إبراهيم محلب

اقالة مفاجئة وغامضة لحكومة محلب

اخبار ليل ونهار – اقالة مفاجئة وغامضة لحكومة محلب

حسبما اعلن التلفزيون المصري ان الرئيس عبدالفتاح السيسي، قد قبل استقالة حكومة المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، مع تكليف حكومة محلب المستقيلة بتسيير الأعمال لمدة أسبوع لحين تشكيل حكومة جديدة.

واضافت الانباء ان السيسي استقبل محلب صباح اليوم، الذي تقدم بتقرير شامل عن أداء الحكومة خلال الفترة الأخيرة، ووضع استقالة الحكومة تحت تصرف رئيس الجمهورية.

الا ان المراقبين شككوا في صحة هذه الانباء ، مؤكدين انه قد تمت اقالة حكومة محلب لمحاولة التستر على فساد غير مسبوق شمل اغلب الوزراء والمسئولين ، بعد ان وصل الفساد فيها الى درجات غير مسبوقة ، وفاحت رائحة الفساد الكريهة من اغلب الوزارات والهيئات ، وطالت قيادات ورتب عليا داخل الجيش والداخلية .

وقد يؤكد صحة هذه التوقعات هو القبض المفاجيء على وزير الزراعة صلاح هلال ، بعد ان كان قد تعهد قبلها بيومين من الكشف عن قضايا فساد كبرى داخل وزارته ، الا انه قد تم القبض عليه في ميدان التحرير .

ومن جانبه قال الدكتور حازم حسني، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن القبض على الدكتور صلاح هلال، وزير الزراعة المستقيل فور تقديمه استقالته الغرض منه من نشر وثائق عن الفساد داخل وزارته. وألقت الرقابة الإدارية الاثنين الماضي، القبض على وزير الزراعة بميدان التحرير، بعد دقائق من قبول رئيس الحكومة إبراهيم محلب استقالته، بناء على قرار من قبل الرئيس عبدالفتاح السيسي، على خلفيه اتهامه في قضية “الفساد الكبرى” داخل وزارته.

وتساءل حسني في تدوينة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تحت عنوان “إذا اختلف الفسدة ظهر الفساد”: “ما هو سر هذه السرعة والمباغتة في القبض على وزير الزراعة السابق؟ ما هو سر الرغبة في منعه حتى من الوصول لبيته”؟ وتابع متسائلاً: “هل هي الرغبة في قطع الطريق عليه في ميدان التحرير حتى يقطعوا الطريق على نشره وثائق لا يراد لها أن تظهر بعد أن وعد الوزير بالإعلان عنها خلال ساعات”؟ وقال حسني إن “هذه القضايا لها رائحة كريهة، ولا يستقيم منطق تتابعها وتناولها مع منطق محاربة الفساد الذي يراد إلهاء العوام به”.

اضف تعليق للنشر فورا