قوات الداخلية، الامن، الصعيد، مصادمات، اشتباكات

اشتباكات بين الاهالي والشرطة في قرية بالدقهلية بسبب العطش

اخبار ليل ونهار. اشتباكات بين الاهالي والشرطة في قرية بالدقهلية بسبب العطش

في واقعة جديدة لازمة العطش في مصر، وقعت صدامات عنيفة بين قوات الشرطة ومواطنين في قرية المرساة بالدقهلية، بسبب اعتراضهم على توصيل خط مياه الشرب إلى “عزبة عاصم”، في حين ان مياه الشرب مقطوعة لديهم، وهو الامر الذي اثار غضبهم.

وتصدى أهالي ميت عاصم لتوصيل الخط، ولم يتمكن فنيو شركة المياه من التوصيل وحاولت الشرطة إقناعهم بالابتعاد، إلا أنهم رشقوا الشرطة بالطوب والحجارة، وردت عليهم بقنابل الغاز المسيل للدموع.

وقطع الأهالي طريق (المنصورة – دكرنس)، ووضعوا فيه الطوب والحجارة وجذوع الأشجار، ووصلت تعزيزات أمنية إلى القرية، وألقت القبض على 12 من المحتجين، وانتقلت تشكيلات من الأمن المركزي لمكان الاحتجاجات.

شاهد ايضا

مظاهرات العطش بالمحافظات بجراكن المياه احتجاجا على انقطاع المياه

وكانت مديرية أمن الدقهلية، أرسلت قوة لحماية المواطنين وشركة مياه الشرب بتوصيل خط مياه من قرية المرساة إلى عزبة عاصم، حيث تجمهروا اليوم أمام محافظة الدقهلية احتجاجا على الانقطاع المستمر لمياه الشرب.

وقال شهود العيان، إن أهالي قرية المرساة تجمهروا ومنعوا توصيل المياه خوفا من تأثيرها عليهم، بخاصة وأن المياه ضعيفة لديهم، ورشقوا القوات بالطوب والحجارة، وأبعدوهم عن مكان التوصيل، وزادوا من احتجاجاهم وقطعوا الطريق.

الاهالي يحتجزون احتجاز ضابط شرطة:

تمكن الاهالي من احتجاز ملازم أول كان قد تم احتجازه بعد اعتداء قوات الامن على الاهالي، وقامت عناصر من الامن بتحريره من بين ايدي المواطنين.

الأهالي يحطمون سيارة رئيس شركة المياه:

وحطم أهالى القرية زجاج سيارة المهندس عزت الصياد، رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب بالدقهلية، واللودر الخاص بالشركة، أثناء الاشتباكات بين الأهالى وقوات الأمن وعمال الشركة أثناء تركيب خط مياه إضافى لعزبة عاصم، بعد انقطاع المياه عن منطقتهم منذ أكثر من أسبوع.

تعليق واحد على “اشتباكات بين الاهالي والشرطة في قرية بالدقهلية بسبب العطش

  1. من السبب وراء كل هذه الحوادث المؤلمة ؟
    لايوجد سبب سوى أن الاعلام المصرى هو الذى
    اوقد نيران الحقد واشعل بركان الكراهية وغرس
    كرها وحقدا بين ابناء الشعب المصرى الواحد .
    فالاعلاميون المصريون لايجيدون الا الطبل والزمر .
    طبل يصم الاذان وزمر يشعل النبران.
    الشربينى الاقصرى

اضف تعليق للنشر فورا