اللواء ابراهيم عبد العاطي، العلاج بالكفتة، الكفتة

إختراع كوري شمالي لعلاج الإيدز وميرس وإيبولا ينافس الكفتة المصري

أخبار ليل ونهار – أعلنت كوريا الشمالية أنها نجحت في ما أخفقت فيه أعظم عقول في العالم، مؤكدة اليوم الجمعة، أنها أنتجت دواء قالت إنه يقي ويشفي من أمراض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس) والحمى النزفية (إيبولا) ونقص المناعة المكتسب (إيدز).

ولم تقدم الدولة الكتوم أي دليل، ومن المرجح أن يثير هذا الزعم شكوكا واسعة النطاق.

ليأتي هذا الإختراع منافسًا قويًا لإختراع القوات المسلحة المصرية، والشهير بإختراع الكفتة، لعلاج فيروس التهاب الكبد الوبائي c والإيدز، والذي تم الكشف عنه في حضور الرئيس السابق المؤقت عدلى منصور، والرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، وتم تأجيل العلاج به نظرًا لكونه مجرد أكذوبة.

وقالت وكالة الأنباء الحكومية في كوريا الشمالية، إن العلماء استخلصوا الدواء الذي يطلق عليه “كومدانغ – 2” من نبات الجنسنغ النامي من أحد الأسمدة المختلطة بعناصر أرضية نادرة.

ووفقا لموقع مينجوك تونغشين الموالي لكوريا الشمالية، فإن الدواء تم إنتاجه بالأساس في 1996.

وقالت الوكالة الرسمية “عمليات العدوى بالفيروسات الخبيثة مثل سارس وإيبولا وميرس، هي أمراض ذات صلة بالأجهزة المناعية، لذا فإنه من السهل معالجتها بدواء كومدانغ – 2 بالحقن، والذي هو سائل قوي منشط للمناعة”.

ومنعت كوريا الشمالية السائحين الأجانب من القدوم إليها لمدة نصف عام كأحد بعض أكثر ضوابط الإيبولا صرامة، على الرغم من أنه لم يتم الإبلاغ عن أي حالة بالقرب من البلاد، وذلك قبل رفع القيود في وقت مبكر من العام الجاري.

ويعتقد أنها تكافح لمحاربة أمراض السل والتهاب الجهاز التنفسي التي هي من بين أكثر الأسباب شيوعا للوفاة، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

وتباهت كوريا الشمالية بنفس الدواء خلال تفشي مرض إنفلونزا الطيور المميت عامي 2006 و2013.

وجاءت مزاعم كوريا الشمالية، في حين تكافح غريمتها كوريا الجنوبية تفشي وباء ميرس الذي أودى بحياة ما يزيد على عشرين شخصا، وأصيب به أكثر من 160 آخرين منذ الشهر الماضي. ولا يوجد لقاح مضاد لهذا المرض.

رئيس كوريا الشمالية
رئيس كوريا الشمالية

وفي السياق، قال مسؤول في مجال الصحة في كوريا الجنوبية اليوم الجمعة، إنه يبدو أن الإصابة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (كورونا) قد تباطأت إذ سجلت البلاد حالة إصابة واحدة جديدة؛ وذلك بعد يوم من إعلان تايلاند اكتشاف أول حالة إصابة بالمرض بها.

وأصيب بالفيروس 166 شخصا إجمالا في كوريا الجنوبية، ويرجع أصل التفشي في كوريا الجنوبية، وهو ثاني أكبر تفش خارج السعودية، إلى رجل عمره 68 عاما عاد من رحلة عمل إلى منطقة الشرق الأوسط في مستهل مايو/أيار الماضي، واستفحل المرض عبر المنشآت الصحية وأدى إلى وفاة 24 شخصا.

والحالة التي ظهرت في تايلاند، لدى رجل أعمال من سلطنة عمان عمره 75 عاما، لا يبدو أنها مرتبطة بتفشي المرض في كوريا الجنوبية، لكنها ستشيع الذعر في المنطقة، على الرغم من أنه يبدو أن الأسوأ قد انقشع في كوريا.

اضف تعليق للنشر فورا