تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر

أمير قطر يتكفل بنفقات اللاجئين الروهينجا المسلمين في إندونسيا

اخبار ليل ونهار – قرر الشيخ «تميم بن حمد آل ثاني»، أمير دولة قطر، التبرع بمبلغ خمسين مليون دولار أمريكي لحكومة إندونيسيا؛ لتغطية تكاليف استضافتها اللاجئين الروهينجا.

جاء ذلك خلال استقباله، وزيرة خارجية جمهورية إندونيسيا «ريتنو مارسودي» التي أطلعت الأميرَ على الجهود والمساعي التي تبذلها كل من إندونيسيا وماليزيا لمواجهة مشكلة اللاجئين الروهينجا من ميانمار وبنجلاديش وتوفيرهما الدعم لهم ضمن حل مؤقت يشمل توفير الملاجئ والمأوى، وأملها في دعم دولة قطر لهذه الجهود.

كما جرى خلال المقابلة استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، إضافة إلى بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

جدير بالذكر أن حوالي 1.3 مليون من مسلمي الروهينجا يعيشون في مخيمات وبيوت بدائية بإقليم «أراكان» في ميانمار، فيما تحرمهم السلطات الحكومية من حق المواطنة منذ عام 1982، بحجة أنهم مهاجرون بنغاليون غير شرعيين. بينما تصفهم الأمم المتحدة بـ «أقلية دينية تتعرض للأذى».

وبعد اندلاع أعمال العنف ضد مسلمي الروهينجا في يونيو 2012؛ بدأ عشرات الآلاف منهم الهجرة إلى دول مجاورة، على أمل الحصول على فرص عمل، ما أوقعهم في قبضة تجار البشر، بينما وصل عدد كبير منهم عن طريق البحر إلى السواحل التايلاندية والإندونيسية.

ويقوم المئات من الروهينجا سنويا بترك إقليم أركان، محاولين الهرب إلى الدول المجاورة، باستخدام القوارب. وكانت منظمة «هيومن رايتس ووتش» اتهمت عام 2013 المسؤولين الحكوميين في أراكان بـ«ارتكاب تطهير عرقي بحق مسلمي الروهينجا».

اضف تعليق للنشر فورا