ارتفاع مفاجئ في أسعار الدواجن

أخبار ليل ونهار – شهدت أسعار الدواجن في مصر ارتفاع مفاجئ اليوم الخميس، مقارنة بأسعار أمس الأربعاء.

وقال الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية، إن سعر كيلو الدواجن ارتفع مرة واحدة بنحو جنيه ونصف بالمزارع اليوم مقارنة بأسعار أمس الأربعاء، حيث وصل إلى 17.5 جينه مقارنة بـ16 جنيه.

وأضاف رئيس الشعبة، أن سعر كيلو التجزئة للدواجن ارتفع اليوم كذلك ووصل إلى مابين 21 و22 جنيه.

وعن ارتفاع أسعار الدواجن اليوم بالأسواق، قال أحد محال الدواجن «إن الأسعار ارتفعت اليوم الخميس بشكل مفاجئ مقارنة بأمس الأربعاء».

وأوضح رئيس شعبة الثروة الداجنة، «أنه من المحتمل أن يكون لموجة الارتفاع الشديد في درجات الحرارة أمس الأربعاء تأثيرًا مباشرًا في ارتفاع الأسعار، حيث أن ارتفاع درجات الحرارة يؤدي إلى نفوق عدد كبير من الدواجن وبالأخص لدى المزارع الصغيرة التي تستخدم الأسلوب التقليدي في التهوية».

وتابع «قد يكون حدث نفوق لدى المزارع أمس الأربعاء، الأمر الذي أدى إلى قيامها اليوم برفع الأسعار لتعويض ذلك».

وكانت تعرضت مصر لذروة الموجة الحارة، حيث وصلت درجة الحرارة العظمى على القاهرة 45 درجة مئوية.

وقالت هيئة الأرصاد «الطقس أمس الأربعاء كان شديد الحرارة خلال ساعات النهار على كافة أنحاء الجمهورية ومائل للحرارة ليلا، وستنكسر الموجة الحارة اليوم الخميس بانخفاض ما بين 8 إلى 10 درجات مئوية على المدن الساحلية والقاهرة والوجه البحري».

وحذر عبد العزيز من استمرار ارتفاع أسعار الدواجن خلال شهر رمضان المقبل، إذا لم تفيِ الحكومة بوعدها والقيام بضخ كميات منها للعمل على توازن السوق وخفض الأسعار.

وأشار أن قطاع الدواجن في مصر يعاني من مشاكل عديدة خصوصًا منذ فترة الشتاء، تؤكد على أن الأسعار في ارتفاع مستمر.
وأوضح أن السوق يعاني من فجوة في توفير الدواجن نتيجة نفوق عدد كبير منها خلال الشتاء الماضي بنسبة 40 بالمئة لانتشار الأمراض الوبائية وخروج بعض المربين، الأمر الذي أدى إلى وجود ارتفاع مستمر في الأسعار.

وقال «إن جميع المؤشرات تدل على أن الأسعار سترتفع خلال شهر رمضان المقبل ولايوجد ما يدل على انخفاضها، إلا في حال قيام الحكومة بتنفيذ وعودها وضخ كميات كبيرة من الدواجن بسعر منخفض عن ما يباع بالأسواق لاحداث توازن».

وطالب من الحكومة القيام بضخ كميات كبيرة من الدواجن بأسعار مخفضة بالمجمعات الاستهلاكية لاحداث توازن في السوق، الأمر الذي يؤدي إلى تراجع الأسعار خلال شهر رمضان.

اضف تعليق للنشر فورا