مصر، محافظة، محافظات مصر، الحدود المصرية، خريطة مصر

اخر مفاجأت الطائرة الروسية التي سقطت في سيناء

اخبار ليل ونهار – اخر مفاجأت الطائرة الروسية التي سقطت في سيناء

كشفت وكالة استخبارات بريطانية إنها تمكنت من خلال مراقبتها للأحاديث التي تدور بين جهاديين في مصر، سماع أصوات احتفالات بلكنة بريطانية بعد لحظات من الانفجار الذي أسقط الطائرة الروسية السبت 31 أكتوبر الماضي، وراح ضحيتها 224 راكباً.

وأوضح مكتب الاتصالات الحكومية البريطانية، وهي وكالة استخبارات ووكالة أمنية تراقب محادثات “المتطرفين” البريطانيين حول العالم، أن الأصوات التي تم سماعها، بحسب تقرير نشرته صحيفة “إكسبرس” البريطانية، الأحد 8 نوفمبر 2015، كانت بلكنة منطقة لندن وبرمنجهام، مرجحة أن يكون متطرفون بريطانيون ساهموا في زرع القنبلة على متن الطائرة الروسية.

وأبدت الوكالة مخاوفها من أن نجاح العملية في شرم الشيخ قد يدفع الجهاديين الذين تدربوا في سوريا ويمتلكون مهارات إلكترونية لاستهداف المطارات البريطانية.

وتكشفت معلومات، أمس، عن أن طائرة بريطانية تقل سياحاً كانت على وشك الهبوط في مطار شرم الشيخ المصري، تفادت صاروخاً اقترب منها مسافة 300 متر في أغسطس الماضي.

وكانت الطائرة التابعة لشركة طيران طومسون تحمل 189 سائحاً في طريقها من لندن إلى شرم الشيخ في 23 أغسطس. وعلقت السلطات البريطانية على الأمر بأن ذلك لم يكن “هجوماً مستهدفاً” للطائرة.

وقال مصدر أمني من مكتب الاتصالات الحكومية البريطانية إن مراقبتهم خلصت إلى “تورط بريطانيين في الهجوم على الطائرة”، مشيراً إلى أن العملية كانت “معقدة وتم تخطيطها بحذر واعتمدت على عدة أطراف”.

وأضاف “نحن نعلم بوجود جهاديين بريطانيين يقاتلون في مصر تحت راية تنظيم الدولة الإسلامية. هؤلاء تدربوا في سوريا وباتوا إرهابيين أشداء. وبعضهم لديه مهارات إلكترونية وكانوا بصدد تطوير قنابل متطورة جداً”.

أزمة دبلوماسية بين القاهرة ولندن

وفيما يبدو أن ثمة أزمة دبلوماسية بين القاهرة ولندن تلوح في الأفق بعد التصريحات التي أدلها به رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون حول وجود قنبلة وراء تفجير الطائرة الروسية، وأيضاً الإجراءات الأحادية التي أقدمت عليها حكومة كاميرون في ما يخص إجلاء السياح البريطانيين من شرم الشيخ.

وزير الخارجية المصري سامح شكري اعتبر أن بيان الحكومة البريطانية حول الطائرة الروسية خالف الأعراف الدبلوماسية والبروتوكولية.

كما أشار إلى أن الأجهزة الاستخباراتية البريطانية لا تبدي تعاوناً كبيراً مع نظريتها المصرية بشأن المعلومات الخاصة بعملية تفجير الطائرة الروسية.

وكانت شركات الطيران البريطانية قررت تعليق رحلاتها الى شرم الشيخ. وبناءً على خطة من الحكومة البريطانية تم إرسال طائرات لإعادة حوالي 20 ألف سائح من شرم الشيخ اعتباراً من الجمعة.

ويأتي ذلك بعد أن رجح رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون فرضية حصول انفجار متعمد في الطائرة التي اكد تنظيم الدولة الإسلامية إسقاطها.

وأشارت الصحيفة إلى أن استهداف الطائرة الروسية كانت محاولة مقصودة لاستفزاز الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. ولكن أبدت مخاوفها من أن يركز الجهاديون أكثر على تنفيذ هجمات تستهدف بريطانيا.

وقال المحقق الخاص السابق كريس هوبز إن المتطرفين البريطانيين الذين تعلموا مهارات صنع القنابل أثناء قتالهم في سوريا، يمكنهم تجنب أجهزة المراقبة والعودة إلى بريطانيا.

وأضاف “ثمة مخاوف حقيقية من هؤلاء الأفراد من إمكانية استخدام مهاراتهم الحديثة للهجوم على طائرات داخل بريطانيا”.

فريق التحقيق: صوت الضوضاء الذي سُمع في الصندوق الأسود للطائرة الروسية انفجار قنبلة

من جانب اخر، كشف عضو بفريق التحقيق في حادث سقوط طائرة الركاب الروسية فوق سيناء، الأحد 8 نوفمبر 2015، أن صوت الضوضاء الذي سُمع في الثانية الأخيرة من تسجيلات الرحلة كان انفجار القنبلة.

وقال عضو فريق التحقيق وهو مصري طالباً عدم نشر اسمه، إن فريق التحقيق متأكد بنسبة 90 %، من أن صوت الضجيج في الثانية الأخير من تسجيل الصندوق الأسود هو انفجار مواد متفجرة.

وأضاف “المؤشرات والتحليل حتى الآن للصوت المسجل في الصندوق الأسود يشير إلى أنه انفجار ناتج عن وجود مواد متفجرة”.

وسُئل عن الشواهد التي جعلت فريق التحقيق متأكداً بهذه النسبة فقال: “لا يمكن أن أناقش ذلك الآن”.

وأضاف أن هناك نسبة 10% يعمل الفريق لاستيضاحها قبل إعلان النتيجة النهائية.

وقالت دول غربية قبل أيام إنها تشتبه بأن متشددين زرعوا قنبلة على متن طائرة الإيرباص 321 التي سقطت في شبه جزيرة سيناء يوم 31 أكتوبر بعد 23 دقيقة من إقلاعها من مطار شرم الشيخ الدولي وعلى متنها 224 شخصاً قتلوا جميعاً.

وكان المصري أيمن المقدم، رئيس لجنة التحقيق في الحادث، قال في مؤتمر صحفي، أمس ، إن فريقه يدرس جميع الاحتمالات بشأن سبب الحادث بعد سماع صوت ضوضاء في تسجيلات الرحلة قبل سقوط الطائرة.

اضف تعليق للنشر فورا