سلمان بن عبدالعزيز ال سعود، السعودية

ارتفاع العجز في موازنة السعودية الى 367 مليار ريال

اخبار ليل ونهار – ارتفاع العجز في موازنة السعودية الى 367 مليار ريال

كشفت الحكومة السعودية، الاثنين 28 ديسمبر 2015، عن موازنة العام القادم 2016 بإجمالي نفقات تبلغ 840 مليار ريال (224 مليار دولار)، فيما توقعت أن تبلغ إيراداتها 513.8 مليار ريال (137 مليار دولار)، بعجز يبلغ 326.2 مليار ريال (87 مليار دولار)، مقابل نفقات بلغت 975 مليار ريال (260 مليار دولار أميركي)، وبعجز قيمته 367 مليار ريال (97.9 مليار دولار).

وقدرت السعودية مطلع العام الجاري الإيرادات بنحو 715 مليار ريال (190.66 مليار دولار)، ومصروفات مُقدرة بـ860 مليار ريال (229.33 مليار دولار)، وعجز مُقدر بنحو 145 مليار ريال (38.66 مليار دولار).

وبلغت الإيرادات غير النفطية في ميزانية 2015 نحو 170 مليار ريال (45.33 مليار دولار)، مقابل تقديرات بلغت 133 مليار ريال (35.46 مليار دولار)، بزيادة 29%.

وتعد هذه المرة الأولى التى تعلن فيها الدولة ميزانيتها عبر مؤتمر صحفي حضره 3 وزراء ورئيس شركة أرامكو.

اجراءات خفض العجز

دعت كريستين لاغارد، مدير عام صندوق النقد الدولي، السلطات السعودية إلى إجراء إصلاحات لخفض عجز الموازنة.

وأشارت لاغارد في بيان إلى أن الإصلاحات التي تتحدث عنها تتضمن زيادة في أسعار الطاقة المحلية، وإجراء إصلاحات في النظام الضريبي، واتخاذ خطوات لرفع كفاءة الاستثمار العام، والسيطرة على النفقات الجارية، خاصة فاتورة الأجور الحكومية.

وخلال الشهور الـ19 الماضية، تراجعت أسعار النفط بنسبة 60٪، هبوطاً من 115 دولاراً للبرميل، إلى أقل من 45 دولاراً خلال الشهر الجاري.

وفي منتصف أغسطس، توقع صندوق النقد الدولي أن تسجل السعودية عجزاً بالموازنة بنحو 19.5%، من الناتج المحلي الإجمالي عام 2015، بسبب تراجع أسعار النفط.

وتوقع الصندوق أن يتباطأ نمو إجمالي الناتج المحلي السعودي إلى نحو 2.8% خلال عام 2015، ثم إلى نحو 2.4% عام 2016.

وفي مطلع الشهر الماضي توقعت وكالة “موديز” للتصنيف الائتماني أن تبلغ قيمة عجز الموازنة السعودية لعام 2015، نحو 411 مليار ريال سعودي (110 مليارات دولار)، (ما يعادل 17% من الناتج المحلي الإجمالي).

يذكر ان السعودية أكبر مصدِّر للنفط في العالم، وتعتمد إيراداتها بشكل رئيس على بيعه بنسبة تتجاوز 90%.

تعليق واحد على “ارتفاع العجز في موازنة السعودية الى 367 مليار ريال

اضف تعليق للنشر فورا