اخر فيديو لملك النكت الراحل «حمادة سلطان» قبل وفاته اليوم

اخبار ليل ونهار – توفي المونولوجست الشهير حمادة سلطان، صباح اليوم، في مستشفى الجلاء بعد صراع مع المرض، وكان آخر ظهور إعلامي له منذ أيام قليلة في برنامج “صاحبة السعادة”، مع إسعاد يونس، والذي فسّر خلاله سر تلقيبه بـ”صاروخ النكتة أو رشاش النكتة”.

عاني سلطان في الفترة الأخيرة من المرض، وقد طالب من النقابة الوقوف معه في محنته ولكنهم لم يستجيبوا له وذلك حسبما قال في حواره الاخير الأسبوع الماضي والذي أجراه مع اسعاد يونس في برنامج ”صاحبة السعادة”، فقد تحمل سلطان المرض وذلك بعد اجراءه عملية القلب المفتوح منذ 15 عام، وعملية أخرى في عينه، ولكنه رحل عن عمر يناهز 74 عاما.
كان سلطان يعانى من مرض السكر وضغط مزمن منذ 15 عاما، كما كان يعانى من نقص فى الصفائح الدموية عقب تعرضه لحادث أدى إلى كسر شديد فى قدمه اليمنى مطلع مارس الجارى. ويعد حمادة سلطان من أهم من قدم فن المنولوجست المصرى، ونال شهرة واسعة فى العالم العربى خاصة فى إلقاء النكات وتقليد الفنانين وكان صاحب فقرة أساسية فى الحفلات الفنية خاصة حفلات أضواء المدينة.

ولد حمادة سلطان بالقاهرة وتعود جذوره إلى صعيد مصر، واسمه بالكامل محمد محمد عبدالغنى يعقوب، أما لقبه سلطان فيعود نسبة إلى صديقه الراحل سلطان الجزار الذى كان يقدم برنامج ساعة لقلبك.

عمل حمادة سلطان خلال فترة طفولته فى «الهواة» وتم اعتماده مطربا بها بدون امتحان لجان، حيث لم تجر له أى امتحانات وكان المسئول وقتها الإعلامى الكبير أمين بسيونى. لم يستمر سلطان فى الغناء طويلاً، حيث وجود عمالقة الغناء فى هذه الفترة، بداية من عبدالحليم حافظ وفريد الأطرش ومحرم فؤاد، وقدم وقتها أغنية دراويش القاهرة على غرار دراويش الإسكندرية عام 1957، وحصل على جائزة الشباب بعدها قرر تغيير اتجاهه لينتهى إلى فكرة النكت السريعة.

فى البداية لم يستوعب الناس فكرة النكتة، لأن المسيطر وقتها كان الحدوتة المطولة ولكن خلال الفترة من عام 1967 إلى عام 1973 استطاع حمادة سلطان أن يكون قاعدة جماهيرية عريضة جدا، ويحجز مكانا مستديما فى حفلات أضواء المدينة مع عبدالغنى السيد ومحمد الكحلاوى وفايزة أحمد.

واستعرض سلطان خلال هذا اللقاء الأخير له تاريخه الفني منذ بداياته في الخمسينات، وروى مشوار منافسته الشديدة مع عمالقة هذا الجيل.

مجموعة من النكت السريعة التي قدمها الراحل حمادة سلطان عبر حياته:

اضف تعليق للنشر فورا