سعر الدولار اليوم, اسعار الدولار في مصر, سعر الدولار في السوق السوداء, اخبار مصر, الاقتصاد المصري، العملات, الاسعار, الجنيه المصري, الدولار, الفلوس, التضخم, الغلاء, الفقر

اسعار الدولار تشتعل وتصل الى 13.30 جنيها بعد خطاب السيسي عن الفكة

اخبار ليل ونهار. اسعار الدولار تشتعل وتصل الى 13.30 جنيها بعد خطاب السيسي عن الفكة

كشف عدد من المتعاملين في السوق الموازية للعملة في مصر اليوم 28.9.2016، إن الدولار واصل قفزاته الشديدة في السوق السوداء ووصل إلى 13.30 جنيه، ليسجل أعلى مستوياته منذ يوليو الماضي، وذلك بعد ايام قليلة من خطاب الفكة للسيسي.

فيديو.. مواطن يصرخ بعد غرق مركب يحمل 600 شخصا في كفر الشيخ: بقينا جمهورية الموز

وذكر مصرفيون في قطاعات الخزانة في المصارف المصرية أن سعر الدولار في السوق الموازية تسارع بوتيرة لم يشهدها من قبل خلال الساعات القليلة الماضية، وسط تكهنات بخفض وشيك لقيمة الجنيه وشح واضح في المعروض من العملة الصعبة.

خطاب الفكة

جرى تداول الدولار في السوق الموازية الأسبوع الماضي عند 12.80 جنيه. لكن وتيرة ارتفاع سعر الدولار تسارعت بداية من الأسبوع الجاري إلى أن وصل أمس إلى 12.95 قبل خطاب عبد الفتاح السيسي، ثم إلى 13 جنيهاً بعد الخطاب.

بالفيديو.. وجدي غنيم: اتباع السيسي وشهم في الارض من افعال السيسي

وفي حلول الساعة 11:00 بتوقيت جرينيتش اليوم، وصل سعر الدولار في السوق السوداء إلى 13.10 جنيه، ثم تسارع حتى وصل الى 13.30 جنيها حتى اللحظة.

وتواجه مصر شحاً شديدا غير مسبوق في العملة الصعبة؛ نتيجة تراجع إيرادات قناة السويس، والسياحة، والصادرات، وتحويلات المصريين في الخارج.

وكان السيسي قال أمس ان بلاده تعكف على تنفيذ برنامج لزيادة المعروض من السلع الأساسية لضبط الأسعار خلال شهرين «بغض النظر عن سعر الدولار».

بالفيديو.. المصريين يصرخون: حرام عليك يا سيسي اللي بتعمله في البلد كفاية

وقالت شركة «بلتون» المالية في مذكرة بحثية تعليقاً على خطاب الرئيس، إن «الجزء الأهم من الخطاب هو عندما أشار الرئيس إلى أن الحكومة ستعزز إمدادات المواد الغذائية الأساسية بأسعار معقولة خلال شهر أو اثنين بغض النظر عن سعر الدولار أمام الجنيه».

وأضافت أنه «من المثير للاهتمام أن السيسي شدد على سعر الصرف من خلال تكرار النصف الأخير من الجملة وهي: بغض النظر عن سعر الدولار»، مؤكدة أنه «لابد من أخذ خطاب السيسي بجدية شديدة على أنه تمهيد نفسي للتعويم وتبعاته».

تخفيض قيمة الجنيه المصري قادمة لامحالة

تتصاعد الضغوط على البنك المركزي المصري من أجل خفض قيمة العملة، في حين تصارع البلاد لإنعاش الاقتصاد الذي تضرر من اضطرابات سياسية وأمنية أدت إلى عزوف السياح والمستثمرين الأجانب، وهما مصدران مهمان للعملة الصعبة.

بالفيديو.. المواطنين يصرخون من فواتير الكهرباء: مش لاقيين ناكل ومش دافعين

وقال مستورد: «قمت بشراء 300 ألف دولار بسعر 13.10 جنيه. معروض الآن أمامي 400 ألف دولار بسعر 13.25 جنيه. هناك تسارع في وتيرة صعود العملة الصعبة».

وباع البنك المركزي في العطاء الدوري للعملة اليوم 118.6 مليون دولار بسعر 8.78 جنيه للدولار من دون تغيير. ويبلغ السعر الرسمي للجنيه في تعاملات ما بين البنوك 8.78 جنيه وفي البنوك 8.88 جنيه.

فيديو.. ضابط قوات مسلحة غاضبا: انتظروا انفجار المصريين قريبا بسبب غلاء الاسعار

وأدت سياسة الإبقاء على قوة مصطنعة للعملة إلى تهاوي احتياطي النقد الأجنبي من 36 بليون دولار قبل ثورة العام 2011 ضد نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك، إلى حوالى 16.5 بليون دولار في أغسطس.

ويقول خبراء اقتصاد إنه لا مفر من خفض قيمة الجنيه، لكن التوقيت هو العامل المهم لتقليص الأثر التضخمي، خصوصاً بعد فرض ضريبة القيمة المضافة.

اضف تعليق للنشر فورا