البابا تواضروس الثاني، بابا الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، الاقباط، المسيحيين

الازهر: قنوات مسيحية على النايل سات تثير الفتنة والكراهية

اخبار ليل ونهار – الازهر: قنوات مسيحية على النايل سات تثير الفتنة والكراهية

دعا مرصد الأزهر الشريف الكنيسة المصرية للعمل على توجيه وتصحيح مسار القنوات الفضائية القبطية التي وصفها بيان للمرصد بأنها “تثير الأحقاد والضغائن، وتهدد أمن المجتمع، وزعزعة استقراره وتبث أفكارا متطرفة” .

وقال بيان المرصد إنه لاحظ بقلق بالغ أن هناك “قنوات فضائية مسيحية “تبث على النايل سات وبخاصة قناة الحياة Al-Hayat TV والتي تبث برامج حوارية تتعرض لعقائد المسلمين ونصوص القرآن الكريم والسنة المطهرة وتلصق كل نقيصة بالإسلام وتشكك في عقائده وأحكامه بطريق سافرة لا تقوم على دليل ولا تمت للمنهج العلمي بصلة، وتستضيف من تقدمهم على أنهم مسلمون مرتدون عن الإسلام ومعتنقون للمسيحية وتظهرهم في برامج حوارية أخرى وهذه القناة تقدم نفسها على أنها مسيحية، الأمر الذي يستفز مشاعر المسلمين ويخلق حالة من الكراهية تجاه إخوانهم المسيحيين والذين طالما عاشوا معا يتبادلون مشاعر الاحترام والتقدير .

وأضاف البيان أنه إذا كان من اليسير على الأزهر الشريف الرد على كل الشبهات والأباطيل التي تثيرها هذه القناة إلا أن الأزهر الشريف لا يريد أن يدخل في جدل غير مجد، والذى من شأنه أن يذكى نارا لفتنة ويغذى الأحقاد ويهدد السلم المجتمعي والنسيج الوطني.

وأعرب الأزهر الشريف عن احترامه لكل الأديان السماوية ، وإيمانه بسنة التنوع والاختلاف، لكنه في الوقت نفسه يرفض رفضا مطلقا أي مساس بأديان ومعتقدات الآخرين وفقا للآية القرآنية : «لَكُمْ دِينُكُمْ ولِيَ دِينِ» (الآية السادسة سورة الكافرون).

وتابع: ومرصد الأزهر على يقين من أن الكنيسة الوطنية المصرية لا يمكن بحال أن تقر أو ترضى عما تبثه قناة الحياة Al-Hayat TV فهي شريك أصيل في بيت العائلة المصرية الذي يترأسه كل من الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، وقداسة البابا الأنبا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية والذي يحرص على مكافحة كل ما من شأنه أن يهدد كيان المجتمع المصري ويفرق بين أبنائه، ويمزق نسيجه ووحدته الوطنية.

القنوات الاسلامية مغلقة لحين اشعار اخر

يذكر ان اغلب القنوات الاسلامية المصرية التي كانت تبث من مدينة الانتاج الاعلامي قد تم غلقها في الساعات الاولى من الانقلاب العسكري في يوليو 2013، في حين لم يتم غلق اي قناة مسيحية، بالرغم من وجود قنوات قبطية متطرفة على النايل سات.

تعليق واحد على “الازهر: قنوات مسيحية على النايل سات تثير الفتنة والكراهية

  1. صح النوم ياازهر
    في عهد الخسيسي فقط :
    القنوات المسيحية تعمل بكل حريتها في مصر
    لكن القنوات الاسلامية تم غلقها ومنع البث المباشر عنها

اضف تعليق للنشر فورا