التايمز البريطانية: يجب فرض عقوبات على الحكومة المصرية لانتهاكها حقوق الانسان

اخبار ليل ونهار – أولت الصحف البريطانية اهتماما كبيرا بقضية صحفيي قناة الجزيرة الإنجليزية الذين قررت محكمة في مصر إعادة محاكمتهم.

واعتبرت صحيفة التايمز أن “النظام المصري يحتجز الصحفيين الثلاثة كرهائن”.

وقالت الصحيفة في مقال افتتاحي إن حكومة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في مصر “تزعم أنها صديقة للغرب، لكنها في الحقيقة تمارس قمعا وحشيا لحقوق الإنسان”.

ووصفت سجن الثلاثة – وهم الاسترالي بيتر غريستي والمصري الكندي محمد فهمي والمصري باهر محمد – بأنه “هجوم على حرية الإعلام”.

وقالت إنه منذ أستحوذ السيسي السلطة قبل 18 شهرا، سجنت حكومته 15 ألف شخص، كما أعدمت المئات (هنا تتحدث الصحيفة عن أحكام إعدام أولية، لم تنفذ، بحق المئات في مصر، ولا تزال قيد الطعن).

ودعت التايمز إلى إعطاء السيسي مهلة للإفراج سريعا عن الصحفيين، وفرض عقوبات دبلوماسية وعلى المساعدات الاقتصادية إذا لم يلتزم بذلك.

وقال الصحفي روبرت فيسك في مقال بصحيفة الاندبندنت إن الصحفيين الثلاثة ضحية خلاف قطري مصري بشأن جماعة الإخوان المسلمين.

وأضاف أن غضب الصحف العالمية وما وصفه بـ”زئير الفأر الصغير” من جانب الرئيس الأمريكي باراك أوباما لم يقنع السيسي بالتخلي عن هذه “التمثيلية الهزلية”.

وقال فيسك إن الصحافة المصرية، بعد صحوة قصيرة عقب الإطاحة بالرئيس حسني مبارك، عادت إلى الإذعان السلبي لدرجة أنهم افتروا مبتهجين على زملائهم المسجونين، على حد تعبيره.

وأضاف فيسك أن “الصحفيين المصريين أنفسهم محتجزون، وكذا الصحفيين العرب في المنطقة”.

أما صحيفة ديلي تليغراف فقد رأت أن قرار محكمة النقض المصرية إعادة محاكمة الصحفيين فيه إقرار ضمني بأن المحاكمة الأولى كانت “مهزلة قضائية”.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها إنه عندما تبدأ إجراءات إعادة المحاكمة، يجب على المحكمة أن ترفض القضية فورا وتفرج عن المتهمين.

اضف تعليق للنشر فورا