استراليا تحذر من السفر الى مصر

اخبار ليل ونهار – بعد اقل من 24 ساعة من اغلاق سفارة بريطانيا وكندا في القاهرة لدواعي امنية، حذرت هيئة السفر التابعة لوزارة الخارجية الأسترالية، رعاياها من السفر إلى مصر، مطالبة إياهم بإعادة النظر في خططهم للتوجه إلى القاهرة، بسبب التوتر السياسي المستمر واحتمالات وقوع هجمات إرهابية، الشهر الجاري.

ونصحت الهيئة، عبر موقعها الإلكتروني، الأستراليين بتجنب جميع المظاهرات والاحتجاجات والحشود الكبيرة، ودعتهم إلى مراقبة وسائل الإعلام عن كثب، للحصول على المعلومات عن الأحداث والتطورات التي قد تؤثر على أمنهم الشخصي وسلامتهم.

وقالت إن قوات الأمن استهدفت الصحفيين الأجانب على نحو متزايد خلال الأشهر الأخيرة، واعتقلت بعضهم واستجوبتهم، مضيفة أنه من المحتمل وقوع هجمات إرهابية في أي وقت وفي أي مكان بمصر، بما في ذلك المناطق السياحية، لافتةً إلى أن الهجمات عادة ما تتزامن مع عطلة نهاية الأسبوع.

وأشارت إلى أن تقارير صادرة منذ أوائل ديسمبر الجاري، تشير إلى وجود مخططات لتنفيذ هجمات إرهابية ضد المواقع السياحية والوزارات الحكومية والسفارات في القاهرة، موضحةً أن الانفجارات المحدودة مازالت مستمرة بشكل يومي في القاهرة ومناطق أخرى في مصر، ما يؤدي إلى سقوط قتلى ومصابين، وأنها تكون موجهة إلى قوات الشرطة، لكن هناك مارة قتلوا وأصيبوا.

ولفتت إلى أن أغلب الهجمات تحدث بمحيط المباني الحكومية، وعلى مقربة من محطات المترو والقطارات والجامعات، مضيفة: «من المرجح وقوع المزيد من الهجمات الإرهابية».

وشددت الحكومة الأسترالية على ضرورة عدم السفر إلى محافظتي شمال وجنوب سيناء، بما في ذلك شرم الشيخ، ونصحت المتمسكين بإتمام رحلاتهم بالسفر جوًا، وعدم استخدام الطرق البرية، خاصة على طول الطريق من طابا إلى السويس.

وأعلنت السفارة الكندية بالقاهرة، إغلاق مكتبها في انتظار إشعار آخر، بسبب تخوفات أمنية نتيجة ما اعتبرتها حالة مضطربة، تمر بها مصر حاليًا.

جاء ذلك بعد يومٍ واحدٍ، من قرار السفارة البريطانية بالقاهرة، إغلاق مكتبها، مع تحذير وزارة الخارجية البريطانية رعاياها من السفر  إلى غرب القاهرة، وسط تدهور الوضع الأمني في أجزاء من البلاد.

ونصحت لندن مواطنيها بعدم السفر تحت أي ظرف من الظروف للسفر إلى شمال سيناء بسبب ما تُسمى بـ “العمليات الإرهابية” هناك.

اضف تعليق للنشر فورا