دين، اسلام، الاسلام، الصلاة، مسلم، مسلمين، مسجد، جامع، مساجد، جوامع

الاوقاف تحدد خطبة الجمعة 20 دقيقة.. ووزير الاوقاف يخطب ساعة الا ربع

اخبار ليل ونهار – في الوقت الذي طالبت فبه وزارة الاوقاف بالا تزيد فترة خطبة الجمعة عن 20 دقيقة فقط، قام محمد مختار جمعة، وزير الاوقاف في حكومة السيسي، باطالة خطبة اول جمعة في رمضان لحوالي ساعة الا ربع، وذلك لاستغلال ظهوره على شاشات التلفزيون اكبر قدر ممكن، حيث نقل التلفزيون المصري خطبة الجمعة على الهواء مباشرة على شاشة القناة الاولى المصرية.

وقد سخر نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي، من قيام وزير الاوقاف باطالة فترة الخطبة لاكثر من ساعة الا ربع، في حين تطالب الوزارة الا تزيد فترة الخطبة عن 20 دقيقة، وتنشر وكالة اخبار ليل ونهار، عددا من تعليقات النشطاء: “بتاع الاوقاف عامل نفسه وزير وعالم وهو لايساوى ظفر في رقبة اي طالب علم، عايز يظهر اطول فترة ممكنة طالما هيظهر على الشاشات والاذاعات”،”طيب وبخصوص الكنيسة، مفيش اي تعليمات بتحديد اوقات العظات الاسبوعية؟”.

وكانت وزارة الأوقاف، قد طالبت بعدم تجاوز الوقت المحدد لخطبة الجمعة من 15 إلى 20 دقيقة كحد أقصى، مع عدم استخدام مكبرات الصوت، فى غير الأذان وشعائر الجمعة، مع الاكتفاء بالسماعات الداخلية.

وأوصت الوزارة، حسب توجيهات دعوية وإدارية طوال شهر رمضان، نشرتها على موقعها الرسمى، بالالتزام التام بأداء الدروس الدعوية درس العصر ودرس التراويح، على أن يكون درس العصر مفتوحًا ومتسعًا للإجابة على أسئلة المصلين، أما درس التراويح فلا يزيد على 10 دقائق كحد أقصى، مع الاكتفاء بسماعات المسجد الداخلية أثناء صلاة التراويح.

وأشارت الوزارة إلى أنه للمساجد الكبرى أن تعقد أمسيات عقب صلاة القيام من خلال جدول تقره المديرية كتابة، مع عدم تمكين أى شخص غير مرخص له بالخطبة بأداء أى خطب أو دروس بالمسجد.

وقالت الوزارة “يمنع منعًا باتًا توزيع أى كتب أو مطويات أو منشورات أو أى أقراص مدمجة أو خلافه داخل المساجد إلا بمعرفة وموافقة كتابية من رئيس القطاع الدينى بديوان عام الوزارة، وبحضور مدير الإدارة المختص”.

وشددت على عدم تمكين أى جماعة أو جمعية من جمع أى أموال أو السيطرة بأى شكل من الأشكال على إدارة المسجد، وأوصت بضرورة ترشيد الطاقة، وسرعة تغيير اللمبات العادية إلى لمبات موفرة، وعدم استخدام أى مكيفات أو مراوح أو إضاءة فوق ما تدعو إليه الحاجة، مع التحذير من قبول أى أطعمة أو أشربة مجهولة المصدر.

اضف تعليق للنشر فورا