الامارات، ابو ظبي، دبي، خليفة بن زايد آل نهيان، محمد بن زايد، محمد بن راشد آل مكتوم

بالفيديو.. الامم المتحدة: مقاطعة السعودية والامارات لقطر ضد حقوق الانسان

الامم المتحدة: ماتفعله السعودية والامارات ضد حقوق الانسان أعرب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، زيد بن رعد، عن “قلقه البالغ” من تداعيات قرار المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع قطر على حقوق الإنسان في الدولة.

بالفيديو.. قطر تتأهب وتستعرض قوتها في الخليج العربي

وقال متحدثاً عن التوجيهات التي أصدرتها السعودية والإمارات والبحرين بمراعاة الأوضاع الإنسانية للأسر المشتركة مع قطر: “بات من الواضح أن التدابير التي اتُخذت واسعة جداً من حيث النطاق والتنفيذ ولديها القدرة على أن تعرقل على نحو خطر حياة آلاف النساء والأطفال والرجال لمجرد أنهم ينتمون إلى إحدى الجنسيات المعنية بالأزمة. وقد أصدرت السعودية والإمارات والبحرين توجيهات لمعالجة الاحتياجات الإنسانية للعائلات ذات الجنسية المشتركة، لكن يبدو أن هذه التدابير ليست فعالة بشكل كافٍ لمعالجة كل الحالات.”

واستطرد بن رعد: “تصلنا تقارير أن ثمة أفراد قد سبق وتلقوا تعليمات مختصرة لمغادرة البلد الذي يقيمون فيه أو وجَّهت إليهم حكوماتهم أمراً بالعودة إلى موطنهم. ومن بين هؤلاء الأشخاص المتضررين أزواج مرتبطون بزواج مختلط وأطفالهم، وأشخاص لديهم أعمال أو شركات متمركزة في دول مختلفة عن الدول التي يحملون جنسيتها، وطلاب يتابعون دراستهم في بلد آخر.”

الصوم في بلاد الكفر!

بالفيديو.. محمد جبريل يدعو لقطر في صلاة التراويح في رمضان

وأضاف بن رعد حول إعلان الإمارات والبحرين تجريم التعاطف مع قطر أو الاعتراض على قطع العلاقات معها: “أشعر بالقلق أيضاً من سماع أن الإمارات والبحرين تهددان بسجن ومعاقبة الأشخاص الذين يعربون عن تعاطف مع قطر أو عن اعتراضهم على التدابير التي تتخذها حكوماتهم، في ما يبدو أنه انتهاك واضح للحق في حرية التعبير أو الرأي.”

وحث بن زيد ” كل الدول المعنية على حل هذا الخلاف في أسرع وقت ممكن من خلال الحوار والامتناع عن اتخاذ أي خطوة من شأنها أن تضر برفاه وصحة وعمل ووحدة مواطنيها وعلى احترام التزاماتها بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان.”

بالفيديو.. فتاة مصرية تشهر اسلامها: هكذا يتم التحرش داخل الكنائس

رد فعل السعودية والامارات

أعربت بعثات السعودية والإمارات والبحرين الدبلوماسية لدى الأمم المتحدة عن “أسفها” للتعليق الذي أدلى به المفوض السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد بشأن الأزمة القطرية الخليجية.

وقالت بعثات الدول الثلاث في بيان مشترك، اليوم الجمعة، إنها “تأسف” لإصدار المفوض السامي بيانا، في 14 من الشهر الجاري، عبّر فيه عن خشيته من أن تؤدي القرارات المتخذة من قبل هذه الدول ضد قطر إلى المساس بحقوق الإنسان.

وأكدت البعثات أن “قرارات قطع العلاقات مع قطر هو حق سيادي لهذه الدول ويهدف إلى حماية أمنها الوطني من مخاطر الإرهاب والتطرف”، مضيفة أن هذه القرارات جاءت “بعد استنفاد كل الوسائل الممكنة” ومواصلة قطر “دعمها وتمويلها واحتضانها للتنظيمات الإرهابية والمتطرفة والطائفية”، وفقا لنص البيان.

بالفيديو.. تأثر الاقتصاد السعودي بعد مقاطعة قطر

وتابعت الوثيقة أن هناك إجراءات عديدة اتخذتها الدول الثلاث حرصا منها “على الشعب القطري الشقيق”، وتهدف هذه الإجراءات “إلى مراعاة الحالات الانسانية والصحية، كما تم تخصيص أرقام هواتف ساخنة في كل دولة لتلقي الحالات واتخاذ الإجراءات المناسبة حيالها، بشكل يتوافق مع الالتزامات الدولية بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان وتقاليدنا الإنسانية العريقة”.

بالفيديو.. المصريين قبل عيد الفطر: مش عارفين نشترى هدوم العيد

كما أكدت بعثات السعودية والإمارات والبحرين “حرصها على مواصلة العمل مع الجهات المعنية من أجل الوصول إلى النتائج المرجوة من هذه المقاطعة والمتمثلة في حفظ الأمن ومكافحة الإرهاب وضمان الاستقرار والرفاهية لشعوب المنطقة، بما في ذلك الشعب القطري الشقيق، وفي ظل احترام كامل لتعهداتها في مجالي حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني”، وفقا للبيان.

اضف تعليق للنشر فورا