اسلام، الاسلام، المسلم، المسلمين، دعاء، الدعاء، الابتهال، التوبة، صلاة، الصلاة، الخشوع، بكاء، دموع

اسرار استجابة الدعاء وافضل اوقات الدعاء ودعاء ليلة القدر

استجابة الدعاء, اوقات الدعاء, دعاء المطر, دعاء يوم الجمعة, الدعاء وقت الافطار, ليلة القدر, دعاء ليلة القدر

اخبار ليل ونهار. اسرار استجابة الدعاء وافضل اوقات الدعاء ودعاء ليلة القدر

يستحب دعاء الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى، أن يجيب الدعوة مع الإلحاح وتكرار الدعاء، فالإلحاح في ذلك وحسن الظن بالله وعدم اليأس من أعظم أسباب الإجابة، فعلى المرء أن يلح في الدعاء، ويحسن الظن بالله عز وجل، ويعلم أنه حكيم عليم قد يعجل الإجابة لحكمة وقد يؤخرها لحكمة، وقد يعطي السائل خيرا مما سأل، كما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (ما من مسلم يدعو الله بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث: إما أن تعجل له دعوته في الدنيا، وإما أن يدخرها له في الآخرة، وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها، قالوا: يا رسول الله إذا نكثر؟ قال: الله أكثر). رواه الإمام أحمد.

كما يجب الحذر من الكسب الحرام، والحرص على الكسب الطيب؛ لأن الكسب الحرام والخبيث من أسباب حرمان الإجابة.

كما ينبغي تحري اوقات الدعاء، مع الإخلاص لله والانكسار بين يدي الله والافتقار بين يديه سبحانه وتعالى، والإكثار من الثناء عليه وأن يبدأ الدعاء بحمد الله والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، فإن البدء بالحمد لله والثناء عليه والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم من أسباب الاستجابة، كما صح بذلك الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

افضل أوقات استجابة الإجابة عديدة، منها:

– جوف الليل وآخر الليل، فالليل فيه ساعة لا يرد فيها سائل أحراها جوف الليل وآخر الليل- الثلث الأخير- وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: (ينزل ربنا إلى سماء الدنيا كل ليلة حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول من يدعوني فأستجيب له من يسألني فأعطيه من يستغفرني فأغفر له حتى ينفجر الفجر…).رواه البخاري.

– ما بين الأذان والإقامة، فقد قال عليه الصلاة والسلام: (الدعاء لا يرد بين الأذان والإقامة). رواه الترمذي.

– السجود ترجى فيه الإجابة، يقول عليه الصلاة والسلام: (أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء).رواه مسلم، ويقول صلى الله عليه وسلم: (أما الركوع فعظموا فيه الرب عز وجل، وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء فقمن أن يستجاب لكم).رواه مسلم، أي حري أن يستجاب لكم، رواه مسلم في صحيحه.

– حين يجلس الإمام يوم الجمعة على المنبر للخطبة إلى أن تقضي الصلاة، فهو محل إجابة.

– آخر كل صلاة قبل السلام يشرع فيه الدعاء، وهذا الوقت ترجى فيه الإجابة؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم لما علمهم التشهد قال: (ثم ليختر من الدعاء أعجبه إليه فيدعو). رواه البخاري.

– ليلة القدر: عن عائشة قالت: قلت: يا رسول الله أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر، ما أقول فيها؟ قال: قولي: (اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني). رواه أحمد وابن ماجه والترمذي وصححه.

– آخر نهار الجمعة بعد العصر إلى غروب الشمس هو من أوقات الإجابة في حق من جلس على طهارة ينتظر صلاة المغرب، فينبغي الإكثار من الدعاء بين صلاة العصر إلى غروب الشمس يوم الجمعة، وأن يكون جالسا ينتظر الصلاة؛ لأن المنتظر في حكم المصلي، وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (في يوم الجمعة ساعة لا يسأل الله أحد فيها شيئا وهو قائم يصلي إلا أعطاه الله إياه). رواه البخاري. وقال العلماء: يعني ينتظر الصلاة، فإن المنتظر له حكم المصلي؛ لأن وقت العصر ليس وقت صلاة. فالحاصل أن المنتظر لصلاة المغرب في حكم المصلي، فينبغي أن يكثر من الدعاء قبل غروب الشمس، إن كان في المسجد ففي المسجد وإن كان امرأة أو مريضا في البيت شرع له أن يفعل ذلك، وذلك بأن يتطهر وينتظر صلاة المغرب.

2 تعليقات على “اسرار استجابة الدعاء وافضل اوقات الدعاء ودعاء ليلة القدر

اضف تعليق للنشر فورا