خريطة العالم

إرتفاع عدد ضحايا حادث نيس والعثور على هوية منفذ الهجوم

أخبار ليل ونهار – إرتفع عدد ضحايا حادث الدهس فى مدينة نيس إلى 80 قتيلا وأكثر من 100 مصاب منهم 15 فى حالة حرجة للغاية.

وتحدثت وسائل إعلام فرنسية أن منفذ هجوم مدينة نيس فرنسي من أصل تونسي يبلغ من العمر 31 عاماً. وأضافت أنه يسكن في نفس المدينة التي وقع فيها الحادث.

وذكرت صحيفة Le Figaro أن السلطات المحلية عثرت على هويته داخل الشاحنة، وهذا ما ذكره ايضا التلفزيون الرسمي.

وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إن 77 شخصاً قتلوا في الهجوم، بينهم أطفال، واصيب 20 اخرين.

وقال رئيس مجلس منطقة نيس كريستيان ايستروزي “كانت هناك اسلحة واسلحة ثقيلة داخل الشاحنة. لا يمكنني ان اقول اكثر من هذا لان الامر من مسؤولية مديرية الشرطة والنيابة العامة”.

واوردت النيابة العامة الفرنسية الحصيلة، مشيرة الى أن القتلى سقطوا على امتداد كيلومترين من الشارع.

وقال شهود عيان إن مسلحين كانوا على متن الشاحنة واطلقوا نحو 50 رصاصة في الحشد.

وقال سيباستيان اومبير، نائب محافظ شرطة مقاطعة الالب ماريتيم حيث تقع نيس لشبكة “بي اف ام تي في” الإخبارية إن هذا “العمل الاجرامي” اوقع “عشرات القتلى، ربما حوالى 77 قتيلا”.

واضاف “هناك ربما حوالى مئة قتيل، ولكن الحصيلة لا تزال غامضة جدا”، مؤكدا ان الشرطة أردت سائق الشاحنة قتيلا.

ووقعت المأساة في شارع “برومناد ديزانغليه” التي تعتبر قبلة سياحية على شاطئ الكوت دازور المطل على البحر المتوسط، وقد فرضت السلطات طوقا امنيا في المكان ودعت المواطنين لأخذ الحيطة والحذر.

وافاد صحافي في وكالة فرانس برس كان في المكان أن شاحنة تبريد بيضاء اتجهت باقصى سرعتها صوب الحشد ودهست اشخاصا كثيرين ما تسبب بحالة هلع وفوضى عارمة.

وقال الصحافي “كانت الفوضى عارمة. رأيت اناسا مصابين وحطاما يتطاير في كل مكان. رأيت اناسا يصرخون واضطررت لان اخبئ وجهي كي لا يصيبني الحطام”.

وبحسب نائب محافظ الشرطة، فان الشاحنة “دهست الحشد على امتداد مسافة طويلة، على طول الجادة، وهذا ما يفسر هذه الحصيلة الكبيرة جدا”.

اضف تعليق للنشر فورا