امتحانات جامعة كلية

مفاجأة من طالبة صفر الثانوية العامة في نتيجتها بكلية الصيدلة

مفاجأة من طالبة صفر الثانوية العامة في نتيجتها بكلية الصيدلة – فارقة جديدة يطرحها المشوار الدراسي لمريم ملاك التي عرفت إعلاميًا بطالبة صفر الثانوية العامة، بحصولها في الفصل الدراسي الأول من هذا العام بإحدى كليات الصيدلة، على تقدير امتياز.

ونشرت صفحة يطلق عليها اسم “دموع مريم” تفاصيل قضية الطالبة مريم ملاك، طيلة العامين الماضيين، تقديراتها في 7 مواد بالفصل الدراسي الأول بكلية الصيدلة لهذا العام.

وأظهرت الصفحة حصول الطالبة علي درجات مرتفعة في المواد لتحصد تقدير الامتياز في 5 منها، وجيد جدًا، في 2، طبقا لما نشرته الصفحة.

ودشنت الصفحة “هاشتاج” جديد، بعنوان “#الصفر_صفرهم”، وعقبت الصفحة: “وكعادتها تؤكد #مريم_ملاك يومًا بعد يوم نبوغها وتفوقها.

وجاءت الدرجات المنشورة بالترتيب في مادة ” Principles of Management”حصلت الطالبة علي ٩٦ درجة، بتقدير امتياز مرتفع، ومادة ” Professional Ethics” ٩٠ درجة، بتقدير امتياز، و” Pharmacy Orientation” ٩٠ درجة، بتقدير امتياز.

وأضافت:”حصلت في مادة ” Physiology” علي ٨٩ درجة، بتقدير امتياز، في مادة ” Botany and medicinal plants” حصلت علي ٨٨ درجة، بتقدير امتياز”.

مريم ملاك

بينما حصلت في مادة “Physical and inorganic chemistry” علي ٨٠ درجة، بتقدير جيد جدًا مرتفع، وفي المادة الأخيرة وهي مادة ” Pharmaceutical organic chemistry 1″ ٧٧ درجة، بتقدير جيد جدًا.

وبينما انطلقت الزغاريد وعمت الفرحة قرية “صفط اللبن”، التابعة لمركز المنيا، التي تقطن بها أسرة مريم، بعد حصولها علي تقدير امتياز في نتيجة امتحانات نصف العام بكلية الصيدلة، رفضت أسرتها، التعقيب أو الإدلاء بتصريحات.
كما رفضت الأسرة إتاحة الفرصة لمحررين صحفيين للتواصل مع الطالبة نفسها.

وعللت الأسرة مسلكها بعدم رغبتهم بأن يعاد تسليط الأضواء علي الطالبة، راغبين ألا تتناول وسائل الإعلام أي شيء يخص مشوارها العلمي والدراسي.
كانت الطالبة مريم ملاك ذكري تادرس، شغلت الرأي العام في النصف الثاني من عام 2015، عندما تقدم شقيقها ببلاغ للنيابة يتهم مجهولين بتبديل أوراق إجابات شقيقته، التي حصلت على صفر بالثانوية العامة، رغم تفوقها علي مدار كل مراحل التعليم السابقة، بحسب البلاغ.

وطلب محامو مريم حينها عرض الأوراق المنسوبة للطالبة على الطب الشرعي مرتين، بينما أقرت خبيرة سابقة بالطب الشرعي بصحة شكوي الطالبة، إلا أن فحوص الهيئة انتهت لعدم صحة الأمر، فحفظت النيابة قضيتها.

وعاودت قضية الطفو علي السطح العام الماضي، عندما تقدمت الطالبة لخوض امتحانات الثانوية العامة، بقطاع شرق الدلتا، بدلا من أسيوط، وحصلت علي مجموع 94,02%، لتنال الدرجات النهائية في بعض المواد التي حصلت فيها على الصفر في عام 2015.

اضف تعليق للنشر فورا