تلميذ، تلاميذ، طالب، طلاب، التعليم، تعليم، مدرس، مدرسة، مدارس، الدراسة، العام الدراسي، نتائج الشهادات ، طلبة، طلاب ، امتحانات ، نتيجة الشهادة ، الاستعلام عن النتيجة

مفاجآت من العيار الثقيل تكشف حقيقة الفيروس الغامض في شبرا الخيمة

تكشفت مفاجآت من العيار الثقيل فى قضية الفيروس الغامض الذى سقط بسببه 3 اطفال وأصيب 12 آخرون من أسرتين فى ظروف غامضة بشبرا الخيمة، حيث تبين أن المتهم الرئيسى من أفراد الاسرة هو وزوجته وأنهما اتفقا على التخلص من الكبار بالأسرة من اجل ميراث لسداد الديون التى تورط فيها الزوج.

كشفت التحقيقات عن أن المتهم يدعى على رضا عبد العزيز تورط فى توظيف الاموال بالمنطقة وجمع هو وزوجته وتدعى نيرمين يوسف اموالا بدعوى توظيفها من المواطنين، واتفقا على التخلص من حماته ووالده ووالدته للاستيلاء على الميراث وسداد الديون. وتبين من التحقيقات أن المتهم أحضر نوعا ساما من العشب، ووضعه للاسرة فى الطعام.

وكشفت التحريات بإشراف اللواء علاء سليم مدير مباحث القليوبية وقادها العميد محمد عبد الهادى رئيس فرع البحث الجنائى بشبرا والمقدم احمد سامى عفيفى رئيس مباحث قسم ثان شبرا الخيمة ومراقبة تحركات المتهم وزوجته عن المستور، وبمواجهتهما أمام اللواء انور سعيد مدير امن القليوبية انهارا واعترفا بتفاصيل الواقعة التى هزت الرأى العام فى مصر.

وقد قررت نيابة قسم ثان شبرا الخيمة حبس زوجين 4 أيام، الأربعاء ، على ذمة التحقيقات فى مصرع 3 أطفال، بينهم ابنهما، وإصابة 12 شخصا، فى الواقعة المعروفة إعلاميا بـ«الفيروس الغامض»، ووجهت لهما تهم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد وإشاعة الهلع بين الناس وترويع الآمنين.

وأدلى المتهم «على. ر. ع» وزوجته «ن. ى» باعترافات تفصيلية فى تحقيقات النيابة حيث أكد «أنه تحجر قلبه بعد أن أحاطت به الديون وأصبح مهددا بالسجن لا محالة».

وأوضح المتهم إمام محمد عبدالرحمن، مدير النيابة، بإشراف المستشار وليد البيلى، المحامى العام لنيابات جنوب بنها، أن الديون حاصرته من كل جانب نتيجة تورطه فى توظيف الأموال وأن خروجه من الخدمة فى إبريل الماضى ضاعف من ألامه وأحزانه ومشاكله فلجأ إلى حيلة جمع أموال من المواطنين بالاتفاق مع زوجته بغرض توظيفها إلا إنهما تعرضا للنصب وضاعت كل الأموال.

وأشار إلى أن المواطنين طالبوهما برد أموالهم وإلا سيكون مصيرهما السجن فلجآ إلى «حيلة شيطانية» وهى أن يحصلا على ميراث أسرتهما بالكامل، واتفقا على التخلص من كبار أفراد الأسرة للفوز بالميراث، لكن القدر أراد أن يحرقه بنفس النار التى أشعلها وكان أول طفل يلتهم السم الذى وضعاه فى الطعام هو نجله «سيف» ثم ابنة شقيقة الزوجة «جنا» وطفلة أخرى.

وعن مصدر «السم الغامض» الذى وضعه فى الطعام للأسرة قال إنه ليس سما معروف وإنما عشب سام نادر حصل عليه من أحد البدو الذى قال له إنه عبارة عن أعشاب توضع فى الطعام تقضى على من يتناولها على المدى البعيد ولم تظهر فى أى تحليلات طبية بعد الوفاة.

وترجع وقائع القضية قبل شهرين عندما لقى 3 أطفال مصرعهم وأصيب 12 آخرون من أسرة واحدة، وأرجعت الأجهزة حينها أن السبب ربما يكون «فيروسا غامضا فى الجو أدى إلى وفاة الأطفال وإصابة الآخرين»، بينما أكدت التحاليل الطبية خلو المنطقة والمرضى من أى فيروسات غامضة، وتم تشكيل فرق بحث على أعلى مستوى أشرف عليه اللواء علاء سليم مدير مباحث القليوبية وقاده العميد محمد عبدالهادى، رئيس فرع البحث الجنائى بشبرا والمقدم أحمد سامى عفيفى، رئيس مباحث قسم ثان شبرا الخيمة، ومراقبة تحركات المتهم وزوجته، وبمواجهتهما أمام اللواء أنور سعيد مدير أمن القليوبية، اعترفا بتفاصيل الواقعة. رفض محمد رضا، شقيق المتهم «على رضا»، التعليق على إلقاء أجهزة الأمن القبض على أخيه بتهمة محاولة قتل والده ووالدته وحماته، والتسبب فى وفاة ابنه الرضيع «سيف- 7 شهور»، وابنته «لجين- 6 سنوات»، بعدما استخدم عشباً ساما لمحاولة الاستيلاء على ممتلكاتهم وحل مشاكله المالية، مؤكداً أن ما تم الإعلان عنه عار تماماً من الصحة، وأنه سيتقدم ببلاغ للنائب العام بعد القبض على أخيه وزوجته لكشف الحقائق.

وكشف «رضا»، أن ابنة أخيه الثانية «لجين»، توفيت فى مستشفى الجلاء العسكرى، يوم إلقاء القبض على والدها مساء أمس الأول، مؤكداً أنه سيكشف الكثير من الحقائق والأسرار للرأى العام خلال أيام، وما حدث ليس جريمة قتل، وأن أخاه وزوجته أبرياء.

اضف تعليق للنشر فورا