احمد حلمي

«نجوم مصر» ينجبون أبنائهم في أمريكا للهروب من الجنسية المصرية

أخبار ليل ونهار – يبدو أن الشعارات والأغاني التي «يضحك» بها الفنانون على الشعب المصري ليست إلا أداء تمثيلي ينتهي بمجرد إنتهاء الأغنية أو الفيلم أو البرنامج، فقد شهدت الفترة الأخيرة قيام عدد من النجوم والنجمات بولادة أبنائهم خارج مصر، وتحديدا فى الولايات المتحدة الأمريكية ليحملوا جنسيات أجنبية للهروب من الجنسية المصرية، ويبدو أن هذه الظاهرة أصبحت موضة الفنانين، حيث وضعت الفنانة منى زكى مولودها الثانى من زوجها الفنان أحمد حلمى، ورزقت بطفل أطلقت عليه اسم «سليم»، ليصبح طفلهما الثانى بعد طفلتهما الأولى «لى لى».

ويأتى قرار ولادة «سليم» فى أمريكا رغبة من منى وأحمد فى أن يحمل مولودهما الجنسية الأمريكية، وجاء خبر وضع منى زكى لمولودها الثانى مفاجأة لجمهورها، وذلك لتكتمها على خبر حملها من البداية حيث تعمدت منى زكى إخفاء الخبر تماما.

وكانت أيضا المطربة بسمة بوسيل زوجة الفنان تامر حسنى وضعت طفلتها الأولى «تالية» العام الماضى بأمريكا، حيث سافر تامر وبسمة قبل الولادة بأيام إلى هناك لتلد الطفلة وتحصل على الجنسية الأمريكية، وفى بداية العام الحالى عادت الفنانة زينة من الولايات المتحدة بعدما وضعت توأمها «عز وزين»، وفى سبتمبر 2013 سافرت الفنانة الشابة إيمى للولايات المتحدة الأمريكة، لتضع «توأمها» الجديد، لتصبح أم للمرة الثانية بعد أن أنجبت ابنها الأول«يوسف».

كما أن إيمى قد سافرت مع زوجها الفنان اللبنانى غسان المولى إلى الولايات المتحدة الأمريكية لتلد بها، وفى نفس المستشفى التى ولدت فيها ابنها الأكبر، وبذلك يكون أبناؤها الثلاثة يحملون الجنسية الأمريكية، ومن الفنانات اللاتى وضعن أبناءهن فى الولايات المتحدة المطربة مى سليم فى عام 2011.

اضف تعليق للنشر فورا