها بالقانون وإنما لأسباب معروفة لا تساعد على ترسيخ الروابط والعلاقات الأخوية بين الدول الشقيقة.

وشدد أحمد الرميحي على أن الأحكام الصادرة تشكل سابقة خطيرة في العلاقات بين الدول العربية، مبينا في السياق أن قطر تأتي في مقدمة الدول التي وقفت إلى جانب الشعب المصري منذ اندلاع ثورة 25 يناير.

وكانت قد أصدرت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم السبت، حكمها على الرئيس السابق الدكتور محمد مرسي و2 آخرين من أعضاء جماعة الإخوان في قضية التخابر مع دولة قطر، بالسجن المؤبد.

وأعلنت تصديق المفتي على إعدام 6 متهمين آخرين في قضية التخابر مع قطر وتسريب مستندات الأمن القومي، وأصدرت حكمها عليهم بالاعدام شنقاً.

وكانت المحكمة قد قررت في 7 مايو الماضي إحالة أوراق 6 من المتهمين في القضية للمفتي تمهيدا للحكم بإعدامهم، وحددت جلسة 18 يونيو للنطق بالحكم، ولم تحسم وقتها مصير الرئيس محمد مرسي، أو مدير مكتبه أحمد عبدالعاطي و3 آخرين.

ومن بين المتهمين الصحفيان في الجزيرة إبراهيم هلال وعلاء سبلان.

وقررت المحكمة إحالة أوراق كل من أحمد علي عبده عفيفي، وخالد حمدي عبدالوهاب، ومحمد عادل كيلاني، وأسماء محمد الخطيب، وعلاء عمر محمد سبلان أردني الجنسية، وإبراهيم محمد هلال، للمفتي.

اضف تعليق للنشر فورا