يوتيوب، اليوتيوب، youtube

أول فيديو كليب لأغنية سعيد الهوا .. واحد امبليه

اخبار ليل ونهار – “أنا خدت الموتسكل بتاعي، وعملت واحد أمباليه.. إدانى اتنين فرقعة في الشوكمان ورا”، ربما البعض سمع هذه الكلمات ولم يعرف من هو صاحبها، هو المطرب الشعبي الراحل “سعيد الهوا”، هو مطرب أحد الأحياء الشعبية، لم يكن معروفاً إلا فى أوساط أفراح الأحياء الشعبية، التى كان يحيى فيها الأفراح والليالى الملاح، ورغم عدم شهرته وقت حياته إلا أنه اشتهر كثيراً بعد وفاته.

الإسم الحقيقى هو “ممدوح الأصيل”، واشتهر بإسم سعيد الهوا نسبة إلى أغنيته الشهيرة “اسمى سعيد الهوا”، واشتهر جداً بهذا الأسم لدرجة أنه عندما ذهب لإدراج اسمه فى نقابة الموسيقيين، اقترحوا عليه أن يستخرجوا الكارنية بإسم سعيد الهوا.

وبعد نجاح الأغنية، انهال زوار الفيس بوك فى صنع الكوميكس الخاصة به حتى احتل المركز الأول فى الـ trend، لإعتقاد المستخدمون أن الهوا قنبلة كوميدية موقوتة، ابتدائاً من قصة شعره وملامح وجهه، وحتى بوستراته، وحتى كلمات أغانيه الشعبية إلى درجة عدم القدرة على فهمها.

على الرغم من أن الهوا له 5 أغانى أخرى إلا أن الأغنية التى حملت أسمه كانت الأشهر من بينهم، لمعانيها وتعبيراتها المعقدة لم يتمكن الكثيرون من سبر إلغازها، إلا أن البعض نجح فى التوصل لبعض معانى الأغنية المعقدة، فمثلاً “الغدارة” تعنى المطواة، ليبقى الأمبلية اللغز الأكبر ولكن البعض نجح فى الوصول لأكثر تفسير منطقى للكلمة.

معنى وسر الأمبلية:

الأمبلية هو ناتج تركيب البوجية أو الشمعة بطريقة عكسية فى الموتوسيكل والتى تؤدى إلى صوت فرقعة كبيرة، وخروج دخان كثيف من شكمان الموتوسكل، وهى تستخدم لتنظيف الجهاز المسئول عن مزج الوقود فى الموتوسكل.

ظهر الهوا على شاشة الفضائيات فى ديسمبر 2013، عبر برنامج مطرب شعبى من تقديم تامر صقر والذى نجح فى كشف الكثير عن شخصية الهوا الحقيقة.

اضف تعليق للنشر فورا