الشيخ فوزى السعيد

اعادة حبس الشيخ فوزي السعيد و محمود شعبان ومجدي حسين

اخبار ليل ونهار – اخلاء سبيل الشيخ فوزي السعيد و محمود شعبان

بعد تداول الانباء عن الافراح عن الشيخ فوزي السعيد و الشيخ محمود شعبان ، وعددا من قيادات تحالف دعم الشرعية ، قررت محكمة الجنايات اليوم ، قبول طعن نيابة أمن الدولة العليا على القرارات الصادرة مساء أمس بإخلاء سبيل رئيس حزب العمل مجدي حسين، و4 آخرين بقضية “تحالف دعم الشرعية”، وإخلاء سبيل الداعية محمود شعبان وآخرين محبوسين احتياطيا على ذمة قضية “الجبهة السلفية”، وجددت حبس جميع المتهمين 45 يومًا على ذمة التحقيقات.

شاهد ايضا

فيديو .. الشيخ فوزى السعيد: العسكر لايجرؤ على النطق بكلمة ضد النصاري

وتضمنت قرارات إخلاء السبيل عددا كبيرا من “المتهمين” فى القضية رقم 682 لسنة 2014 المعروفة بـ”الجبهة السلفية”، على رأسهم القيادات، وهم كل من: الشيخ محمود شعبان، وأشرف عبد المنعم، وهشام مشالى، وخالد غريب، وأحمد مولانا، ومحمد حسان، وأحمد صفوت، وسعد حجاج، ومحمد رمضان، ومحمد محسن، وولاء عبد الفتاح.

اعادة اعتقال الشيخ محمود شعبان ومجدي حسين :

الا انه بعد اقل من 24 ساعة قررت محكمة الجنايات قبول طعن نيابة أمن الدولة العليا على القرارات الصادرة مساء أمس بإخلاء سبيل رئيس حزب العمل مجدي حسين، و4 آخرين بقضية “تحالف دعم الشرعية”، وإخلاء سبيل الداعية محمود شعبان وآخرين محبوسين احتياطيا على ذمة قضية “الجبهة السلفية”، وجددت حبس جميع “المتهمين” 45 يومًا على ذمة التحقيقات.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد أخلت مساء أمس الأربعاء سبيل الشيخ فوزي السعيد، ورئيس حزب العمل مجدي حسين، ورئيس حزب البناء والتنمية نصر عبدالسلام، والقيادي بحزب العمل مجدي قرقر، والقيادي بحركة الجهاد محمد أبو سمرة، وأحمد عبدالعزيز بقضية تحالف دعم الشرعية.

كما أخلت سبيل الشيخ محمود شعبان، وأشرف عبدالمنعم، وهشام مشالي، وخالد غريب، وأحمد مولانا، ومحمد حسان، وأحمد صفوت، وسعد حجاج، ومحمد رمضان، ومحمد محسن، والشيخ ولاء عبد الفتاح بقضية الجبهة السلفية.

ويواجه المتهمون تهم الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، وتعطيل العمل بالدستور والسعي لقلب نظام الحكم، وتأسيس تحالف دعم الشرعية والتحريض على منع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها.

وكانت قد نشرت الصفحة الرسمية للشيخ فوزي السعيد ، خبرا عن الافراج عنه ، الا انها عادت و اكدت ان الخبر غير صحيح .

خبر الأفراج عن الشيخ فوزي كان إشاعة وحسبنا الله ونعم الوكيل في الشخص صاحب الإشاعة و في من نشرها بدون تيقن ( أسرة الشيخ فوزي السعيد)

‎Posted by ‎الصفحة الرسمية للشيخ فوزى السعيد‎ on‎ 8 أكتوبر، 2015

اضف تعليق للنشر فورا