مترو الانفاق، المترو، مترو القاهرة

بعد رفع اسعار البنزين والغاز والسلع.. رفع سعر تذاكر مترو الانفاق يشعل الغضب

اخبار ليل ونهار. بعد رفع اسعار البنزين والغاز والسلع.. رفع سعر تذاكر مترو الانفاق يشعل الغضب

بعد حالة تردد كبيرة خوفا من رد فعل المصريين، كشف مصدر حكومي، أن مجلس الوزراء من المتوقع ان يصدر قرارًا برفع تذكرة مترو الأنفاق إلى جنيهين، بدلًا من جنيه واحد، مضيفًا أن المجلس ألمح إلى ذلك لصعوبة تقديم الخدمات بنفس السعر الحالي، لأن هذا سيعرض الشركة لخسائر أكبر، وأضاف المصدر أنه من المتوقع صدور القرار قبل نهاية الشهر الحالي.

بالفيديو.. خبير اقتصادي بعد تعويم الجنيه: هتشوفوا ايام سودة

وأوضح أن رفع سعر البنزين سيزيد من أعباء خسائر شركة إدارة وتشغيل مترو الأنفاق، موضحا أن الخسائر الشهرية في الوقت الحالي تصل لـ 21 مليون جنيه، ومتوقع أن تصل 37 مليون جنيه، بعد رفع أسعار المحروقات.

بالفيديو.. مواطن مصري غاضب: مش لاقي كيلو سكر ونازل 11/11 هاجيب حقي

بالفيديو.. خبير اقتصادي يصرخ على الهواء: الناس مولعة والدولار هيوصل 20 جنيه

ولفت إلى أن تحرير سعر الدولار، يؤثر سلبًا على بند شراء قطع الغيار للنصف، فسعره كان محددًا بـ 8.78 في الموازنة، وحاليًا ارتفع لما يرقب من 16 جنيهًا، في بعض البنوك مقابل الجنيه.

ويعتبر رفع اسعار المترو هو الاخطر على الاطلاق، حيث يمس بشكل مباشر اغلب المواطنين محدودي ومعدومي الدخل في القاهرة والجيزة، وهو الامر الذي من المتوقع ان يضاعف حالة الغضب والاستياء بين المصريين.

حكومة الفشخرة تدعو المواطنين للتقشف:

قال رئيس الوزراء المصري، شريف إسماعيل، إن بلاده تعيش مرحلة حرجة و”تحريك أسعار المنتجات البترولية ليس قراراً جديداً، كما أن رفاهية تأجيل القرار غير متاحة”.

وأضاف إسماعيل، في مؤتمر صحفي عقده بمقر رئاسة الحكومة في القاهرة، الجمعة 4 نوفمبر 2016: “أمس، كان يوماً مهماً فيما يخص الاقتصاد المصري، حيث تم تحريك (رفع) أسعار المنتجات البترولية وتحرير سعر الصرف”.

بالفيديو.. الجحيم ينتظر المصريين بعد تعويم الجنيه قبل 11/11

وأوضح رئيس الوزراء أن “هذه القرارات جاءت لأن المرحلة الحالية حرجة للغاية”.

وأكد أن “البرنامج الذي ينفذ مصري، والحكومة لا تملك رفاهية تأجيل القرارات”.

بالفيديو.. تصاعد حملات مقاطعة الشراء من محلات وشركات الاقباط

وقال إسماعيل إن “الموازنة العامة بها 200 مليار جنيه (13 مليار دولار) فقط للإنفاق على احتياجات المواطن وهذا لا يكفي، ويجب أن يكون للجميع وقفة لأخذ القرارات للتحرك للأمام”.

أشار إلى أن خطة الإصلاح الاقتصادي تتم وفق 4 محاور؛ على رأسها: خفض عجز الموازنة إلى 10%، وتوفير خدمات أكثر للمواطن، وإصلاح مناخ الاستثمار، بجانب محور المشروعات القومية في مختلف القطاعات.

بعد سائق التوك توك.. طفل مصري غاضب من الغلاء يشعل مواقع التواصل

ولفت إلى أن “القرارات التي سنتخذها ليست جميعها رفع ضرائب ودعم، ولكن تصب في صالح المواطن والمستثمر”.

الغضب يشعل المصريين:

وكان قد أعلن البنك المركزي، أمس 3/11/2016، أن سعر صرف الجنيه في السوق المحلية سيُحدد وفق آليات العرض والطلب من قِبل المتعاملين والمواطنين خلال الفترة المقبلة، وذلك بعد أشهر من الترقب في الأسواق للقرار.

بالفيديو.. تاجر مصري: السلع بتختفي وفيه حاجة مش مظبوطة في البلد

ومساء اليوم نفسه، ارتفعت أسعار المحروقات وفق قرار للهيئة العامة للبترول (حكومية) وزعته على محطات الوقود، برفع سعر البنزين 80 أوكتين إلى 2:35 جنيه للتر بدلاً من 1.6 جنيه بزيادة نحو 46.8 في المائة، وسعر البنزين 92 أوكتين إلى 3.5 جنيه للتر من 2.6 جنيه بزيادة 34.6 في المائة.

وسيرتفع سعر السولار، وفق القرار، 2:35 جنيه للتر من 1.8 جنيه بزيادة 30.5%، بينما سيرتفع سعر غاز السيارات من 1.1 جنيه إلى 1.6 جنيه بنسبه 45.5% للمتر المكعب من جنيه.

بالفيديو.. شيخ ازهري: النزول للتظاهر من اجل الدين والحرية والمال واجب شرعا

وقد تسبب القرار في موجة غضب واسعة بين المصريين، تسببت في فزع بعض الاعلاميين المحسوبين على السيسي، حيث وصف احمد موسى الوضع انه لم يرى منذ سنوات هذا الغضب على وجوه المصريين، ودعا السيسي الى القاء خطاب فوري.

ويقصَد بتحرير سعر صرف الجنيه، قيام البنك المركزي (المسؤول عن السياسة النقدية في مصر) برفع يده عن تحديد سعر صرف عملته المحلية أمام العملات الرئيسية ووضع سعر تقديري لها؛ ليحدد العرض والطلب في السوق سعرها صعوداً وهبوطاً.

بالفيديو.. المشاهد الممنوع عرضها في كارثة سيول مصر

ومع قرار البنك المركزي، الخميس، بتعويم الجنيه، وترك سعره للعرض والطلب تراوح سعره في البنوك المصرية أمام الدولار ما بين 5.13 جنيه في بنك القاهرة الحكومي إلى 16 جنيهاً ببنك كريدي أجريكول (خاص).

ويخشى الكثيرون من تأثير تحرير سعر صرف الجنيه على أصحاب الدخل المحدود في البلاد، وسط توقعات بارتفاع في أسعار السلع جراء تلك الخطوة.

فيديو.. إنفعال محافظ البنك المركزي في مؤتمر تعويم الجنيه

وتشهد مصر في العام الأخير ارتفاعاً غير مسبوق في الأسعار، وانخفاضاً في قيمة الجنيه المصري مقابل الدولار الأمريكي، أدى إلى موجة تضخم.

وتنتشر دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي وقطاعات من المصريين خلال الفترة الأخيرة، تطالب بالتظاهر يوم 11 نوفمبر الجاري، تحت عنوان “ثورة الغلابة (الفقراء)” ضد الغلاء، غير أنه لم تتبنَّ أية جهة معارضة بارزة هذه الدعوة بعد.

اضف تعليق للنشر فورا