البورصة المصرية تخسر 15.7 مليار جنيه في يومين

أخبار ليل ونهار – واصلت مؤشرات البورصة المصرية الانخفاض الجماعي لليوم الثاني على التوالي خلال تعاملات جلسة اليوم الاثنين بعد الإعلان عن حادثة مقتل 21 مصريًا أول أمس الأحد في ليبيا، والضربات الجوية من الرئيس عبدالفتاح السيسي في ليبيا ردًا على الحادث، وارتفعت خسائر رأس المال السوقي إلى 15.7 مليار جنيه في يومين.

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية إي جي إكس 30 بنحو 1.59 بالمئة مسجلاً 9433.85 نقطة، كما انخفض مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة إي جي إكس 70 بنسبة 2.66 بالمئة مسجلاً 569.91 نقطة، وانخفض أيضًا مؤشر إي جي إكس 100 الأوسع نطاقاً بنحو 2.02 بالمئة ليسجل 1132.45 نقطة.

وخسر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بالبورصة المصرية نحو 6.5 مليار جنيه، حيث بلغ 517.2 مليار جنيه، مقابل 523.7 مليار جنيه إغلاق جلسة أمس الاثنين ليصل حجم الخسائر خلال جلستي أمس واليوم إلى 15.7 مليار جنيه.

وتم التداول على 181.5 مليون ورقة مالية، بقيمة تداول بلغت 751.2 مليون جنيه، من خلال 25.7 ألف عملية، مقابل قيم التداولات بلغت نحو 1.090 مليار جنيه أمس الاثنين.

وعلى صعيد تعاملات المستثمرين، اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين إلى البيع، مسجلين قيمة بلغت نحو 621.8 مليون جنيه، وقيمة شراء 591 مليون جنيه، بصافي قيمة نحو 30.7 مليون جنيه.

كما اتجهت تعاملات العرب إلى البيع، مسجلين قيمة بلغت 35.9 مليون جنيه، وقيمة شراء بلغت 28.3 مليون جنيه، وصافي قيمة بلغت نحو 7.6 مليون جنيه.

بينما اتجهت تعاملات الأجانب إلى الشراء، مسجلين قيمة بلغت 131.9 مليون جنيه، وقيمة بيع بلغت 93.6 مليون جنيه، وصافي قيمة بلغت نحو 38.3 مليون جنيه.

اضف تعليق للنشر فورا