اشتباكات، مصادمات، ليلية، حرق، حريق

الاردنيين يتهمون ملك الاردن بتوريطهم في حرب ارضاءا لامريكا

اخبار ليل ونهار – شهدت صفحات التواصل الاجتماعي موجة غضب بين الشباب الاردني، من قيام الملك الاردني عبد الله الثاني بن الحسين بن طلال، بتوريط ابناء الاردن في حرب لاناقة لهم فيها ولاجمل، ارضاءا للولايات المتحدة الامريكية، وذلك بالانضمام الى التحالف الدولي لضرب تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق.

كما تصاعدت حدة المطالبات بين النشطاء الاردنيين بضرورة التحقيق في الاتهامات التي تؤكد دور الطيران الاماراتي في سقوط الطيار الاردني معاذ الكساسبة في ايدي تنظيم الدولة الاسلامية.

يأتي ذلك بعد ان كشف والد الطيار الاردني “معاذ الكساسبه” ان الطائرات الاماراتية التي كانت تشارك في التحالف الدولي، في ضرب تنظيم الدولة الاسلامية، هى السبب في أسر وحرق ابنه، مؤكدا ان الطيارة الاماراتية مريم المنصوري، هى التي اسقطت طائرته.

وقد تداول نشطاء تسريبات عسكرية من العاصمة الأردنية ذكرت أن الطائرة الأردنية التي أُسقطت في سوريا كانت تحلق ضمن سرب تشرف على عملياته من ارتفاعات شاهقة طائرة إماراتية تقودها مريم المنصوري.

وقالت التسريبات، التي لم يتسن لنا التأكد من صحتها حتى الآن، إن مريم هي التي أمرت الطيار الأردني بالانخفاض الشديد والطيران على ارتفاع منخفض جدًا لضرب موقع يعتقد بوجود زعيم “الدولة الاسلامية” فيه مع علم الطيارة الإماراتية بخطورة المحاولة لوجود جبل قريب تتحصن به وحدات شيشانية مزودة بصواريخ متطورة مضادة للطائرات من نوع “استينجر” وهو ما جعل طائرة الكساسبة في مرمى النيران.

وأوضحت التسريبات أن الطيارة الإماراتية، مريم المنصوري، التي شهدت عملية إسقاط الطائرة الأردنية لم تقم بإعطاء إحداثيات السقوط لفرقة مظليين قريبة مشكلة من أمريكيين وأردنيين وعملها هو العمل على إنقاذ إي طيار يقفز بالمظلة في ساحة المعركة.

ولم تتمكن الفرقة من الوصول إلى الطيار الأردني لتأخر إبلاغها بمكان سقوطه مما سهل لـتنظيم الدولة الاسلامية عملية القبض عليه رغم أن إنقاذه كان متاحًا لأن الطيار نجح وبمهارة في تغيير مسار المظلة التي قفز بها بعيدًا عن الهدف ليهبط في مياه النهر.

يشار إلى أن الطيار الكساسبة ظل في النهر لأكثر من ساعة قبل إلقاء القبض عليه، ووقوعه في الأسر.

وأظهر تسجيل مصور منسوب لتنظيم “الدولة الاسلامية”، بث مساء الثلاثاء، قتل الكساسبة، حرقًا على يد عناصر من التنظيم، الذي يسيطر على مناطق في العراق وسوريا ويتعرض منذ شهور لغارات جوية يشنها تحالف غربي – عربي، بمشاركة الأردن وقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

وكان تنظيم الدولة الاسلامية قد أعلن يوم 24 ديسمبر الماضي أسر الكساسبة بعد إسقاط طائرته الحربية التابعة للتحالف الدولي قرب مدينة الرقة السورية.

شاهد ايضا:

مفاجأة .. والد الطيار الاردني: الامارات هى السبب في أسر وحرق ابني

اضف تعليق للنشر فورا