أمينا شرطة بالقاهرة يختطفان الاهالي لسرقتهم .. الحصيلة اليومية الفان جنيه

اخبار ليل ونهار – في فضيحة جديدة لضباط الداخلية، قام أمينا شرطة بتشكيل ثنائي لسرقة المواطنين بالإكراه من قائدى السيارات بمدينة السلام بالقاهرة، بزعم تفتيشهم وفرض إتاوات عليهم، مقابل التغاضى عن مخالفات مرورية لهم.

ولم يتوقف الامر على فرض الاتاوات على السائقين، بل قاما باختطاف المواطنين فى سيارة ميكروباص بدون لوحات معدنية استخدمها المتهمون فى خطف المواطنين، بحجة تحرير محاضر لهم بقسم الشرطة وابتزازهم للحصول منهم على أموال ثم السماح لهم بالانصراف.

وكشفت تحقيقات المستشار إسلام صقر مدير نيابة السلام بسكرتارية رضوان حلمى، أن المتهمين أمينى شرطة بقوة قسم شرطة السلام أول وقسم النهضة، اتفقا على تكوين تشكيل عصابى لسرقة المواطنين من قائدى السيارات بالإكراه، واستأجرا سيارة ميكروباص، ونزعا منها اللوحات المعدنية حتى لا يلتقط أى من ضحاياهما أرقام السيارة، كما تبين من التحريات والتحقيقات أن المتهمين كانا يستقلان سيارة الميكروباص، وبرفقتهما سائق من موقف “الخانكة”، ثم نصبا كمائن لضحاياهما من المواطنين، ويستوقفان قائدى السيارت مرتديين الزى الميرى الخاص بعملهما، ثم يقومان بفرض الإتاوات على المواطنين، وتحصيل الغرامات منهم بحجة وجود مخالفات مرورية على سيارتهم.

كما تبين من التحريات والتحقيقات التى باشرها إسلام صقر مدير النيابة بسكرتارية رضوان حلمى، أن المتهمين كانا يقتادان المواطنين إلى سيارة الميكروباص، ويجبرانهم على ترك سيارتهم بحجة تحرير محاضر ضدهم بقسم شرطة السلام، وأثناء سير السيارة يطلب المتهمان منهم إبراز ما لديهم من أموال، ثم يسمحان لضحاياهما بالانصراف، عقب الاستيلاء منهم على أموالهم وهواتفهم المحمولة.

وبعد تزايد شكاوي وغضب المواطنين في المنطقة، تم عمل كمين لهما، وتم القبض عليهما أثناء تفتيشهما لمواطن، وبحوزتهما سيارة الميكروباص التى يستخدمها المتهمان فى ارتكاب جرائمهما.

تم القبض على المتهمين، وتم إحالتهما لنيابة السلام برئاسة المستشار محمد سلامة الذى أمر بحبسهما 15 يوما على ذمة التحقيق.

وتبين من التحريات وتحقيقات النيابة أن المتهمين كونا ثروة كبيرة من الجريمة، حيث كان يتحصلان على قرابة ألفين جنيه فى اليوم من جراء استيقاف قائدى السيارات وتحصيل أموال بعدما أوهماهم بالتغاضى عن مخالفاتهم مقابل تحصيل تلك الأموال، ووجهت النيابة للمتهمين تهمتى الاختلاس والسرقة بالإكراه، ومن المتوقع الافراج عنهما بكفالة مالية.

اضف تعليق للنشر فورا