برشلونة الإسباني ميسي

ميسي يصل مصر وسط إجراءات أمنية مشددة

ميسي يصل مصر وسط إجراءات أمنية مشددة – استقبل مطار غرب القاهرة لاعب نادي برشلونة الشهير ليونيل ميسي، وسط إجراءات أمنية مشددة، حيث يقضي اللاعب الارجنتيني زيارة للقاهرة تستغرق 8 ساعات.

يشارك خلالها في حلمة السياحة العلاجية “عالم خالى من فيروس C”، والتي تستهدف وضع مصر علي خريطة السياحة العلاجية عالميا، والتي يشارك في دعمها العديد من النجوم ومشاهير العالم , كما يزور منطقة الأهرامات.

Image may contain: one or more people, people standing and people walking

ويقوم ميسي، بعقد مؤتمر صحفي ثم يعود لمطار غرب القاهرة مرة ثانية بعد 7 ساعات, ويتم إنهاء إجراءات سفره ويغادر.

Image may contain: 8 people, people standing and outdoor

تأتى زيارة لاعب كرة القدم العالمى ميسى لمصر اليوم فى إطار حملة عالمية للقضاء على فيروس سى حول العالم، وقد نظمت هذه الزيارة شركة أدوية مصرية كبيرة قررت التفكير خارج الصندوق وأخذ خطوة للأمام فيما يتعلق بمشروع السياحة العلاجية الذى يبدو غريبا أن يتضمن مرض مثل فيروس سى، لكن ما حققته مصر من إنجاز خلال العامين الماضيين فى القضاء على المرض كان مذهلا، فوفقا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية فإن هناك مليونا وربعمائة ألف مريض بفيروس سى تم شفاؤهم نهائيا من المرض منذ ديسمبر 2014 منهم 900 ألف فى مصر وحدها أى أن مصر عالجت ما يقرب من ثلثى من تم علاجهم، لكن تبقى الأسئلة، كيف حدث ذلك فى ظل الظروف الاقتصادية والعلمية التى تمر بها مصر، ولماذا يترك مواطنا أمريكيا أو أوربيا أو حتى آسيويا كل التقدم العلمى والطبى الكبير فى بلده ويأتى لتلقى العلاج من فيروس سى فى مصر؟ وغيرها من الاسئلة سيوضحها هذا التقرير.

س.. ما هى حملة السياحة العلاجية التى يروج لها ميسى اليوم؟

هى حملة أطلقتها شركة أدوية “بريم فارما” بعنوان “تور أند كيور” للترويج للسياحة العلاجية فى مصر من مرض فيروس سى تحديدا، وقامت الشركة بمخاطبة عدد المكاتب السياحية فى دول العالم للترويج للحملة التى تكون عبارة عن برامج سياحية تتضمن زيارة مصر كسياحة لمدة أسبوع يزور خلالها المريض بفيروس سى عددا من المزارات السياحية فى مصر وخلال الزيارة يحصل على كورس العلاج من فيروس سى ويذهب إلى بلده بالعلاج بعد انتهاء الرحلة السياحية.

س.. لماذا تم اختيار لاعب الكرة ميسى للترويج لهذه الحملة؟

لأن ميسى أسس منظمة للأعمال الخيرية وله دور كبير فى الأعمال الخيرية ومن ضمنها الإشتراك فى القضاء على فيروس سى، لذا تمت دعوته ليكون سفيرا للحملة التى نظمتها شركة الأدوية فى مصر “عالم خال من فيروس سى”، للسياحة العلاجية فى مصر والإعلان عن القضاء على المرض خلال السنوات المقبلة.

س.. الإصابة بفيروس سى كانت مستعصية فى العالم كله فكيف تحققت هذه الثورة العلاجية؟

فى عام 2014 تم الإعلان عن طرح عقار جديد فى الأسواق العالمية للعلاج من فيرو سى وهو عقار “السوفالدى” الذى اخترعه البروفسيور الإيطالى “ريمون شينازى” وبعد تطبيقه حقق نتائج مذهلة فى القضاء على المرض والشفاء الكامل لمن تناول العقار، ومنذ طرح هذا العقار تم الإعلان عن تعافى عدد كبير جدا من المصابين بالفيروس حول العالم وصل إلى أكثر مليون ونصف مريض فى أقل من عامين منهم حوالى 900 ألف متعافى فى مصر فقط أى أن مصر استطاعت شفاء ما يقرب من ثلثى المتعافين حول العالم.

س.. كم عدد المصابين بفيروس سى فى العالم وكم عددهم فى مصر؟

وقت طرح هذا العقار فى عام 2014 كان يوجد حوالى 140 مليون مصاب بفيروس سى فى العالم منهم حوالى 12 مليون فى مصر وهذا الرقم وفقا للإحصائيات الرسمية مع بعذ التقديرات التى أكدت أن عدد المصابين بفيروس سى فى مصر ولا يعلمون إصابتهم بالمرض قد يتساوى مع عدد المصابين.

اضف تعليق للنشر فورا