نجيب ساويرس

إلغاء 14 مليار جنيه ضرائب متأخرة على ساويرس .. وموجة غضب بين المصريين

اخبار ليل ونهار – في حين يطالب السيسي وحكومته المصريين البسطاء بالتبرع لصندوق تحيا مصر، يقوم من جانب اخر باسقاط الديون المستحقة لمصر على كبار رجال الاعمال في مصر.

حيث أكدت شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة، والمملوكة لعائلة ساويرس، أنها حصلت على حكم لصالحها بشأن النزاع الضريبي في مصر، وقالت في بيان صحفي لها: “لجنة الطعن الضريبي بمصلحة الضرائب المصرية حكمت لصالح الشركة اليوم”.

وأضافت: “بناء على هذا القرار النهائي الصادر عن لجنة الطعن فمن المتوقع أن يتم إيقاف جميع الأحكام السابقة المتعلقة بهذا النزاع الضريبي، وما يشملها من أحكام ضد الشركة وناصف ساويرس – الرئيس التنفيذي للشركة آنذاك”.

 يذكر أن النزاع  الضريبي، كان يقضي بوجود ضرائب متأخرة على الشركة، وتقدر الضرائب  بـ14 مليار جنيه مصري، خفضت بعد ذلك لـ 7 مليارات جنيه فقط، بعد اتفاق مع مصلحة الضرائب العام الماضي لتسوية نزاع ضريبي بشأن بيع قطاع الأسمنت التابع لها في 2007 ، سددت منها الشركة قسطًا أوليًا بقيمة 2.5 مليار جنيه، ثم توقفت عن السداد.

كان مصدر من لجنة الاتفاق مع ساويرس صرح في أبريل 2013 – في فترة حكم الدكتور محمد مرسي – أن “آل ساويرس” سيسددون 2 مليار و500 مليون جنيه كاش، ويتم تقديم شيكات بباقي المبلغ تسدد على دفعات على مدى سنتين، كان أول قسط منها سيتم سداده في 31 يونيو 2014 وقيمته 300 مليون جنيه.

كما أكد المصدر – وقتها – أن “آل ساويرس” سيسددون ما يعادل قيمة المبلغ بالدولار؛ حيث اشترطت الضرائب أن الدولارات التي سيدفعها ستكون من خارج مصر؛ حتى لا يؤدي سحبها من السوق المصري إلى زيادة الطلب على الدولار، وحتى لا يتسبب ذلك في ارتفاع سعر الدولار في السوق المصري.

وقد شهدت صفحات التواصل الاجتماعي موجة ممزوجة من الغضب والسخرية، ورصدت وكالة اخبار ليل ونهار العديد من التعليقات: “السيسي بيطلب من الموظفين واصحاب المعاشات التبرع، لكنه يكافىء ممولين الانقلاب لضمان بقاءه في الكرسي اطول فترة ممكنة”، “14 مليار جنيه ياسفاحين ياحرامية، دي تكفى لتشغيل كل الشباب العاطل اللي اصبح مش لاقي ياكل ولا يشرب، حسبنا الله ونعم الوكيل”، “الشحات قاعد يشحت البطاطين والكلوتات من الامارات وشوية بترول من السعودية، لكن لو بس خد حق الدولة من ساويرس وباقي رجال الاعمال مش هنحتاج نمد ادينا، كنت فاكرك هتنضف مصر من الحرامية طلعت حرامي العن منهم”.

اضف تعليق للنشر فورا