ازمة البنزين، محطة بنزين، طابور سيارات، سولار، نفط، جاز

السعودية تتوقف فجأة عن ارسال المساعدات البترولية لمصر وازمة حادة في البنزين

اخبار ليل ونهار. السعودية تتوقف فجأة عن ارسال المساعدات البترولية لمصر وازمة حادة في البنزين

في ظل الازمة الاقتصادية التي تعيشها المملكة العربية السعودية، توقفت السعودية فجأة عن ارسال المساعدات البترولية الى مصر لشهر أكتوبر الحالي 2016، وقد كانت بودار الازمة الاقتصادية في السعودية واضحا من خلال اعتماد التقويم الميلادي بدلا من الهجري في صرف رواتب الموظفين، بالاضافة الى الغاء ووقف وتعديل بعض البدلات والمكافآت للموظفين الحكوميين في البلاد وتعديلات على فترات الانتداب ونسب العمل الإضافي إضافة إلى عدم منح العلاوة السنوية لهذا العام وأي زيادة مالية عند تجديد العقود أو تمديدها أو استمرارها أو عند إعادة التعاقد.

بالفيديو.. لماذا قامت السعودية بالغاء التقويم الهجري ؟

وكانت قد اعلنت السعودية عن موازنتها العامة للدولة لعام 2016 بعجز قدره 326 مليار ريال اي حوالي 87 مليار دولار حيث للمرة الاولى في تاريخ السعودية يستمر العجز في الميزانية للعام الثالث على التوالي مع عدم تحقيق اي فائض في الميزانية.

يأتي ذلك ليكشف ابعاد الازمة الاقتصادية التي تعيشها السعودية حاليا نظرا للانخفاض الحاد في أسعار النفط في الفترة الأخيرة بالاضافة الى دعم الانقلاب العسكري في مصر ماليا، بالاضافة الى حرب اليمن، ومشاركة السعودية مع قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

بالفيديو.. شاهد ماذا فعل هذا المواطن بعد اكتشاف زيادة معاشه 23 جنيها فقط

توقف مفاجيء للمساعدات السعودية

كشفت وكالة رويترز، إن مصر لم تتلقَّ مخصصات المساعدات البترولية السعودية لشهر أكتوبر الحالي 2016، مما اضطر الهيئة المصرية العامة للبترول إلى زيادة مناقصاتها سريعاً حتى في ظل نقص حاد في الدولار، وزيادة المتأخرات المستحقة لشركات إنتاج النفط.

رسميا تركيا تخفّض اسعار الغاز للمواطنين

ووافقت السعودية على إمداد مصر بمنتجات بترولية مكررة بواقع 700 ألف طن شهريا لمدة 5 سنوات بموجب اتفاق بقيمة 23 مليار دولار، بين شركة أرامكو السعودية والهيئة المصرية العامة للبترول، جرى توقيعه خلال زيارة رسمية قام بها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز لمصر هذا العام.

فيديو.. سامح شكري يغالب دموعه في جنازة شيمون بيريز

وقال تاجر يتعامل مع الهيئة المصرية العامة للبترول لـ رويترز، إن تسليم منتجات أرامكو السعودية توقف في الأول من أكتوبر غير أن السبب لم يتضح إلى الآن.

وضخت المملكة مليارات الدولارات شملت منحاً في الاقتصاد المصري منذ الانقلاب على الرئيس الدكتور محمد مرسي في عام 2013.

ووفرت المساعدات البترولية لمصر مئات الملايين من الدولارات شهرياً في وقت تواجه فيه البلاد نقصاً حاداً في العملة الصعبة، مما اضطرها إلى ترشيد استخدام الدولار لصالح شراء السلع الأساسية والتفاوض على ترتيبات ائتمانية طويلة الأجل مع منتجي البترول للحفاظ على تدفق الإمدادات المهمة.

الريال يضرب الجنيه.. الفيديو الذي اضحك المصريين بعد ارتفاع الريال

وكان مسؤول بالهيئة المصرية العامة للبترول قال لرويترز، إن أرامكو وافقت بموجب الاتفاق الشهري لتوريد 700 ألف طن على تسليم 400 ألف طن من زيت الغاز (السولار) و200 ألف طن من البنزين و100 ألف طن من زيت الوقود شهرياً، وذلك بخط ائتمان بفائدة 2% على أن يتم السداد على 15 عاماً.

ازمة طاحنة في الافق

فيديو.. علقة ساخنة لنجيب ساويرس في ملهى ليلي في قبرص

في ظل بوادر ازمة خانقة في البنزين، قامت الهيئة المصرية العامة للبترول بالاعلان عن أكبر مناقصة لها في أشهر تشمل طلب شراء نحو 560 ألف طن سولار تصل في أكتوبر، وذلك بارتفاع حاد مقارنة مع نحو 200 ألف طن في سبتمبر.

وقال متحدث باسم وزارة البترول المصرية لرويترز، إنه ليس لديه معلومات تشير إلى تعليق المساعدات.

فيديو.. رجال سوهاج يطردون احمد موسى ويتبرأون منه

وقال المتحدث إنه من الطبيعي أن تقوم الهيئة المصرية العامة للبترول بزيادة الكميات في المناقصات، وإن مصر تستورد منتجات بترولية إلى جانب تلك التي تحصل عليها من أرامكو السعودية كل شهر. أضاف أن الوقت ما زال مبكراً جداً للقول بأن تسليمات المملكة لشهر أكتوبر لن تصل نظراً لأن الشهر ما زال في بدايته.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن تقوم مصر بتخفيض قيمة العملة المحلية أو تعويمها خلال الأيام القادمة في تعديل رئيسي على سياستها وهو ما ينظر إليه على أنه ضرورة للحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي يستهدف سد عجز الموازنة ولكنه إصلاح قد يرفع تكلفة الواردات بنحو 50 بالمئة على الفور.

بالفيديو.. مواطنة مصرية تصرخ بعد خطاب السيسي: يارئيس الشحاتين فضحتنا

وتعد المساعدات البترولية السعودية وغيرها من المنح المقدمة من المملكة ركيزة أساسية في مساعدة مصر على دعم احتياطياتها من النقد الأجنبي التي قال محافظ البنك المركزي إنها يجب أن ترتفع إلى 25 مليار دولار مقارنة مع مستوياتها في نهاية سبتمبر/أيلول التي بلغت 19.6 مليار دولار قبل أن تقدم البلاد على تعويم العملة.

اضف تعليق للنشر فورا