سيدة، ام، والدة، عجوز، ام الشهيد، والدة الشهيد، حزن، بكاء، دموع، الحزن، بكاء، البكاء

إبن يقتل أمه بمساعدة زوجته لسرقتها

أخبار ليل ونهار – تمكنت إدارة المباحث الجنائية بمديرية أمن سوهاج، برئاسة العميد خالد الشاذلى، مدير إدارة المباحث الجنائية بالاشتراك مع ضباط وحدة مباحث قسم أول سوهاج، برئاسة الرائد أحمد المولد، رئيس مباحث القسم من كشف غموض العثور على جثة لمسنة داخل منزلها بدائرة القسم بها بعض الإصابات، بالإضافة إلى سرقة مشغولاتها الذهبية، وتبين أن وراء الواقعة نجلها وزوجته لمرورهما بضائقة مالية.

تلقى اللواء أحمد أبوالفتوح مساعد الوزير مدير أمن سوهاج، بلاغا من قسم أول سوهاج يفيد بالعثور على جثة لسيدة داخل منزلها وبفحصها تلاحظ بها بعض الإصابات. وعلى الفور، ونظرا لما يشكله الحادث من خطورة إجرامية ومردود سلبى على الأمن العام تم وضع خطة بحث بإشراف العميد خالد الشاذلى مدير إدارة المباحث الجنائية، والعميد ماجد مؤمن، رئيس مباحث المديرية وأوكل تنفيذها للعقيد محمد حبارير مفتش مباحث القسم والرائد أحمد المولد، رئيس مباحث القسم والنقيبان محمد الضبع وإسلام عجاج معاون مباحث القسم بالتعاون مع العميد منتصر عبدالنعيم، رئيس فرع الأمن العام والعميد محمود حسن مفتش الأمن العام .

وتوصلت التحريات أن الجثة المعثور عليها تـ”كريمة . إ . ا 75 سنة”، بها إصابات بالرأس، وبمعاينة الشقة لم يتم العثور على أى دلائل تشير إلى الدخول للمنزل عن طريق كسر الأبواب أو الشبابيك، ما يشير إلى أن الفاعل معروف للمجنى عليها ودخل المنزل عن طريق الباب الرئيسى.

كما توصلت التحريات أن وراء ارتكاب الواقعة محمد . ر. س . م 31 سنة سائق بشركة المقاولات المصرية ويقيم بشارع الجرجاوية الغربى دائرة القسم نجل المجنى عليها، وشيما . ح . م . ع 30 سنة حاصلة على دبلوم صنايع ومقيمة بذات الناحية زوجته، حيث اتفقا سويا على سرقة المجنى عليها لمرورهما بضائقة مالية وتوجهت المتهمة الثانية لمنزل المجنى عليها مستغلة ضعف بصرها وقامت بدفعها أرضا، ما نتج عنها إصابتها بالرأس، ما أدى إلى وفاتها واستولت على المصوغات الذهبية، وكان دور المتهم الأول مراقبة الطريق فقط وبمواجهتهما بما أسفرت عنه التحريات اعترفا بارتكابها الواقعة وأرشدا عن المسروقات وهى غويشة وخاتم وحلق، وتم تحرير محضر بالواقعة وبالعرض على النيابة قررت حبس المتهمين أربعة أيام على ذمة التحقيق.

اضف تعليق للنشر فورا