مفاجأة .. راعي كنيسة كرداسة يرفض الحلف على الانجيل في قضية اتهام الاخوان بحرقها

اخبار ليل ونهار – في مفاجأة من العيار الثقيل، والتي ربما تكشف عن علم الكنيسة ببراءة الاخوان من تهم حرق الكنائس، رفض “سمير غطاس” راعى كنيسة كرداسة بالقاهرة، من حلف اليمين على الانجيل في قضية اتهام الاخوان بحرق الكنيسة.

وكانت قد استدعت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة، وعضوية المستشارين ياسر ياسين وعبد الرحمن صفوت الحسينى، وبحضور محمد على الله وكيل نيابة كرداسة وأمانة سر أحمد صبحى، سمير غطاس راعى كنيسة كرداسة للاستماع إلى أقواله فى خامس جلسات محاكمة 73 إخوانيًا متهمين فى حرق كنيسة كرداسة.

وطلبت المحكمة من الشاهد حلف اليمين، فرفض، مستندا إلى نصوص “الإنجيل” التى تقول “لا تحلفوا البتة وليكن كلامك كله نعم نعم لا لا”، بالرغم من قيامه سابقا بحلفه اليمين على الانجيل أمام النيابة العامة.

واستنكرت هيئة الدفاع عدم حلفه اليمين أمام المحكمة على الرغم من حلفه اليمين أمام النيابة العامة، فرد الشاهد قائلا “الكلام إللى قلته أمام النيابة كان عندى اضطراب نفسى وأخطأت”.

فطلبت منه المحكمة حلف اليمين مرددا ورائها “والله العظيم أقول الحق”.

وكان المستشار أحمد البقلى المحامى العام الأول لنيابات شمال الجيزة، قد أحال أوراق 73 متهمًا إخوانيًا وجهاديًا إلى محكمة الجنايات بالجيزة، لتورطهم فى حريق كفر حكيم بكرداسة، يوم 14 أغسطس 2013، بالتزامن مع واقعة قتل 11 ضابطًا ومجندًا من بينهم مأمور مركز كرداسة، وطالبت النيابة بتوقيع أقصى عقوبة عليهم، وفقًا لقانون العقوبات ومواد الإرهاب لإضرامهم عمدًا النيران فى الكنيسة، وترويع المواطنين الآمنين واستخدام القوة المسلحة ضدهم، حسب نص اوراق القضية.

اضف تعليق للنشر فورا