تنظيم داعش، انصار بيت المقدس، جبهة النصرة، الدولة الاسلامية

أول فيديو لرفع راية الدولة الإسلامية في «عين العرب» بعد انتصارها على الاكراد

اخبار ليل ونهار – بعد معارك طاحنة، تفيد الأنباء الواردة من بلدة عين العرب “كوباني بالكردية” السورية الحدودية بأن مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية رفعوا رايتهم على بناية في الجزء الشرقي من البلدة التي تشهد معارك طاحنة بين المسلحين والمقاتلين الأكراد المدافعين عنها، وشوهدت أدخنة كثيفة في سماء البلدة ومحيطها جراء القصف.

ونقلت مصادر كردية إن “تنظيم الدولة الاسلامية استطاع السيطرة على الجهة الجنوبية من تلة مشتى نور التي تطل على المدينة في الوقت الذي لا يزال فيه المدافعون عن المدينة من قوات حماية الشعب الكردي وفصائل اخرى ومتطوعين تسيطر على الجانب الشمالي”.

وتفيد تقارير بأن القوات الكردية التي تدافع عن “كوباني” تصدت لهجوم شنه مسلحو الدولة الإسلامية الاثنين.

وكان المقاتلون الأكراد قد صدوا الأحد هجوما مماثلا الأحد أوقع عشرات القتلى لدى الطرفين.

وورد في بيان للمرصد السوري لحقوق الإنسان ومركزه بريطانيا وآخر صدر عن وحدة الحماية الشعبية الكردية أن 45 شخصا من الطرفين قتلوا في الهجوم الأحد، بينهم مقاتلة كردية فجرت نفسها مما أدى إلى مقتل العديد من مقاتلي الدولة الإسلامية.

وتتعرض بلدة “كوباني” والمنطقة المحيطة بها لهجمات منذ منتصف شهر سبتمبر / أيلول، حيث سيطر مسلحو تنظيم الدولة على عدة قرى في المنطقة.

وعلى الجانب التركي من الحدود اتخذت 14 دبابة مواقع دفاعية على مرتفعات تشرف على بلدة كوباني.

وسمعت انفجارات عنيفة على الناحية الأخرى، بينما تصاعدت أعمدة الدخان.

وسقطت إحدى القذائف على منزل وبقالة في الجانب التركي دون وقوع إصابات بشرية، وقد جرح أربعة اشخاص في حادث مشابه الأحد.

وقال بيان صادر عن وحدة الحماية الشعبية الكردية إن القتال يدور في 50 نقطة حول كوباني، وإن 74 من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية و15 من المسلحين الأكراد قتلوا، بينما ورد في بيان المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 27 جهاديا و19 مسلحا كرديا قتلوا في المعارك.

يذكر أن القوات الكردية في سوريا كانت من أكثر مقاتلي المعارضة السورية المناوئة لتنظيم الدولة فعالية، لكن توزعها على مناطق شاسعة في الفترة الأخيرة جعلها تواجه صعوبات في مواجهة مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

ونقلت وكالة اسوشيتدبرس للأنباء عن ناصر حاج منصور المسؤول العسكري في المنطقة الكردية في سوري قوله إن مسلحي تنظيم الدولة ” يستخدمون أسلحة غنموها في سوريا والعراق”.

وقال بيان وحدة الحماية الكردية إن إحدى مقاتلات الوحدة، وتدعى عرين، فجرت نفسها وقتلت عشرة من مسلحي الدولة الإسلامية.

اضف تعليق للنشر فورا