حماس، كتائب القسام، حركة المقاومة الاسلامية، فلسطين، غزة

الأمور المستعجلة: اعتبار حماس جماعة إرهابية .. حماس: القرار عار على مصر

اخبار ليل ونهار – قضت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، اليوم السبت، باعتبار حركة حماس منظمة إرهابية وما يترتب على ذلك من آثار.

وكان سمير صبرى، المحامى، قد أقام دعوى ضد منظمة حماس بطلب الحكم باعتبارها منظمة إرهابية، لتورطها فى القيام بالعديد من الأعمال الإرهابية داخل الأراضى المصرية، وكذلك لتورطها فى اقتحام سجن وادى النطرون وتهريب أعضاء جماعة الإخوان والمشاركة في قتل المتظاهرين في ميدان التحرير وكان محددًا للحكم جلسة اليوم.

ومن جانبها، وصفت حركة المقاومة الإسلامية، “حماس”، قرار محكمة مصرية، باعتبارها “منظمة إرهابية” بأنه “صادم” و”خطير”، وعار على مصر.

وقال سامي أبو زهري، المتحدث الرسمي باسم الحركة في تصريح لوكالة الأناضول، إن حركته ترفض هذا القرار، وتعتبره “صادما” و”خطيرا”.

وأضاف أبو زهري،إن اعتبار حركة حماس “منظمة إرهابية” قرار خطير، ويمثل تحولا في العلاقة المصرية الفلسطينية وقلب للمعادلات.

وتابع:” للأسف هناك قلب للمعادلات فالعدو الذي هو إسرائيل بات بالنسبة لمصر الصديق، وحماس التي هي جزء أصيل وكبير من الشعب الفلسطيني باتت إرهابية”.

وأكد أبو زهري أن الحركة لن تتأثر بمثل هذا القرار الذي جاء كتصدير لأزمات مصر الداخلية.

يأتي هذا رغم أن دائرة أخرى بالمحكمة، ذاتها، قضت في 26 يناير الماضي، بعدم اختصاص المحكمة بنظر دعوى مماثلة لاعتبار “حماس” كمنظمة إرهابية.

وكان سمير صبري وأشرف سعيد المحاميان، أقاما دعوى قضائية جديدة، تطالب بإدراج “حماس” كمنظمة إرهابية، “بعد ثبوت ضلوعها بالقيام بعمليات إرهابية داخل مصر عبر الأنفاق”، على حد ما جاء في الدعوى.

وقضت دعوى سابقة في مارس 2014، أمام محكمة الأمور المستعجلة، بوقف نشاط حركة “حماس”  داخل مصر، واعتبارها “داعمة للإرهاب”، وحظّر أنشطتها بالكامل، والتحفظ علي مقراتها داخل البلاد.

يذكر أن محكمة عابدين للأمور المستعجلة بالقاهرة قضت في 31 يناير الماضي، بإدراج “كتائب القسام”، الجناح العسكري لحركة “حماس”، كمنظمة إرهابية، وهو الحكم الذي رفضته أجنحة عسكرية فلسطينية، بجانب، الأمين العام لجماعة الدول العربية نبيل العربي.

وتنفي حركة “حماس” أي علاقة لذراعها العسكري بتنفيذ أي هجمات داخل الأراضي المصرية، وتؤكد بشكل متواصل أن سلاحها لا توجهه إلا لـ”الاحتلال الإسرائيلي”.

اضف تعليق للنشر فورا